Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"فيفا" يبدأ إجراءات تأديبية بعد الشغب في مباراة إنجلترا والمجر

اشتبك مشجعو المجر مع الشرطة في ويمبلي مساء الثلاثاء

وقعت أحداث شغب من جماهير المجر خلال مواجهة إنجلترا في استاد ويمبلي (رويترز)

بدأ الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إجراءات تأديبية في ما يتعلق بالاضطرابات التي شابت مباراة إنجلترا أمام المجر مساء الثلاثاء، ضمن التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم، والمشاهد العنيفة في مباراة ألبانيا ضد بولندا في المجموعة نفسها.

واشتبك مشجعو المجر مع الشرطة في إستاد "ويمبلي" بعد أن دخل الضباط إلى المدرج لاعتقال شخص لارتكابه مخالفة عنصرية تتعلق بالنظام العام، وذلك بصياحه بتعليقات تجاه أحد أفراد الضيافة في الملعب، وقد وصفت شرطة العاصمة ما حدث بأنه "اضطراب بسيط".

وتم تعليق مباراة ألبانيا ضد بولندا موقتاً في العاصمة الألبانية تيرانا، وألقيت زجاجات على أرض الملعب بعد أن سجل كارول سوايدرسكي لبولندا في الدقيقة 77.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال الاتحاد الدولي لكرة القدم، في بيان، "بعد تحليل تقارير المباريات فتح فيفا إجراءات تأديبية في ما يتعلق بمباراتي إنجلترا ضد المجر وألبانيا ضد بولندا في تصفيات كأس العالم لكرة القدم، ومرة أخرى يدين فيفا بشدة الأحداث التي وقعت خلال المباراتين، ويود أن يعلن أن موقفه لا يزال حازماً وحاسماً في رفض أي شكل من أشكال العنف، وكذلك أي شكل من أشكال التمييز أو سوء المعاملة والعنصرية. لدى فيفا موقف واضح للغاية بعدم التسامح مع مثل هذا السلوك المقيت في كرة القدم".

وعوقبت المجر بخوض مباراتين من دون حضور جماهيري بسبب السلوك العنصري لمشجعيها في مباراة التصفيات ضد إنجلترا في بودابست، الشهر الماضي.

واستهدف رحيم سترلينغ وغود بيلينغهام بهتافات عنصرية وأصوات القرود خلال المباراة يوم 2 سبتمبر (أيلول)، التي فازت بها إنجلترا 4-0.

وفي يوليو (تموز) فرض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم حظراً على ملاعب الاتحاد المجري لكرة القدم لمباراتين، بعد التحقيق في سلوك الجماهير المجرية خلال مباريات "يورو 2020" في بودابست وميونيخ.

برس أسوسييشن

المزيد من رياضة