Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

النفط يرتفع لليوم الثاني بدعم من تراجع الإنتاج الأميركي

خام "برنت" يتعزز ويقترب من 73 دولاراً

توقعت إدارة معلومات الطاقة الأميركية تراجع إنتاج النفط الخام في الولايات المتحدة 200 ألف برميل يومياً في عام 2021 (أ ف ب)

ارتفعت أسعار النفط، الخميس التاسع من سبتمبر (أيلول)، لليوم الثاني على التوالي، مع تراجع الإنتاج الأميركي في خليج المكسيك بسبب الأضرار الناجمة عن إعصار "أيدا". كما تلقى الخام دعماً إيجابياً من بيانات أولية أظهرت انخفاض مخزونات الخام في الولايات المتحدة للأسبوع السابع على التوالي.

واقترب سعر عقود "برنت" القياسي تسليم شهر نوفمبر (تشرين الثاني)، بحلول الساعة 11:00 بتوقيت غرينتش، من مستوى 73 دولاراً، مرتفعاً بنسبة 0.30 في المئة تعادل 22 سنتاً، ليصل إلى 72.82 دولار، بعد ما ربح 1.3 في المئة في جلسة الأربعاء.

كما ارتفع سعر العقود الآجلة لخام "غرب تكساس الوسيط" الأميركي تسليم أكتوبر (تشرين الأول) نحو 12 سنتاً بنسبة 0.17 في المئة، ليصل إلى 69.42 دولار للبرميل بعدما كسب 1.4 في المئة في الجلسة السابقة.

تراجع الإنتاج الأميركي 

إدارة معلومات الطاقة الأميركية أفادت من جهتها، الأربعاء، بأنه من المتوقع تراجع إنتاج النفط الخام في الولايات المتحدة 200 ألف برميل يومياً في عام 2021 إلى 11.08 مليون برميل يومياً.

وأشارت الإدارة إلى أن إعصار "أيدا" سيكون سبباً في انخفاض أكبر من توقعات سابقة بتراجع الإنتاج 160 ألف برميل يومياً.

وتوقف أكثر من 90 في المئة من إنتاج الخام البحري في خليج المكسيك أواخر أغسطس (آب) بسبب العاصفة العاتية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وظل نحو 77 في المئة من إنتاج الولايات المتحدة في الخليج، الثلاثاء، غير متصل، أو نحو 1.4 مليون برميل يومياً، وخسرت السوق نحو 17.5 مليون برميل من النفط، إذ تشكل الآبار البحرية في خليج المكسيك نحو 17 في المئة من إنتاج الولايات المتحدة.

وما زالت شركات عدة في طور إعادة الإنتاج إلى المستويات العادية، وتسببت انقطاعات للكهرباء وتضرر بعض المنشآت في بطء تنفيذ خطط إعادة التشغيل.

وقالت الإدارة إنه نتيجة للتوقف، بلغ إنتاج خليج المكسيك في المتوسط 1.5 مليون برميل يومياً في أغسطس، بانخفاض 300 ألف برميل يومياً عن يوليو (تموز).

ومن المتوقع أن يعود الإنتاج في خليج المكسيك تدريجاً خلال سبتمبر الحالي، وأن يبلغ في المتوسط 1.2 مليون برميل يومياً في الشهر قبل العودة إلى 1.7 مليون برميل يومياً في المتوسط في الربع الرابع.

وتوقعت الإدارة أن يزيد إنتاج الخام في الولايات المتحدة إلى نحو 11.72 مليون برميل يومياً في المتوسط خلال عام 2022، مدفوعاً بنمو في إنتاج النفط الصخري.

ومن المرجح أن يرتفع الطلب في العام المقبل بمقدار 890 ألف برميل يومياً إلى 20.63 مليون برميل يومياً، وهي زيادة كبيرة عن توقع الإدارة السابق بزيادة 860 ألفاً.

المخزونات الأميركية 

وأعلن معهد البترول الأميركي، الأربعاء، انخفاض المخزونات التجارية في الولايات المتحدة بنحو 2.9 مليون برميل خلال الأسبوع المنتهي في الثالث من سبتمبر، في سابع انخفاض أسبوعي على التوالي.

وبحسب بيانات المعهد الأولية، تراجع إجمالي المخزونات التجارية الأميركية إلى 430 مليون برميل، وهو أدنى مستوى منذ الأسبوع المنتهي في الثالث من يناير (كانون الثاني) 2020، في علامة قوية لمستويات السحب والطلب لدى أكبر مستهلك للوقود في العالم.

وأظهرت بيانات المعهد أيضاً انخفاض مخزونات البنزين الأميركية 6.4 مليون برميل يومياً مع تراجع مخزونات المقطرات بنحو 3.7 مليون برميل خلال الأسبوع ذاته.

وتلقت أسعار النفط دعماً أيضاً الأربعاء بعدما أوقف محتجون صادرات النفط من ميناءي السدرة ورأس لانوف الليبيين، وفقاً لما قاله مهندسان فيهما، بيد أن مهندسين آخرين قالوا إن الإنتاج في الحقول التي تمد المرفأين لم يتأثر، وفق ما ذكرت وكالة "رويترز". 

المزيد من البترول والغاز