Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

16 قتيلا في 4 تفجيرات في أفغانستان

تبنى تنظيم "داعش" ثلاثة منها وقعت في مدينة مزار الشريف

مصابون في تفجيرات مزار الشريف يتلقون العلاج (أ ب)

قتل 16 شخصاً في الأقل الأربعاء، 25 مايو (أيار)، في أربعة تفجيرات استهدفت ثلاثة منها حافلات صغيرة وتبناها تنظيم "داعش" في مزار الشريف في شمال أفغانستان، ورابع استهدف مسجداً في كابول، وفق ما أعلنت السلطات.

في مدينة مزار الشريف الكبيرة في شمال البلاد، "وضعت القنابل في ثلاث حافلات في أحياء مختلفة"، وفق ما قال الناطق باسم الشرطة المحلية آصف وزيري لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأوضحت الشرطة وأجهزة الصحة أن ما لا يقل عن عشرة أشخاص قتلوا وجرح نحو 15 آخرين.

وأعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عن هذه الهجمات الثلاث مساء الأربعاء.

ولفت مدير هيئة الصحة في بلخ، نجيب الله تاوانا، إلى أن ثلاث نساء بين القتلى العشرة في التفجيرات التي استهدفت الحافلات.

وانفجرت قنبلة أخرى داخل مسجد في العاصمة كابول في وقت متأخر الأربعاء، ما أسفر عن مقتل ستة أشخاص في الأقل وإصابة 18 بجروح، وفق ما جاء في بيان صادر عن الناطق باسم شرطة العاصمة خالد زدران ليل الأربعاء الخميس.

تهديد "داعش"

وتراجع عدد الاعتداءات في أنحاء البلاد منذ استولت حركة "طالبان" على السلطة في أغسطس (آب) العام الماضي، لكن تفجيرات دامية عدة هزت البلاد خلال شهر رمضان.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأكد شهود أن سيارات إسعاف عدة هرعت إلى المسجد الواقع في كابول لنقل ضحايا التفجير إلى المستشفيات. وذكرت وزارة الداخلية أن القنبلة كانت مزروعة داخل مروحة في المسجد.

وقد أعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عن بعض من أكثر الهجمات دموية في البلاد نهاية أبريل (نيسان)، وقد استهدف خصوصاً أقلية هزارة الشيعية.

وتحاول حركة "طالبان" التقليل من أهمية تهديد التنظيم وتشن حملة لا هوادة فيها ضده. وقد كثفت الهجمات عليه خصوصاً في ننغرهار في شرق البلاد وأوقفت مئات الرجال المتهمين بالانتماء إليه.

ويصر مسؤولو "طالبان" على أن قواتهم هزمت تنظيم "داعش"، لكن محللين يشيرون إلى أن الجماعة المتطرفة لا تزال تمثل التحدي الأمني الرئيس للسلطة الأفغانية الجديدة.

المزيد من الأخبار