المدير الفني القادم لتشيلسي... فرانك لامبارد يقود سباق استبدال ماوريسيو ساري في ملعب "ستامفورد بريدج"

الهداف التاريخي للنادي ظل طوال الوقت البديل المثالي لتشيلسي

صورة أرشيفية لـ فرانك لامبارد المدير الفني لفريق ديربي كاونتي الإنجليزي (رويترز)

أكد نادي تشيلسي أن ماوريسيو ساري رحل عن الدوري الإنجليزي الممتاز وانضم إلى يوفنتوس بطل دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وانضم ساري إلى تشيلسي في بداية الموسم الماضي وقاده إلى المركز الرابع في الدوري وفاز على أرسنال في نهائي الدوري الأوروبي.

وبات النادي في وضع مماثل لما كان عليه الموسم الماضي عندما أعلن أن أنطونيو كونتي قد غادر قُرب بداية الموسم.

وأمام مسؤولي النادي أسبوعين فقط لتعيين مديرهم الفني القادم قبل إعادة تجميع الفريق لبداية الموسم الجديد.

وإليك من يمكن أن يعينوا

فرانك لامبارد

ليس سراً أن لامبارد قد يحظى بوظيفة في تشيلسي، حتى أنه عندما انضم إلى ديربي في بداية الموسم الماضي، بدا الأمر وكأنه بداية الجولة التمهيدية للعودة إلى "ستامفورد بريدج".

وبعد خسارته أمام أستون فيلا في نهائي المرحلة التأهيلية "بلاي أوفز"، كرر لامبارد ادعاءاته السابقة بأن تركيزه كان دائماً على دربي، وأنه لم يشغل انتباهه بالتكهنات التي تربطه بالوظيفة في ناديه السابق.

وأظهر لامبارد في ديربي كيف يمكنه الحصول على أفضل النتائج من فريق شاب وهذا يجعله مرشحاً جذاباً نظراً لحاجة تشيلسي إلى الاعتماد على لاعبيهم الشباب أثناء فترة حظر انتقالاتهم، فقد ازدهر كل من هاري ويلسون وماسون ماونت تحت إشراف لامبارد، وقد يكون تشيلسي متحمساً لرؤية ما يمكنه فعله مع لاعبين مثل كالوم هدسون أودوي وروبن لوفتوس تشيك وتامي أبراهام.

وذكرت "إندبندنت" أن تشيلسي سوف يتطلع لشراء عقد لامبارد من ديربي بعد حصوله على مبلغ 5 ملايين جنيه إسترليني من انتقال ساري إلى يوفنتوس.

رالف رانجنيك

استقال رالف رانجنيك من تدريب لايبزيغ في نهاية موسم الدوري الألماني "البوندسليغا" بعد أن كان المدير الفني والرياضي خلال الصعود الدرامي الكبير للفريق في كرة القدم الألمانية.

وأفادت صحيفة "بيلد" أن تشيلسي قد يغري رانجنيك بالبقاء في التدريب، بينما يستكشف أدواراً في التطوير مع فرق أميركية، وهو مثل لامبارد، لديه القدرة على العمل مع لاعبين شباب، مما يجعله مدرباً جيداً لتشيلسي.

نونو إسبيريتو سانتو

زاد إنهاء فريق ولفرهامبتون منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز في المركز السابع في أول موسم له، من سمعة مديره الفني نونو إسبيريتو سانتو.

وبينما يمتلك فريق الذئاب لاعبين مميزين في معظم المراكز، إلا أن قدراته التكتيكية لم تمر دون أن يلاحظها أحد، حيث وصل بالفريق إلى نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي وفاز على عدد من أفضل ستة فرق في الدوري خلال الموسم.

ماسيميليانو أليغري

لدى تشيلسي عدد من المرشحين الواعدين لتولي تدريبه، لكن إذا كانوا يريدون مديراً فنياً من مستوى النخبة بشكل فوري، فإن ماسيميليانو أليغري هو رجلهم المنشود.

المدير الفني الذي أُقيل أخيراً من قبل يوفنتوس بعد خروجه من دور الثمانية في دوري أبطال أوروبا ضد أياكس، خدم النادي جيداً وقاده للفوز بخمسة ألقاب في دوري الدرجة الأولى الإيطالي حيث سيطر يوفنتوس على كرة القدم الإيطالية.

ويدرس أليغري الحصول على استراحة من كرة القدم، لكن قد يتم إغراؤه للانضمام إلى أول فريق يطلبه في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الصيف.

رافائيل بينيتيز

لجأ تشيلسي من قبل إلى رافا بينيتيز في وقت الأزمة، وقد أثبت جاهزيته للعمل عندما انضم إلى فريق تشيلسي، لترتيب الأوضاع بعد رحيل روبرتو دي ماتيو في نوفمبر (تشرين الثاني) 2012، واستمر في تأمين فوز الفريق بدوري أبطال أوروبا، حيث فاز في الموسم التالي بالدوري الأوروبي.

ويعلم ملاك نيوكاسل مدى إحباط المدير الفني بشأن ضيق الميزانية، مما جعله غير واثق من مستقبله على المدى الطويل في ملعب "حديقة سانت جيمس بارك".

وقد تم ذكر خافي غراسيا مدرب واتفورد في محادثات حول مهمة تدريب تشيلسي، لكن قد يكون حسم الأمر فيه مخاطرة كبيرة لكلا الطرفين، كما يُعد مدرب أياكس إريك تين هاغ خياراً مثيراً آخر نظراً للاهتمام بتجربة قيادته لفريق شاب إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

© The Independent

المزيد من رياضة