Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الوداد يقهر بترو أتلتيكو في عقر داره

الفريق المغربي يهزم نظيره الأنغولي بثلاثية ويضع قدماً في نهائي أفريقيا

جماهير بترو أتلتيكو قبل بداية المباراة أمام الوداد (الموقع الرسمي للاتحاد الأفريقي)

حقق الوداد المغربي، الملقب بوداد الأمة، فوزاً مهماً على مضيفه بترو أتلتيكو الأنغولي بنتيجة 3/ 1 في المواجهة التي أقيمت بينهما على ملعب "11 نوفمبر"، ضمن منافسات ذهاب نصف نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا.
سجل أهداف اللقاء كل من وسجل تيجاو أزوالو، لاعب نادي بيترو أتلتيكو الأنغولي هدفاً ذاتياً بالخطأ في مرماه، في الدقيقة 17 من عمر الشوط الأول، بعد ضربة ثابتة نفذها يحيى عطية الله، ولكن المدافع أسكنها شباك فريقه بالخطأ، ثم أضاف يحيي جبران الهدف الثاني في الدقيقة 45 والأخيرة من الشوط الأول، وأضاف جي مبينزا الهدف الثالث، وسجل ريكاردو جوب إيستيفاو هدف بيترو أتلتيكو الوحيد في الدقيقة 81.
 
وصف المباراة
نجح الوداد في امتصاص حماس لاعبي بترو في أول 10 دقائق، على الرغم من درجة الحرارة المرتفعة ونسبة الرطوبة العالية، وكان المبادر بالتسجيل من خلال النيران الصديقة، بعد أن أرسل يحيى عطية الله عرضية من ركلة حرة في الدقيقة 16 حوّلها البرازيلي أزولاو بالخطأ في مرماه.
وحرر هذا الهدف لاعبي الوداد الذين سيطروا على الملعب، مع ثبات خط دفاع الفريق بقيادة الثنائي أشرف داري وأمين فرحان اللذين أحبطا كل محاولات المهاجمين جوب وأزولاو.
وفي الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط الأول أطلق القائد يحيى جبران قذيفة من على حدود منطقة الجزاء وضعت الوداد في المقدمة بهدفين قبل الاستراحة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)


في الشوط الثاني حاول لاعبو بترو أتلتيكو من تسجيل هدف تقليص الفارق، فارتطمت تسديدة جيلسون بالقائم الأيسر في الدقيقة 48. وتابعها يانو بتسديدة مرت أعلى العارضة.
وكاد زهير المترجي يضيف الهدف الثالث، لكن تسديدته من داخل منطقة الجزاء أبعدها الحارس في الدقيقة 56، وبعد 12 دقيقة سجل الكونغولي جاي مبينزا الهدف الثالث بعد تمريرة ثنائية مع زهير المترجي.
البديل كاسترو حاول تهديد مرمى الوداد، تسديدة من خارج المنطقة تصدى لها أحمد رضا تنكاوتي بثبات ثم رأسية مرت بجوار القائم، وقبل 10 دقائق على نهاية اللقاء، أرسل جوب ركلة حرة مباشرة مرت من الجميع وسكنت الشباك مقلصاً الفارق.
وفي الدقيقة 84 كاد يقلص يحيى عطية الله برأسية النتيجة، لكنها مرت بجوار القائم، وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدلاً من الضائع وعقب تدخل من دون كرة أشهر مصطفى غربال البطاقة الحمراء في وجه سواريش دا سيلفا في الدقيقة 91.
وبهذه النتيجة، وضع الوداد قدماً في نهائي دوري أبطال أفريقيا الوداد، وسينتظر 90 دقيقة يوم الجمعة المقبل من أجل حسم بطاقة التأهل للنهائي للمرة الخامسة في تاريخه والثالثة في آخر 5 سنوات.
الوداد في مواجهته السابعة مع بترو أتلتيكو حقق الفوز الخامس مقابل فوز للفريق الأنغولي وتعادل، وحقق الوداد المغربي رقماً تاريخياً كونه تمكن من تحقيق الفوز للمرة الرابعة على التوالي خارج ملعبه، في النسخة الحالية من دوري الأبطال.
ويلتقى الفائز من مواجهة الوداد وبترو أتلتيكو مع الفائز من مواجهة الأهلي ووفاق سطيف الجزائري في نهائي أفريقيا.

المزيد من رياضة