Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مصر تستغل أجواء عيد الميلاد لتطعيم الأقباط داخل الكنائس

الفرق والقوافل الطبية تستهدف توعية المواطنين ضد كورونا وتطبيق الإجراءات الاحترازية

وظفت وزارة الصحة والسكان المصرية أجواء الاحتفال بعيد الميلاد للأقباط الأرثوذكس، في نشر قوافل التطعيم الطبية داخل الكنائس والأديرة في مختلف الأقاليم، ضد فيروس كورونا، بهدف تلقيح أكبر عدد من المواطنين خلال هذه الاحتفالات الحاشدة، إلى جانب تطبيق الإجراءات الاحترازية، للحد من معدلات الإصابة بمتحورات الفيروس المتنوعة.

"اندبندنت عربية" رافقت الأطقم الطبية التي توزعت على الكنائس الكبرى في مختلف الأقاليم المصرية لرصد جهودها في التوعية وتطعيم المواطنين.

توظيف الأعياد

وأعلن خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بأعمال وزير الصحة، أن مجلس الوزراء يحرص على توظيف الفعاليات كافة، وعلى رأسها الأعياد، في زيادة عدد الملقحين ضد فيروس كورونا، وذلك ضمن أنشطة حملة "معاً نطمئن... سجل الآن"، في إطار حرص الدولة على صحة المواطن المصري وسلامته.

أضاف أن القوافل والفرق الطبية انتشرت في مختلف الكنائس المصرية والمطرانيات الكبرى في موازاة الاحتفال بعيد الميلاد المجيد، إضافة للجولات المكثفة لفرق التوعية داخل الحدائق العامة والمتنزهات التي تشهد إقبالاً من قبل المحتفلين، وأشار عبد الغفار إلى أن الفرق والقوافل تتوافر لديها كل الإمكانات لتسجيل المواطنين وتطعيمهم بمختلف أنواع اللقاحات المعتمدة مع استمرار العمل مدة ثلاثة أيام لحين انتهاء الاحتفالات، لافتاً إلى أنه جرى إطلاق 40 عيادة متنقلة في مختلف التخصصات الطبية، على أعلى مستوى من الجاهزية، وفيها الأدوية والمستلزمات الطبية والوقائية كافة.

التوعية قبل التطعيم

في هذا الوقت، قال راجي تواضروس وكيل وزارة الصحة والسكان بمحافظة قنا (جنوب مصر)، إن الفرق الطبية داخل الكنائس جرى تدريبها على إقناع المواطنين المتخوفين من تلقي اللقاح، للحصول عليه، حرصاً على سلامتهم، لأن بعض المواطنين الذين لم يحصلوا على اللقاح لديهم بعض الأفكار والإشاعات السلبية الخاطئة حوله، والتي تعمل الفرق الطبية على إزالتها.

أضاف تواضروس أن تغيير القناعات حول العادات الخاطئة وعدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية له الأولوية قبل تطعيم المواطنين داخل الكنائس القبطية التي تشهد إقبالاً كبيراً خلال الاحتفال بعيد الميلاد، ودعا تواضروس المواطنين إلى ضرورة الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية والحفاظ على التباعد الاجتماعي، للحفاظ على الصحة العامة ومكتسبات الدولة في التصدي لجائحة كورونا، كما شدد على أهمية التسجيل على الموقع الإلكتروني للوزارة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وذكر أشرف السيد مدير الفرق الطبية بعدد من الكنائس في محافظة قنا، أن القوافل تشهد تفاعلاً كبيراً من قبل المواطنين على هامش الاحتفال بعيد الميلاد، داخل الحدائق والمتنزهات والكنائس بشكل كبير، وسط دعم من رجال الدين الذين يدعون المواطنين خلال عظاتهم إلى تلقي اللقاح حرصاً على سلامة المواطنين، مؤكداً، في الوقت عينه، كفاءة كوادر التواصل المجتمعي والفرق الطبية التي تتواصل مع الجمهور.

الإجراءات الاحترازية

وأشادت نجلاء باخوم عضو مجلس النواب المصري، بجهود وزارة الصحة والسكان لتوعية المواطنين في الحدائق العامة والمتنزهات بأهمية الحصول على اللقاح مع توزيع كمامات وقائية على المواطنين، وبالتطعيم الفوري للمواطنين داخل الكنائس والأديرة لتحقيق أكبر معدلات في تلقيح المواطنين، وأيضاً توفير مناخ آمن للاحتفال بعيد الميلاد، ما أدخل البهجة والاطمئنان في قلوب ملايين الأقباط المصريين.

وحرصت الفرق الطبية المنتشرة على أبواب الكنائس والمنتزهات على حث المواطنين على الالتزام بالإجراءات الاحترازية، إذ لا يسمح بدخول أي مواطن إلى الكنائس والمزارات الترفيهية إلا بارتداء الكمامة الوقائية، وتحقيق مسافات آمنة بين العائلات لمنع فرص انتقال الفيروس، مع تقديم نصائح للمواطنين بتناول الطعام الصحي وتجنب الوجبات السريعة لتعزيز المناعة.

وفرضت الشرطة المصرية تدابير أمنية مكثفة بالتنسيق مع مختلف الإدارات الأمنية وعلى رأسها الأمن الوطني والمركزي، ووسعت دائرة الاشتباه في الكمائن الثابتة والمتحركة، كما أقامت نطاقاً آمناً شديد التفتيش والحراسة، حول محيط الكنائس والأديرة التي أقيمت بها قداسات عيد الميلاد، لمنع استهدافها من قبل أي خارجين على القانون.

المزيد من صحة