Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

عمليات "الإعدام" في إيران تثير غضب المنظمات الحقوقية

نفذت العقوبة بحق 250 شخصاً خلال الأشهر الستة الأولى من 2022

إيران أعدمت ما لا يقل عن 314 شخصاً في 2021 مقارنة بـ246 خلال 2020   (أ ف ب)

شجبت منظمتان غير حكوميتين إحداهما "العفو الدولية"، الأربعاء 27 يوليو (تموز)، موجة إعدامات في إيران، حيث نفذت العقوبة بحق 250 شخصاً خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي "بعد محاكمات جائرة".

وقالت نائب مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية ديانا الطحاوي في بيان، "خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2022 أعدمت السلطات الإيرانية ما معدله شخص واحد على الأقل يومياً".

وأضافت الطحاوي، "تنفذ أجهزة الدولة عمليات قتل واسعة النطاق بجميع أنحاء البلاد في اعتداء سافر على الحق في الحياة".

وأكد البيان أنه جراء "موجة عمليات الإعدام بوتيرة مروعة فستتجاوز إيران قريباً إجمال 314 عملية إعدام سجلت خلال العام 2021 بكامله".

ومن بين 251 حالة إعدام مسجلة في الفترة من الأول من يناير (كانون الثاني) إلى 30 يونيو (حزيران) 2022، علماً بأن "الأرقام الفعلية أعلى على الأرجح"، دين 146 شخصاً بالقتل "في نمط موثق جيداً من عمليات الإعدام التي يتم تنفيذها بشكل ممنهج"، وفق البيان.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتذكر المنظمتان غير الحكوميتين أن عقوبة الإعدام في إيران تصدر "بعد محاكمات غير عادلة بشكل ممنهج مع استخدام الاعترافات المشوبة بالتعذيب بشكل روتيني كأدلة".

وأعدم ما لا يقل عن 86 شخصاً بسبب جرائم تتصل بالمخدرات، وأشارت المنظمتان إلى أنه "لا ينبغي أن يعاقب عليها بعقوبة الإعدام وفق القانون الدولي".

وقالت المديرة التنفيذية في مركز عبدالرحمن برومند رويا برومند، وهو منظمة إيرانية لحقوق الإنسان شاركت في كتابة البيان، "تظهر الزيادة المتجددة في عمليات الإعدام، بما في ذلك العمليات العلنية، مرة أخرى مدى تناقض أفعال إيران مع بقية العالم".

وفي يونيو 2022 أعدمت السلطات في يوم واحد في محافظة البرز شمال غربي إيران 12 شخصاً، وكذلك في محافظة سيستان وبلوشستان في الجنوب الشرقي.

وشهدت إيران وفق المجتمع المدني حملة قمع واسعة النطاق مع استمرار الاحتجاجات على الظروف المعيشية وسط أزمة اقتصادية حادة، وتم توقيف نقابيين ومثقفين ومخرجين بينهم المخرج محمد رسولوف الذي فاز فيلمه "الشيطان غير موجود" ويدور حول عقوبة الإعدام في إيران، بجائزة الدب الذهبي في مهرجان برلين السينمائي عام 2020.

المزيد من الشرق الأوسط