Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

وودي آلن يفقد حماسته وقد يعتزل السينما

دُمرت سمعته في الولايات المتحدة بعدما اتهمته ابنته بالتبني بالاعتداء عليها جنسياً عندما كانت طفلة

المخرج الأميركي وودي آلن (رويترز)

لم يستبعد المخرج الأميركي وودي آلن في مقابلة نادرة أجريت معه الثلاثاء، 28 يونيو (حزيران)، أن يكون فيلمه المقبل الذي سيصور في باريس آخر عمل سينمائي له، قائلاً إنه فقد "الكثير من الحماسة" للعمل.

وأجرى الممثل أليك بالدوين حديثاً دام نصف ساعة مع آلن البالغ 86 سنة، الذي دُمرت سمعته في الولايات المتحدة بعدما اتهمته ابنته بالتبني بالاعتداء عليها جنسياً عندما كانت طفلة.

وواجه بالدوين نفسه أزمة أخيراً بعدما تسبب من طريق الخطأ بمقتل مديرة التصوير في أحد أفلامه بسلاح كان يستخدمه خلال التمرين على أحد المشاهد في أكتوبر (تشرين الأول) 2021.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال مخرج "آني هول" في بث مباشر على حساب بالدوين عبر شبكة "إنستغرام"، "ربما سأنجز هذا الفيلم الإضافي لكن الحماسة تبخرت بقدر كبير".

وأضاف، "لم أعد أستمتع كثيراً بإنجاز فيلم وعرضه على الشاشة الكبيرة"، مشيراً إلى التغيرات التي تشهدها الصناعة السينمائية بفعل الإقبال المتزايد على البث التدفقي. وتابع، "سأنجز فيلماً آخر، وبعد ذلك سأرى كيف أشعر".

وكان بالدوين أعلن عن المقابلة الأحد، قائلاً، إنه سيتحدث مع وودي آلن عن أحدث كتب المخرج الثمانيني بعنوان "زيرو غرافيتي".

واستبق بالدوين أي انتقادات قد توجه إليه، بتأكيده أنه لا يكترث "إطلاقاً بالأحكام أو الرسائل الواعظة" التي قد يتلقاها. ولم تتناول المقابلة الاتهامات الموجهة إلى وودي آلن.

المزيد من سينما