Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

حلم حارس المرمى تشيلافيرت في حال فوزه برئاسة باراغواي

يسير على خطى جورج ويا رئيس ليبيريا

تشيلافيرت حارس مرمى باراغواي السابق (الصفحة الرسمية لتشيلافيرت على توتير)

أعلن الحارس السابق الأسطوري لمنتخب باراغواي، خوسيه لويس تشيلافيرت، ترشحه لرئاسة بلاده في الانتخابات التي تُقام العام المقبل، في خطوة لم تَعد الأولى بالنسبة للاعبي كرة القدم.
ويسير تشيلافيرت على خطى الليبيري جورج ويا، اللاعب الأفريقي الوحيد المتوج بجائزة الكرة الذهبية، والذي يرأس بلاده منذ نجاحه في الانتخابات التي أقيمت عام 2018.
وستكون المنافسة على رئاسة باراغواي شرسة، إذ ينافسه أحد أعضاء حزب الشباب، وهي حركة سياسية تم تأسيسها في البلاد قبل سنوات قليلة.
وأعلن تشيلافيرت ترشحه للانتخابات الرئاسية  عبر فيديو يجمعه بالشعب مرفقاً ببيان عبر "تويتر"، جاء فيه، "بعد التفكير والشعور بالمسؤولية من أجل جعل باراغواي دولة أفضل، قررت إعلان ترشحي الرسمي على منصب رئيس الدولة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)


وبحسب ما أكده الحارس السابق في تصريحات نقلها موقع "mercopress"، فإن شعار حملته الانتخابية سيكون "فخور بأن أكون من باراغواي"، موضحاً أنه في حال فوزه سينتقل اقتصاد البلاد إلى العالم الرقمي، وسيكون هناك تعزيز للتعليم باعتباره ركيزة من ركائز التنمية المتكاملة لباراغواي".
تشيلافيرت.. الحارس الهداف صاحب المسيرة الأسطورية
وبدأ تشيلافيرت صاحب الـ57 عاماً مشواره الكروي ضمن صفوف فريق سبورتيفو لوجوينو عام 1982، ثم انضم لصفوف فريق جواراني، ثم بعد ذلك رحل إلى صفوف فريق سان لورينو الأرجنتيني عام 1984.
وتمكن تشيلافيرت من الذهاب إلى أوروبا، وتألق بشدة خلال مسيرته مع فريق ريال سرقسطة الإسباني عام 1988، قبل أن يعود إلى الأرجنتين مرة أخرى مع فريق فيليز سارسيفيلد عام 1991، والذي استمر معه لمدة 10 سنوات ليعود مرة إلى أوروبا عبر بوابة فريق ستراسبورغ الفرنسي.
وخلال مسيرته الكروية خاض تشيلافيرت 729 مباراة على مدار 22 عاماً ونجح في تسجيل 67 هدفاً، ليكون الحارس الهداف في تاريخ الكرة على مدار تاريخها.
ويعد تشيلافيرت من أشهر اللاعبين في تاريخ باراغواي، حيث فاز بـ12 لقباً، وحصل على جائزة أفضل حارس في العالم 3 مرات من الاتحاد الدولي لكرة القدم.

المزيد من رياضة