Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"كِلية بحالة ممتازة"... إعلانات على الإنترنت تدفع فنزويلا إلى التحرك

أوقف ثلاثة أشخاص حتى الآن والنيابة العامة تحقق في وجود "شبكة إجرامية" مرتبطة بتجارة الأعضاء

النيابة العامة الفنزويلية تحقق في وجود "شبكة إجرامية" للتجارة بالأعضاء (أ ف ب)

أعلنت الشرطة الفنزويلية، الثلاثاء الـ 19 من أبريل (نيسان)، توقيف رجل ومراهقة لعرضهما بيع أعضاء بشرية عبر شبكات التواصل الاجتماعي، بعد ثلاثة أيام من توقيف امرأة لعرضها كِلية للبيع مقابل 20 ألف دولار.

وأوقف فرانكلين روساليس البالغ 41 عاماً وفتاة تبلغ 16 عاماً لم يكشف عن اسمها، في سان فيليكس بولاية بوليفار جنوب فنزويلا، بتهمة طرح كِلية للبيع على منصة "Marketplace" للتجارة الإلكترونية عبر "فيسبوك"، مع استخدام حسابات مزيفة، وفق ما قال رئيس هيئة التحقيقات العلمية والجنائية دوغلاس ريكو.

كما صادر الشرطيون هاتفاً محمولاً يظهر "المشاركة النشطة للموقوفين في هذه الأفعال بصورة مثبتة"، وفق منشور دوغلاس ريكو على "إنستغرام".

ولم ترد أي تفاصيل عن العضو أو مصدره أو العرض الذي قدمه الموقوفان.

وأضاف قائد الشرطة أن توقيف الشخصين جاء بعد "وشاية علنية عبر وسائل التواصل الاجتماعي".

التحقيق في وجود "شبكة إجرامية"

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكان المدعي العام طارق وليام صعب أعلن السبت توقيف امرأة تدعى ماريليس ديل كارمن ييدرا، لعرضها كلية مقابل 20 ألف دولار عبر منصة "Marketplace"، وحصلت الوقائع في ولاية بورتوغيزا قرب كراكاس.

ونشر المدعي العام عبر "تويتر" صوراً للإعلان الذي نشرته ييدرا وطرحت فيه للبيع "كِلية فتاة تبلغ 15 عاماً في حال ممتازة".

ثم أوضح صعب أن النيابة العامة تحقق في وجود "شبكة إجرامية"، لكنه لم يحدد كيفية حصول المتهمة على الكِلية أو إذا ما كان الأمر مرتبطاً بعملية احتيال.

وتوقف برنامج زرع الأعضاء العام 2017 في بلد متضرر بشدة من أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخه، مع ما يقرب من ثماني سنوات من ركود اقتصادي تسبب في انخفاض نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي.

المزيد من الأخبار