Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بايدن "ينظر" في مقاطعة دبلوماسية للألعاب الأولمبية الشتوية ببكين

يتعرض الرئيس الأميركي لضغوط داخلية لإظهار موقف حازم بوجه انتهاكات حقوق الإنسان في الصين

الرئيس الأميركي جو بايدن (رويترز)

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، الخميس، أنه "ينظر" في مقاطعة دبلوماسية للألعاب الأولمبية الشتوية المقبلة المقررة في بكين.

وقال بايدن للصحافيين خلال لقائه رئيس وزراء كندا جاستن ترودو إن هذا "أمر ننظر فيه". وتستضيف بكين دورة الألعاب الأولمبية الشتوية الـ24 في فبراير (شباط) المقبل.

وجاء تصريح بايدن بعد القمة التي جمعته مع الرئيس الصيني شي جينبينغ عبر الفيديو في وقت متأخر الاثنين، حيث أعرب الزعيمان عن رغبتهما في ضمان الاستقرار ومنع نشوب أي نوع من النزاعات.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ومع ذلك فإن بايدن يتعرض لضغوط داخلية لإظهار موقف حازم في وجه انتهاكات حقوق الإنسان في الصين.

والثلاثاء كشفت صحيفة "واشنطن بوست" أن إدارة بايدن ستعلن قريباً عن مقاطعة دبلوماسية لأولمبياد بكين، ما يعني أنه بإمكان الرياضيين المشاركة في المنافسات لكن الممثلين الرسميين للحكومة الأميركية لن يحضروا.

هذا وأفاد مسؤولون في البيت الأبيض أنه لم تتم إثارة هذه القضية خلال لقاء شي وبايدن الافتراضي.

المزيد من دوليات