Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

غوارديولا يرفض اعتبار فريقه الأفضل في العالم

يرى الإسباني أن تشيلسي هو الأقوى باعتباره بطل أوروبا الحالي

بيب غوارديولا المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي (رويترز)

حقق مانشستر سيتي فوزاً مهماً بنتيجة 2-0 على برينتفورد، ضمن مباريات الجولة الـ24 في الدوري الإنجليزي الممتاز، ليرفع فريق المدير الفني الإسباني بيب غوارديولا رصيده إلى 60 نقطة في صدارة الترتيب بفارق 12 نقطة عن أقرب ملاحقيه ليفربول، الذي لعب 22 مباراة وتتبقى له مباراتان، أولهما يخوضها اليوم ضد ليستر سيتي.

وانتصر سيتي بفضل هدفي رياض محرز وكيفين دي بروين بواقع هدف في كل شوط ليحافظ سيتي على سجله الخالي من الهزيمة في 14 مباراة في الدوري.

واتبع غوارديولا أسلوبه المعتاد في إزالة الضغوط عن لاعبيه، بالتأكيد على أن السيتي ليس الفريق الأفضل في العالم حالياً رغم الثناء القادم من كل صوب.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال غوارديولا "لسنا أفضل فريق في العالم، أفضل فريق هو تشيلسي الفائز بلقب دوري أبطال أوروبا أو ريفر بليت الأرجنتيني".

وأضاف "أهم شيء هو فوزنا بالمباراة وسنواجه نوريتش سيتي بعد ثلاثة أيام وسنحاول تحقيق الفوز أيضاً".

وأوضح"لست مهتماً بالأحاديث بشأن الأفضل في العالم، سأكون سعيداً بمحاولة اللعب بشكل أفضل في كل مباراة، وفي النهاية سنعرف كل شيء".

وقاد المدرب الإسباني سيتي إلى لقب الدوري في ثلاث مناسبات منذ توليه المسؤولية في 2016 لكنه لم يفز بلقب دوري الأبطال على رغم بلوغ النهائي في العام الماضي.

وتابع غوارديولا "نحن في موقف جيد ووصلنا إلى 60 نقطة. يجب علينا التأهل لدوري الأبطال (في الموسم المقبل) لأن هذا هو أهم هدف ثم المنافسة على اللقب. هذا كل ما أريده".

المزيد من رياضة