Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مليونا إصابة يوميا بكورونا عالميا منذ بداية 2022

أستراليا وكوريا الجنوبية تسجلان أرقاما قياسية وأكثر من 300 مليون إصابة منذ بدء الجائحة

تم إحصاء أكثر من مليوني إصابة بكوفيد-19 في العالم يومياً في الأسبوع الأول من 2022 بين الأول من يناير (كانون الثاني) والسابع منه، وهو رقم تضاعف خلال عشرة أيام بحسب تعداد وكالة الصحافة الفرنسية.
وبلغ معدل الإصابات 2.106.118 حالة يومياً خلال الأيام السبعة الفائتة، بعدما تم تخطي سقف مليون إصابة يومياً في الأسبوع من 23 الى 29 ديسمبر (كانون الأول) 2021.
وارتفع عدد الإصابات الجديدة بنسبة 270 بالمئة منذ رصد المتحورة أوميكرون في بوتسوانا وجنوب أفريقيا نهاية نوفمبر (تشرين الثاني) 2021.
وسجّلت أوروبا أكبر عدد من الإصابات الجديدة بمجموع 7.211.290 حالة خلال سبعة أيام بزيادة 47 بالمئة مقارنة مع الأسبوع الفائت.
وسجل كل من الولايات المتحدة وكندا 49 بالمئة و33 بالمئة من الحالات التي تم إحصاؤها في العالم خلال أسبوع، بمجموع 4.808.098 اصابات وبزيادة نسبتها 76 بالمئة مقارنة بالأسبوع الفائت.
وينتشر كوفيد-19 بسرعة كبيرة في جميع القارات، فقد سجّلت أستراليا 369.313 اصابة خلال سبعة أيام بزيادة 224 بالمئة، وفي أميركا اللاتينية والكاريبي سجلت 1.126.862 إصابة بزيادة 148 بالمئة، وفي الشرق الأوسط 209.021 إصابة خلال سبعة أيام بزيادة 116 بالمئة، وفي آسيا 714.017 إصابة بزيادة 145 بالمئة.
وتسجل إفريقيا وحدها حالياً أرقاماً متوازنة بلغت 304.224 إصابة خلال سبعة أيام، ولكن الإصابات بلغت أعلى مستوياتها منذ بدء الجائحة هناك على غرار أوروبا ومنطقة الولايات المتحدة/ كندا.
ولا تترافق موجة تفشي الوباء حالياً مع ارتفاع في عدد الوفيات. ففي الأيام السبعة الماضية سُجل معدل 6.237 وفاة يومياً في العالم، وهو العدد الأدنى منذ نهاية أكتوبر (تشرين الأول) 2020، اي منذ نحو 15 شهراً. وتم تسجيل 8.049 وفاة يومياً بين 29 نوفمبر (تشرين الثاني) و5 ديسمبر (كانون الأول) 2021، أي قبل رصد المتحورة أوميكرون مباشرةً.

إصابة مسؤولين أستراليين

قال وزير الخزانة الأسترالي جوش فرايدنبرج إنه أصيب بكورونا، لينضم بذلك إلى مجموعة من كبار المسؤولين بالحكومة الذين أصيبوا، في حين تجاوز عدد الإصابات اليومية 100 ألف لأول مرة مع انتشار المتحورة "أوميكرون".
وكتب فرايدنبرج في رسالة قصيرة على تويتر وفيسبوك في وقت متأخر أمس الجمعة "مثلي مثل آلاف الأستراليين، تبين إصابتي بكوفيد-19 اليوم".
وأضاف "عندي الأعراض الشائعة وأعزل نفسي مع أسرتي"، دون أن يكشف عن سلالة الفيروس التي أصابته.
ومن كبار المسؤولين الآخرين الذين أصيبوا بالفيروس وتعافوا من المرض بارنابي جويس نائب رئيس الوزراء وبيتر داتون وزير الدفاع.
وعلى مدى أيام متعاقبة سجلت أستراليا أعداد إصابات قياسية بالفيروس، وسجلت اليوم السبت زيادة قياسية جديدة.
ورصدت البلاد 116025 إصابة جديدة متجاوزة بكثير عدد الإصابات المسجل أمس والذي تجاوز 78 ألفا بقليل. وكانت معظم الإصابات الجديدة في ولاية فيكتوريا، الأعلى من حيث عدد السكان والتي تستضيف بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، وولاية نيو ساوث ويلز.
كما سجلت أستراليا 25 وفاة جديدة مرتبطة بكوفيد-19 وهي أعلى حصيلة منذ تفشي المتحور دلتا في أكتوبر تشرين الأول 2021.

القوات الأميركية في كوريا الجنوبية

آسيوياً رفعت القوات الأميركية في كوريا الجنوبية اليوم السبت حالة التأهب الصحي بعد تسجيل 682 حالة وهو أعلى عدد أسبوعي من الإصابات الجديدة.
وبهذا يصل إجمالي عدد حالات الإصابة بين هذه القوات إلى 3027 حالة. وقالت القوات الأميركية إن ما يقرب من 90 في المئة من جنودها وعائلاتهم وآخرين مرتبطين بالعمل معها تلقوا تطعيماً.
وفي اليابان المجاورة، قال رئيس الوزراء فوميو كيشيدا أمس الجمعة إن الحكومة ستشدد القيود في ثلاث مناطق تستضيف قواعد عسكرية أميركية للحد من زيادة في حالات كوفيد-19 أشار بعض المسؤولين إلى أن القواعد ساهمت فيها.
وعلى موقعها الإلكتروني أمس الجمعة أعلنت القوات الأميركية أن قيادة القوات في كوريا الجنوبية ستحظر تناول الطعام في مطاعم خارج القواعد وكذلك التواجد في المراكز التجارية المغلقة أو الحانات أو النوادي أو الصالات الرياضية أو الملاهي أو المسارح أو قاعات التدليك.
كما أن التوجه إلى العاصمة سيول أصبح محظوراً إلا في المهام الرسمية أو لمن يقيم أو يعمل هناك، لكن من الممكن القيام بأنشطة مثل شراء الأغذية وتلقي الخدمات الدينية. كوريا الجنوبية قد سجلت عدداً قياسيا للإصابات اليومية بلغ نحو 7800 إصابة بعدما خففت من قواعد التباعد الاجتماعي وفقا لخطة "للتعايش مع كوفيد-19" في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، مما دفع السلطات لفرض قيود أشد في الشهر التالي.
وسجلت الوكالة الكورية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها 3510 حالة جديدة أمس الجمعة مما رفع العدد الإجمالي للمصابين إلى 661015 توفي منهم 5986.
وقالت وزارة الدفاع إن 19 إصابة جديدة تأكدت بين القوات العسكرية الكورية الجنوبية مما رفع العدد الإجمالي إلى 3403 حتى أمس الجمعة.

الهروب المناعي

قالت منظمة الصحة العالمية، الجمعة، السابع من يناير (كانون الثاني)، إن انتشار "أوميكرون" يعود إلى مجموعة من العوامل بينها الطفرات التي تحملها المتحورة وزيادة الاختلاط الاجتماعي، ولفتت رئيسة الفريق الفني في وحدة أمراض الطوارئ التابعة لمنظمة الصحة العالمية ماريا فان كيركوف إلى أن على الناس الإقلال من تعرضهم للفيروس ومحاولة السيطرة على انتقاله، بعد أسبوع سجلت خلاله حصائل إصابات قياسية.

وأكدت فان كيركوف أن "أوميكرون" تتفشى بسرعة كبيرة بين الناس لأسباب عدة، أولها الطفرات التي تحملها المتحورة التي تخولها الالتصاق بالخلايا البشرية بسهولة أكبر، وثانياً، إن "هناك ما يسمى الهروب المناعي، ويعني ذلك أنه يمكن أن تتكرر الإصابة، لدى من أصيبوا بالعدوى سابقاً ومن تم تطعيمهم"، وفق ما جاء في بيان وزعته منظمة الصحة.

وأضافت المسؤولة الصحية أن هناك "سبباً آخر هو أننا نشهد تكاثراً لأوميكرون في الجهاز التنفسي العلوي، وهي تختلف في هذا عن دلتا ومتحورات أخرى"، لكن إضافة إلى هذه العوامل، فإن انتشار الفيروس مدفوع أيضاً بزيادة اختلاط الأشخاص وتمضية مزيد من الوقت في أماكن مغلقة في فصل الشتاء في نصف الكرة الشمالي، وعدم الالتزام بإجراءات وقائية مثل التباعد الجسدي.

"سبب كاف"

وشددت ماريا فان كيركوف على أن تجنب الإصابة بأعراض طويلة هو "سبب كاف" لمحاولة تجنب التقاط الفيروس.

وأبلغت منظمة الصحة العالمية بنحو 9.5 ملايين إصابة جديدة بـ "كوفيد-19"، الأسبوع الماضي، وهي حصيلة قياسية بزيادة نسبتها 71 في المئة عن الأسبوع السابق.

أكثر من 300 مليون إصابة

وتجاوز إجمالي الإصابات المسجلة بوباء كورونا في أنحاء العالم منذ ظهوره 300 مليون، الجمعة، وهو رقم أقل من الواقع بالتأكيد في وقت تكافح الدول لوقف انتشار المتحورة "أوميكرون" وتكثف حملات التلقيح، ووفق تعداد لوكالة الصحافة الفرنسية بناء على أرقام رسمية، بلغت الحصيلة 300.042.439 إصابة، وهي تشمل كل الحالات التي تم إعلانها منذ أن أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن تفشي المرض لأول مرة في أواخر ديسمبر (كانون الأول) 2019.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

زيادة في الإصابات اليومية في البرازيل

في البرازيل، أعلنت وزارة الصحة، الجمعة، تسجيل 63292 إصابة جديدة خلال الساعات الـ 24 الماضية في أعلى عدد من الإصابات اليومية منذ يوليو (تموز) من العام، وقالت الوزارة إنه تم أيضاً تسجيل 181 وفاة، وطبقاً لبيانات الوزارة فقد سجلت البلاد حتى الآن 22 مليوناً و450222 إصابة منذ بداية الجائحة، في حين ارتفع العدد الرسمي للوفيات إلى 619822، ووفقاً لحسابات "رويترز"، فإن البرازيل تحتل المركز الثالث عالمياً من حيث عدد وفيات "كوفيد-19" بعد الولايات المتحدة وروسيا.

الوفيات أكثر من 300 ألف في المكسيك

في المكسيك، أظهرت الأرقام التي نشرتها وزارة الصحة تخطي الحصيلة الرسمية لوفيات "كوفيد-19" حاجز 300 ألف، الجمعة، بعد ارتفاع عدد الإصابات الجديدة، وأوضحت البيانات تسجيل البلاد 28023 إصابة و168 وفاة جديدة، ما يرفع العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة إلى 4083118 وعدد الوفيات إلى 300101.

821 إصابة و27 وفاة في مصر

وسجلت وزارة الصحة المصرية 821 إصابة جديدة و27 وفاة، الجمعة، مقارنة مع 840 إصابة و19 وفاة في اليوم السابق، وقال حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي للوزارة في بيان، إن "إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الجمعة، هو 391115 من ضمنها 325364 حالة تم شفاؤها، و21909 حالة وفاة".

المزيد من صحة