متجاهلاً استنكار الكونغرس والقلق من سياساته في هنغاريا... ترمب يستقبل أوربان

يقول الرئيس إن الزعيمين " مثيران للجدل قليلاً" بعد أن أثنى على موقف رئيس الوزراء القوي حول الهجرة

الرئيس ترمب مستقبلا رئيس الوزراء الهنغاري فيكتور اوربان في البيت الأبيض (أ.ف.ب)

التقى الرئيس دونالد ترمب فيكتور أوربان، في البيت الأبيض الإثنين الماضي، على الرغم من أن عدداً من أعضاء الكونغرس قد حثّوه على عدم استقبال رئيس الوزراء الهنغاري ومن تفاقم المخاوف بشأن سياسات الديموقراطية غير الليبرالية التي تطبقها حكومة أوربان.

واعتبر الرئيس أن أوربان يقوم "بعمل هائل" كرئيس للوزراء، كما لفت إلى تشابهه مع ضيفه لجهة أنهما " مثيران للجدل قليلاً". وتابع الرئيس " بيد أن لا ضير في ذلك..فقد قمت بعمل جيد كما حفظت بلادك في أمان".

ويمثل اللقاء الذي نقله التلفزيون مباشرة من المكتب البيضاوي أول زيارة لرئيس وزراء هنغاري للبيت الابيض في قرابة 14 عاماً.

ويُذكر أن مواقف أوربان القومية وتشدّده حيال قضية الهجرة فضلاً عن وصفه هو لحكومته بأنها ديمقراطية غير ليبرالية، قد أثارت ردود فعل عنيفة من جانب أعضاء مجلس النواب الأميركيين الذين رأوا أنه يقوض الديمقراطية في بلاده.

وفي تغريدة كتبها على "تويتر" الإثنين الماضي، قال بيرني ساندرز سيناتور فيرمونت واحد الساعيين للفوز بترشيح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية في 2020، " ينبغي أن تكون مهمة رئيس الولايات المتحدة هي الدفاع عن القيم الديمقراطية وليس احتضان الزعماء الذين ينبذونها".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ومن جانبه، انتقد آدم شيف، النائب الديمقراطي، ترمب لاستقباله رئيس الوزراء، قائلاً " بدلأ من أن نكافئ أوربان على سحق الديمقراطية في هنغاريا، علينا أن نمارس الضغط عليه كي يرفض السير على طريق الاستبداد الفردي".

وبينما شجبت مجموعات حقوق الانسان مثل " منظمة العفو الدولية"  ما  " المصادرة الممنهجة لحقوق  المهاجرين واللاجئين"، فإن ترمب قد أغدق المديح لرئيس الوزراء بسبب نبرة الأخير المتشددة حيال الهجرة. وقال في المكتب البيضاوي الإثنين الفائت إن " (أوربان) كان على صواب بما يتعلق بالمهاجرين، حسبما يرى كثيرون".

يُشار إلى أن نظام الديمقراطية غير الليبرالية غالباً ما يشهد انتهاكات لحقوق الإنسان، وخصوصاً حين يتعلق الأمر بالأقليات والمجموعات المضطهدة.

و في وقت سابق على وصول أوربان إلى واشنطن، قال ديفيد كورنستين، سفير الولايات المتحدة في هنغاريا، إن ترمب يود الإشراف على حكومة شبيهة بتلك التي يقودها أوربان. وأضاف في لقاء أجرته معه مجلة " ذي آتلاتنيك" أن " الأمر عبارة عن وجهة نظر شخصية، او هي ما يفكر فيه الشعب الأميركي، او رئيس الولايات المتحدة، بالنسبة للديمقراطية غير الليبرالية، وتعريفها". وأردف " أستطيع ان اقول لكم، بناء على معرفتي بالرئيس منذ مايتراوح بين 25 و30 عاماً، أنه يحب أن يكون لديه الوضع الذي يعيشه أوربان ولايعيشه هو".

© The Independent

المزيد من دوليات