Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كلينتون يتحسن لكنه سيبقى في المستشفى

أصيب بالتهاب في المسالك البولية امتد إلى مجرى الدم

الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون (أ ف ب)

أعلن المتحدث باسم الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون (75 عاماً)، في بيان، السبت، أن "كلينتون سيبقى الليلة في مستشفى بكاليفورنيا بعد إصابته بعدوى في المسالك البولية، لكنه ما زال يحقق تقدماً ممتازاً"، ومن المتوقع أن يخرج منه يوم الأحد.

ونُقل كلينتون إلى مستشفى في ولاية كاليفورنيا للعلاج من التهاب، وفق ما أعلن الخميس متحدث باسمه. 

وقال الأطباء إن كلينتون يستجيب للعلاج بشكل جيد في المركز الطبي بإيرفين في ولاية كاليفورنيا، وإن الالتهاب لا علاقة له بفيروس كورونا. 

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وذكرت محطة "سي أن أن" التلفزيونية، أن كلينتون أصيب بالتهاب في المسالك البولية امتد إلى مجرى الدم. وقال المراسل الطبي للمحطة الأميركية، سنجاي غوبتا، إن كلينتون أفاد بشعوره بالتعب خلال زيارة إلى كاليفورنيا، الثلاثاء، وتوجه إلى المستشفى لإجراء فحوص بينت عدم إصابته بـ"كوفيد-19"، أو مشكلات متعلقة بالقلب. 

وكلينتون هو الرئيس الـ42 للولايات المتحدة بين عامي 1993 و2001. انتُخب بعمر 46 عاماً، وكان ثالث أصغر الرؤساء سناً في تاريخ البلاد. 

في عام 2004، وفي عمر 58 عاماً خضع كلينتون لعملية قسطرة لأربعة شرايين، بعد أن رصد الأطباء مؤشرات على انتشار مرض في القلب. وبعد هذه المشاكل الصحية، بدأ كلينتون الذي كان معروفاً بحبه للمأكولات الدهنية، في اتباع حمية نباتية. 

وفي عام 2010 خضع لجراحة لتوسيع شريان بعد أن اشتكى من آلام في القلب.

المزيد من الأخبار