Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"موناليزا بالقشدة"... دفاع "مجنون" عن البيئة

كان الجاني متنكراً في زي سيدة عجوز قفز من على مقعد متحرك ليهاجم اللوحة

اهتزت لوحة موناليزا لكنها لم تصَب بسوء، يوم الأحد 29 مايو (أيار)، عندما حاول أحد زوار متحف اللوفر تحطيم الزجاج الذي يحمي اللوحة الأكثر شهرة في العالم قبل تلطيخ سطحه بالقشدة، في حيلة دعائية على ما يبدو متعلقة بالمناخ.

وكان الجاني رجلاً متنكراً في زي سيدة عجوز قفز من على مقعد متحرك ليهاجم الزجاج.

وكتب مصور مقطع فيديو لما بعد الحادثة، يظهر فيه أحد العاملين في متحف اللوفر، وهو ينظف الزجاج، "ربما هذا مجرد جنون بالنسبة لي. يقوم بعد ذلك بتلطيخ الزجاج بالقشدة، ويرمي الورود في كل مكان قبل أن يتصدى له الأمن". ولم يتسنَّ الحصول على تعليق من متحف اللوفر.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأظهر مقطع فيديو آخر، نُشر على وسائل التواصل الاجتماعي، الموظف نفسه وهو ينتهي من تنظيف اللوحة، بينما يزيل عامل آخر مقعداً متحركاً من أمام تحفة دا فينشي.

وقال الرجل، الذي كان يضع شعراً مستعاراً، في مقطع فيديو آخر بينما كان يتم اقتياده بعيداً من المتحف مع المقعد المتحرك، "فكروا في الأرض، الناس يدمرون الأرض"، في إشارة إلى أن الدافع وراء الحادثة كان يتعلق بالبيئة على الأرجح.

المزيد من بيئة