Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

فنانون عرب... ودعوا قبل رحيل العام

أبرزهم صباح فخري ووحيد حامد وكورونا حصد أرواح الكثير بينهم سمير غانم ومشاري البلام ويوسف شعبان

الفنان المصري سمير غانم والفنانان الراحلان جورج سيدهم والضيف أحمد أعضاء فرقة "ثلاثي أضواء المسرح" الشهيرة (أرشيف مكرم سلامة)

بكورونا أو بغيرها رحلوا. خلفوا وراءهم الأماكن التي شغلوها لعقود. وتركوا فوقها أثرا يدل عليهم، وعلى ما بثوه بين الناس من فرح وبهجة. العديد من أعلام الفن العربي وكبار نجومه طوى أجسادهم الموت خلال 2021، وترك رحيلهم غصة بين محبيهم.

هنا نظرة على الأسماء اللامعة وآثارها الباقية:
يناير شهر الوداع

استحق يناير (كانون الثاني) 2021 لقب شهر الوداع، إذ فقد الوسط الفني المصري والعربي عدداً كبيراً من النجوم خلاله، ففي 2 يناير رحل عن عالمنا السيناريست المصري وحيد حامد عن عمر ناهز 77 سنة عقب أزمة صحية طارئة بعد تكريمه قبلها بأيام في مهرجان القاهرة السينمائي، وحصوله على الهرم الذهبي تقديراً لمشواره الإبداعي الطويل، الذي صنفه على قائمة أحد أهم كتاب السيناريو في مصر خلال الـ40 عاماً الأخيرة.


وفي 9 يناير رحل الفنان الكويتي صادق الدبيس عن عمر ناهز 62 سنة، إثر معاناة طويلة مع مرض السرطان، وفي الأيام الأولى كذلك من الشهر نفسه رحل الموسيقار اللبناني إلياس الرحباني (83 سنة) بعد إصابته بـ"كوفيد-"19 بنحو أسبوع، وينتمي الراحل إلى عائلة فنية عريقة أسست تاريخ الموسيقى والمسرح في لبنان، وهو شقيق الراحلين منصور وعاصي الرحباني.

كما رحل الفنان المصري هادي الجيار (71 سنة)، إثر إصابته بفيروس كورونا، وكان يشارك في مسلسل "الاختيار" في جزئه الثاني ورحل قبل أن يستكمله، ومن أشهر أعماله مسرحية "مدرسة المشاغبين".


وتوفي كذلك في الشهر ذاته المخرج والممثل المسرحي فهمي الخولي عن عمر 79 سنة، وكذلك الملحن والمغني الشعبي السعودي عبد الله الصريخ (64 سنة) وامتدت مسيرته الفنية لأكثر من 40 عاماً.
ومن وفيات نجوم الفن في يناير أيضاً الشاعر والكاتب المسرحي العراقي ألفريد سمعان (93 سنة)، وكذلك المخرج المسرحي الأردني محمد السواقفة (73 سنة)، والممثل المصري محمود عبد الغفار الشهير بأدوار الضابط ووكيل النيابة في معظم الأعمال المصرية خلال فترة الثمانينيات وتوفي عن عمر ناهز 72 سنة.
رحيل الفرسان

في فبراير (شباط) توفي الفنان عزت العلايلي في الخامس من فبراير، عن عمر ناهز 86 سنة، وكان قد تم تكريمه قبلها بأشهر في مهرجان الإسكندرية السينمائي وحملت الدورة اسمه تكريماً لمشواره الفني الذي امتد لنحو 50 عاماً.

 

وكذلك رحل الفنان المصري يوسف شعبان في 28 فبراير (90 سنة)، مُتأثراً بفيروس كورونا، إذ أصيب به في بيروت أثناء تصوير مسلسله الأخير "ملوك الجدعنة" مع عمرو سعد ومصطفى شعبان، ولم يكمل دوره وعاد إلى مصر بعدما تدهورت حالته الصحية، وتم وضعه على جهاز تنفس صناعي حتى لفظ أنفاسه الأخيرة داخل أحد المستشفيات الخاصة.

وتوفي كذلك المطرب علي حميدة في 11 فبراير، صاحب الأغنية الشهيرة " لولاكي"، بعد رحلة علاج أعقبت أزمة صحية شديدة استدعت تدخل الدولة، وعلى الرغم من تحسنه البطيء فإنه قرر العودة إلى مسقط رأسه بمحافظة مرسى مطروح (شمال غربي القاهرة) ليفارق الحياة وسط عائلته عن عمر 56 سنة.


وكانت من بين الراحلين في فبراير الفنانة أحلام الجريتلي (73 سنة) أثناء تصوير آخر أعمالها مسلسل "نسل الأغراب" مع أمير كرارة وأحمد السقا.
وفي مارس (آذار) رحلت الفنانة المصرية سوسن ربيع (58 سنة) بعد أزمة صحية، ومنى بدر (84 سنة)، وعادل هاشم (82 سنة)، والسورية رائفة أحمد (54 سنة)، والجزائرية ريم غزالي (38 سنة)، والكويتية عبير الخضر. وفي أبريل (نيسان) رحل الكاتب المصري مصطفى محرم بعد رحلة استمرت 81 عاماً، وكذلك الموسيقار خالد الأمير بعمر 85 سنة.

رحيل سمورة

واتسم مايو (أيار) بالحزن الذي سيطر على معظم عشاق الكوميديا بوفاة الفنان سمير غانم الشهير بـ"سمورة" وملك الكوميديا، بعد رحلة صعبة من المقاومة إثر إصابته بفيروس كورونا، وتأثير ذلك في الرئة والكبد والكلى ورحل عن عمر ناهز 84 سنة، وغيَّب الموت المطرب المصري ماهر العطار (83 سنة)، والموسيقار عبده داغر (85 سنة).
ووافت المنية الفنان المصري محمد ريحان (85 سنة)، الذي كان يصور مسلسل "موسى" مع محمد رمضان، متأثراً بفيروس كورونا، ورحلت الممثلة نادية العراقية (57 سنة) التي أصيبت أيضاً بـ"كوفيد-19"، وكذلك رحل المصري سيد مصطفى عن عمر 65 سنة.


وفي يوليو (تموز) توفيت الممثلة الكويتية انتصار الشراح في العاصمة البريطانية لندن بعد صراع مع المرض عن عمر ناهز 59 سنة، وكانت الحالة الصحية للراحلة قد تدهورت أثناء تلقيها العلاج. وفي أغسطس (آب) لحقت الفنانة المصرية دلال عبد العزيز (61 سنة) بزوجها سمير غانم، بعد رحلة أكثر من شهرين بالعناية المركزة إثر تدهور حالتها بسبب فيروس كورونا الذي أصاب عائلتها.


وتوفي الفنان المصري محمد جبريل، وكذلك أحمد عبد الحي إثر جراحة بالقلب أدت إلى وفاته، وفي سبتمبر (أيلول) رحل الممثل والطبيب سمير الملا عن عمر 81 سنة، وفي أكتوبر (تشرين الأول) فارق الحياة السيناريست المصري كرم النجار بعد رحلة فنية دامت لقرابة أربعة عقود من الزمن، صنفته واحداً من أهم كتاب الدراما في مصر.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)


وداع القامات

في نوفمبر (تشرين الثاني) رحل عن عالمنا ثلاث قامات فنية، هم المطرب السوري صباح فخري عن عمر 88 سنة. ثم الممثل المصري أحمد خليل (88 سنة) الذي توفي إثر إصابته بكورونا، وكان قد انتهى من تصوير مسلسل قصير مع ميرفت أمين عرض وقت وفاته بعنوان "حكايتي مع الزمان".


وبعد معاناة مع غيبوبة ومضاعفات مرضية توفيت الفنانة سهير البابلي في 21 نوفمبر عن عمر 86 سنة، ومصادفة رحلت أيضاً بعد رحيل طليقها أحمد خليل بأيام مثلما حدث مع سمير غانم ودلال عبد العزيز، ليكون عام 2021 عام وداع نجم كبير ثم لحاق زوجته به أو من ارتبطت معه بعلاقة زواج سابقة.


ضحايا "كوفيد-19"
وبالإضافة إلى النجوم السابق ذكرهم، الذين هاجمهم فيروس كورونا حتى الموت، هناك قائمة طويلة من الفنانين والمبدعين العرب والمصريين الذي راحوا نتيجة إصابتهم بـ"كوفيد-19" ومضاعفاته الخطيرة.

 

بينهم الملحن السعودي  طلال باغر، الذي كان من المؤثرين في الفن العربي، ويضم رصيده العديد من الألحان التي قدمها لكبار المطربين.وكذلك جاء خبر رحيل الفنان الكويتي مشاري البلام صادماً لمحبيه ونجوم الوسط الفني الخليجي.


وتوفي الموسيقار المصري جمال سلامة (75 سنة) داخل أحد المستشفيات الخاصة بعدما نال منه "كوفيد-19"، وكذلك توفي الممثل الكوميدي اللبناني جان خضير، وأيضاً الممثل اللبناني ميشال تابت عن عمر 90 سنة.

المزيد من فنون