السعودية تعترض طائرة مسيرة حوثية استهدفت مطار نجران

 ذكر تحالف "دعم الشرعية في اليمن" أنها كانت تحمل متفجرات وأن الجماعة تتعمد التعرض للمرافق المدنية

جنود سعوديون في قاعدة الملك السلمان العسكرية في الرياض (أ.ف.ب)

أعلن تحالف "دعم الشرعية في اليمن" بقيادة السعودية، الخميس أنه اعترض طائرة من دون طيار أطلقها الحوثيون لاستهداف مطار نجران.

وأكد المتحدث باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي، في بيان "اعتراض طائرة مسيرة تحمل متفجرات أطلقتها الميليشيات الحوثية الإرهابية، محاولة استهداف مطار نجران الإقليمي الذي يستخدمه آلاف المواطنين المدنيين والمقيمين يومياً".

وأوضح أن "الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران تتعمد استهداف المرافق المدنية، وكذلك المدنيين من مواطنين ومقيمين من جميع الجنسيات بطريقة ممنهجة، من دون أي اعتبارات لما قد ينتج من ذلك من تعريض حياتهم للخطر".

وحذر جماعة الحوثي من "مواصلة استهدافها للأعيان والمرافق المدنية وكذلك المدنيين"، مؤكداً أن "استخدامها لأساليب الهجوم الإرهابي ستكون له وسائل ردع حازمة".

وأكد الحوثيون، الخميس، الهجوم على مطار نجران بطائرة مسيرة.

وفي وقت سابق، اتهم التحالف الحرس الثوري الإيراني بتزويد الحوثيين بـ"قدرات نوعية" من صواريخ باليستية وطائرات من دون طيار تمكّنهم من استهداف أماكن داخل السعودية.

وقال المالكي إنّ "الميليشيات الحوثية حصلت على قدرات نوعية لا يمكن أي ميليشيات في العالم أن تحصل عليها".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتأتي هذه التطورات في وقت تشهد منطقة الخليج حرباً كلامية بين إيران وإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وكانت السعودية أعلنت، الأسبوع الماضي، تعرض محطتي ضخ النفط إلى هجوم بواسطة طائرات من دون طيار، وقد تبنت ميليشيات الحوثي الهجوم.

كما أعلنت الإمارات عن عمليات تخريبية استهدفت أربع سفن تجارية قبالة سواحل الفجيرة، اثنان منها سعوديتان وواحدة إماراتية وأخرى نرويجية.

المزيد من العالم العربي