Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بيزوس يفشل في تجميد صفقة لـ"ناسا" مع برنامج "سبايس أكس"

عرضت الشركة إعادة التنافس لبرنامج نظام الهبوط البشري (HLS) من خلال سد العجز في ميزانية وكالة الفضاء الأميركية بواسطة إعفاء من مبلغ ملياري دولار من المدفوعات

قدمت شركة الملياردير بيزوس الفضائية " بلو أوريجين" شكوى من 50 صفحة للاحتجاج على القرار أمام المدققين الفيدراليين في مكتب محاسبة الحكومة الأميركية (غيتي)

فشل جيف بيزوس في تجميد صفقة بقيمة 2.9 مليار دولار (2,09 مليار جنيه إسترليني) منحتها وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) لشركة تقنيات استكشاف الفضاء المعروفة تجارياً باسم "سبايس أكس" Space X والعائدة لإيلون ماسك. والصفقة ترمي إلى بناء مركبة فضائية لنقل رواد فضاء إلى سطح القمر.

وقدمت شركة الملياردير بيزوس الفضائية " بلو أوريجين" Blue Origin شكوى وثقتها في 50 صفحة للاحتجاج على القرار أمام المدققين الفيدراليين في مكتب محاسبة الحكومة الأميركية (GAO). واعتبرت الشركة أن ناسا أساءت الحكم على اقتراح "بلو أوريجين" في المنافسة الثلاثية لبناء مركبة فضائية مصممة لإعادة رواد الفضاء إلى القمر، وهو اقتراح اشتمل أيضاً على مناقصة قدمتها شركة الدفاع "داينيتيكس" (Dynetics) التي تتخذ من ولاية ألاباما مقراً لها.

وتنافست الشركات الثلاث على تشييد مركبة فضائية تحط على سطح القمر والتي من شأن برنامج "أرتميس" Artemis التابع لوكالة ناسا أن يستخدمها وهو برنامج يرمي إلى إيصال أول رائدة ورائد فضاء على سطح القمر بحلول عام 2024.

واعترضت شركة "بلو أوريجين" على قبول عرض إيلون ماسك بقيمة 2.9 مليار دولار لبناء المسبار مشيرة إلى أنه كان يتوجب على ناسا قبول عدة عطاءات. فيما أعلن مكتب محاسبة الحكومة بأنه "يدحض حجج الاعتراض الوارد في الشكوى والقائلة بأن ناسا تصرفت بشكل غير مناسب في قبول مناقصة واحدة من سبايس أكس".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

 كما عرضت الشركة إعادة التنافس لبناء برنامج نظام الهبوط البشري (HLS) من خلال سد العجز في ميزانية وكالة الفضاء الأميركية وإعفائها من مبلغ ملياري دولار (1.44 مليار جنيه إسترليني) من المدفوعات، وذلك في رسالة مفتوحة وجهتها شركة بيزوس إلى بيل نيلسون مدير ناسا.

فضلاً عن ذلك، عرضت الشركة تمويل اختبار إطلاق المركبة الفضائية إلى مدار أرضي منخفض وهي عملية من شأنها أن تكلف ملايين إضافية من الدولارات.

وتعقيباً على ذلك، قال محامي مكتب محاسبة الحكومة كينيث باتون في بيان بأن تقييم وكالة الفضاء لعروض بناء المسبار الثلاثة كان "منطقياً ويتوافق مع قانون عمليات الشراء المعمول به والأنظمة وشروط الإعلان".

فيما اعتبرت شركة "بلو أوريجين"، الجمعة، أنها لا تزال مقتنعة من وجود "ثلاث مسائل رئيسة" في قرار ناسا وبأن مكتب محاسبة الحكومة لم يتمكن من معالجتها "بسبب اختصاصه القضائي المحدود".

© The Independent

المزيد من اقتصاد