Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تركيا توقف شخصين بشبهة التجسس لحساب طهران

اعتقلا أثناء محاولتهما التخطيط لخطف مسؤول عسكري إيراني سابق

ترتبط تركيا وإيران تاريخياً بعلاقات اقتصادية وثيقة لكنهما يقفان أحياناً على طرفي نقيض في نزاعات إقليمية (أ ف ب)

أوقفت تركيا إيرانياً وتركياً بشبهة التجسس لصالح طهران، بحسب ما أعلن مسؤول بارز الأربعاء، 13 أكتوبر (تشرين الأول)، في قضية تهدد بتوتير العلاقات بين القوتين الإقليميتين الجارتين.

واعتقل الجاسوسان المفترضان أثناء محاولتهما التخطيط لخطف مسؤول عسكري إيراني سابق من منطقة "وان" في شرق تركيا، وإعادته بالقوة لبلده، وفق ما أعلن المسؤول لوكالة الصحافة الفرنسية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

كذلك اعتقل ستة "متعاونين" محليين في عمليات شاركت فيها وكالة الاستخبارات الوطنية التركية والشرطة الوطنية، وفق المسؤول.

ولم يكشف المسؤول عن هوية المشتبه فيهما أو الأسباب التي تقف وراء محاولة خطف المسؤول العسكري الإيراني السابق.

علاقات اقتصادية وثيقة

وترتبط تركيا وإيران تاريخياً بعلاقات اقتصادية وثيقة، لكنهما يقفان أحياناً على طرفي نقيض في نزاعات إقليمية مثل سوريا.

وفي فبراير (شباط)، اعتقلت تركيا لفترة وجيزة موظفاً في القنصلية الإيرانية في إسطنبول على خلفيه تحقيق في اغتيال معارض إيراني في تركيا في عام 2019، وفق وكالة الأناضول للأنباء.

المزيد من دوليات