Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

روسيا تأمر بعض موظفي السفارة الأميركية بالمغادرة في يناير

الخطوة جاءت بعد أن قال سفير موسكو لدى واشنطن إن 27 دبلوماسياً روسياً وعائلاتهم طُردوا من الولايات المتحدة

السفارة الأميركية في موسكو (أ.ب)

قالت روسيا، الأربعاء، إنها أمرت موظفي السفارة الأميركية الموجودين في موسكو منذ أكثر من ثلاث سنوات بمغادرة البلاد بحلول 31 يناير (كانون الثاني)، في خطوة للرد على ما قالت إنه قرار أميركي بخفض مدد عمل الدبلوماسيين الروسي.
تأتي هذه الخطوة بعد أن قال سفير موسكو لدى الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، إن 27 دبلوماسياً روسياً وعائلاتهم طُردوا من الولايات المتحدة، وسيغادرون يوم 30 يناير.
وقالت ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، في إفادة صحافية، "نحن نعتزم على الرد بالمثل. على موظفي السفارة الأميركية الموجودين في موسكو منذ أكثر من ثلاثة أعوام مغادرة روسيا بحلول 31 يناير".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)


ونقلت وكالة الإعلام الروسية عنها القول، إن القواعد الأميركية الجديدة تعني أن الدبلوماسيين الروس الذين أجبروا على مغادرة الولايات المتحدة سيمنعون من العمل كدبلوماسيين لديها لثلاثة أعوام.
ولم يصدر تعليق بعد من السفارة الأميركية في موسكو.
وسيفرض المزيد من الخفض في عدد موظفي السفارة الأميركية في موسكو ضغوطاً على بعثة وصفتها واشنطن بالفعل بأنها قريبة من "وجود قائم بالأعمال"، وسط عمليات طرد متبادلة، وقيود أخرى بين البلدين.
وتواجه العلاقات بين واشنطن وموسكو، التي بلغت أدنى مستوياتها منذ أعوام في حقبة ما بعد الحرب الباردة، ضغوطاً بسبب حشد روسيا قواتها قرب أوكرانيا.

المزيد من الأخبار