غوغل تحظر تحديثات نظام اندرويد على هواتف هواوي بعد أن وضعها ترمب على اللائحة السوداء

تحديثات أساسية للأمن والبرامج لن تكون متاحة أمام الشركة الصينية المصنعة للهواتف الذكية بعد أن أدرجها البيت الأبيض على اللائحة السوداء

هل أصيبت "هواوي" في مقتل بسبب الحرب التجارية بين بلادها وإدارة ترمب؟ (أ.ف.ب)

علَّقَتْ شركة "غوغل" رخصة استعمال نظام التشغيل "آندرويد" الخاص بشركة "هواوي" بعد أن أدرجت إدارة الرئيس ترمب شركة الهواتف الصينيّة على القائمة السوداء بسبب مخاوف أمنية.

ستمنع هذه الخطوة أجهزة "هواوي" من تحميل تحديثات أساسيّة في البرامج والأمن الرقمي، ويحتمل أن تؤثر كذلك في قدرة الهواتف على الوصول إلى تطبيقات "غوغل" الشهيرة مثل الخرائط و"يوتيوب".

تعتبر هواوي إحدى الشركات المُصَنِّعة للهواتف التي تستخدم أنظمة التشغيل من نوع "آندرويد" التي طوّرتها "غوغل"، في هواتفها وأجهزتها اللوحيّة.

سيتمكن المستخدمون حاضراً من تحديث هواتفهم وتطبيقاتهم، لكنهم لن يتمكنوا من الوصول إلى تحديث أكثر جدّة لنظام التشغيل "آندرويد" في حال توفره، ما قد يؤدي إلى حرمان هواتف الشركة من تحديثات تتصل بالأمن وميزات رئيسيّة اخرى.

وأوضحت "آندرويد" أنها اتّخذت تلك الخطوات "امتثالاً للإجراءات الأخيرة التي اتّخذتها الحكومة الأميركية".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

يمثّل ذلك ردّة فعل على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب عن إضافة "هواوي" إلى "قائمة الكيانات" التي تصدرها وزارة التجارة الأميركية. وتجمع تلك القائمة شركات يُعتقد أنها "منخرطة في نشاطات تتعارض مع الأمن القومي الأميركي أو مصالح السياسة الخارجيّة للولايات المتحدة"، وكذلك تحظر القائمة على الشركات الأميركية من التعامل تجاريّاً مع "هواوي" من دون الحصول على رخصة محدّدة عن ذلك.  

في ذلك الأثناء، كتب العميد المتقاعد روبرت سبالدينغ، المدير السابق للاستراتيجيّات في "مجلس الأمن القومي" الأميركي، في صحيفة "ديلي تليغراف"، أن المملكة المتحدة "يجب أن تدرك" قوة شعور الولايات المتحدة تجاه "هواوي". وأضاف، "يجب على الدول الأخرى ألا تخطئ في ظنها أن الأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس ترمب مؤخراً ويحرم شركات مثل "هواوي" من الشبكات الأميركيّة، هو مجرد فكرة ناجمة عن الحرب التجارية ... تؤكد الصرامة في إعلان الرئيس ترمب على مدى الجديّة التي تنظر بها الولايات المتحدة إلى ذلك الموضوع، ويجب على المملكة المتحدة أن تدرك قوة هذه المشاعر... إن التغافل عن أهمية إجراءات الرئيس ترمب سيكون خطأ فادحاً في تقدير مدى الجديّة التي نأخذ بها موضوع أمننا في عالم لم يسبق له أن كان بهذه الخطورة".

لم تكن شركتا "غوغل" أو شركة "هواوي" متوفرتان للتعليق فوريّاً على التطوّرات الأخيرة.

© The Independent

المزيد من الأخبار