Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

700 ألف رقصوا في عين عاصفة "ميدل بيست" بالسعودية

شهد الحفل الموسيقي الصاخب في الرياض مشاركة واسعة خلال 4 أيام

صورة من اليوم الأول لحفلات "ميدل بيست" في الرياض (الهيئة السعودية للترفيه)

"Soundstorm" أو العاصفة، كان شعار النسخة الثانية من مهرجان "ميدل بيست" الموسيقي في ليالي موسم الرياض الترفيهي. إذ شهد المهرجان على مدى أيامه الأربعة الصاخبة حضور عدد واسع لسهراته الممتدة إلى ساعات الصباح الأولى في منطقة "بنبان" في الضواحي الشمالية لمدينة الرياض.

وأعلنت هيئة الترفيه السعودية، المسؤولة عن تنظيم الفعالية، بعد انقضاء اليوم الرابع، أنّ أكثر من 732 ألف شخص حضروا مهرجان "ميدل بيست" السنوي، غالبيتهم من الشباب.

ديفيد غيتا وآخرون

وشهد المهرجان خلال أيامه الأربعة من الخميس إلى الأحد، مشاركة فنانين من البلدان العربية والعالم، من بينهم منسّق الأسطوانات الفرنسي الشهير ديفيد غيتا.

وقال رئيس هيئة الترفيه، تركي آل الشيخ، عبر تويتر "بلغ عدد الحضور النهائي (ليوم الأحد) 152 ألفاً، ليصبح الإجمالي لجميع الأيام 732 ألفاً لمهرجان من أكبر مهرجانات الموسيقى بالعالم".

وحضر المهرجان الذي انطلق في 2019، أعداد كبيرة من الشبان والشابات الذين رقصوا معاً على أنغام الموسيقى الغربية والعربية.

وكانت اللجنة المنظمة قد قالت إنها نجحت في تجاوز حاجز النصف مليون مشارك في ثلاثة أيام، إذ سجلت قبل يوم الأمس 579 ألف زائر للحدث الأبرز في الشرق الأوسط، فيما تجاوز حضور ثاني أيام المهرجان حاجز 200 ألف زائر.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكانت عدد من مواقع موسم الرياض الرئيسة قد أغلقت أبوابها أمام الزوار طيلة الأيام الماضية، ما ساهم في توجّه مرتادي الفعالية إلى موقع واحد، لينعكس ذلك على أعداد الحضور.

وعلى رغم اختتام "ساندستورم" فاعلياته أمس الأحد، سيواصل فتح أبوابه للجمهور لحضور الحفلات والوصلات الغنائية والعروض الترفيهية المقامة في الهواء الطلق.

زحام المناسبات الكبرى

ولم يكن هذا الحفل المناسبة الضخمة الوحيدة التي نظمتها السعودية خلال الأيام الماضية، فقد احتضنت مدينة جدة مطلع الشهر الجاري منافسات سباق جائزة السعودية الكبرى لـ"فورمولا 1" على مدار ثلاثة أيام، من 3 إلى 5 ديسمبر (كانون الأول). وجرت المنافسات على حلبة كورنيش جدة، الأسرع إنشاءً في تاريخ حلبات الفورمولا، إذ تم بناؤها في ثمانية أشهر فقط، وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

وقبل "فورمولا 1"، استضافت الرياض أول سباق ليلي في بطولة العالم لـ"فورمولا إي"، بإقامة سباقَين متتاليَين في منطقة الدرعية التاريخية للمرة الأولى على مستوى الشرق الأوسط، حيث استخدمت أضواء كاشفة منخفضة الاستهلاك تعمل بالطاقة المتجددة، بما ينسجم مع فكرة البطولة التي تدعم استخدام السيارات الكهربائية.

وحقق السباق المنظم في السعودية للمرة الأولى أرقاماً قياسية على مستوى نسبة المشاهدات التلفزيونية، وفق قناة "سكاي" البريطانية، التي كشفت أن عدد المشاهدين قد بلغ 2.66 مليون شخص.

من جانبها، كشفت شبكة "إي أس بي أن 2" (ESPN2) عن أنه بات ثاني أكثر سباق "فورمولا 1" مشاهدةً على القناة، إذ وصل عدد المتفرجين إلى 1.2 مليون شخص، في حين بلغ متوسط مشاهدي السباقات هذا الموسم 933 ألفاً، ما يزيد بنسبة 53 في المئة عن العام الماضي.

وأحيا نجم البوب الكندي جاستن بيبر حفلاً غنائياً ضمن برنامج السباق العالمي في المدينة الساحلية.

وبالتزامن، افتتحت ذات المدينة أول مهرجان سينمائي دولي تحت عنوان "أمواج التغيير"، إذ انطلقت فعاليات مهرجان البحر الأحمر بالسجادة الحمراء، التي استقبلت عدداً من النجوم منهم هيلاري سوانك، وكليف أوين، ويسرا، ونادية الجندي، وهالة صدقى ونيللي كريم، وإنجي المقدم، ومحمد هنيدي وأشرف عبد الباقى، وهند صبري، وصبا مبارك، والمخرجان هاني أبو أسعد، وإيناس الدغيدي، والمنتج محمد حفظي رئيس مهرجان القاهرة، وتيري فريمو رئيس مهرجان كان.

ومنذ تسلّم الأمير محمد بن سلمان منصب ولي العهد في 2017، تشهد السعودية انفتاحاً اجتماعياً وتغييراً ثقافياً كبيراً، وتنظيماً واسعاً للفعاليات العالمية في سعي مستمر لتنشيط السياحة والترفيه وتنويع اقتصاد البلاد.

المزيد من سياحة و سفر