الحكم بالسجن 10 سنوات على إيرانية بتهمة التجسس لبريطانيا

أرس أميري اعتُقلت أثناء زيارة للقاء ذويها

الناطق باسم القضاء الإيراني غلام حسين إسماعيلي (تسنيم)

أعلنت إيران يوم الإثنين أنها حكمت بالسجن عشر سنوات على مواطنة إيرانية بتهمة التجسس لمصلحة بريطانيا مع تصاعد التوتر بين طهران وبعض الدول الغربية بسبب برنامجها النووي والصاروخي.

ونقلت وكالة فارس للأنباء عن غلام حسين إسماعيلي، وهو متحدث باسم السلطة القضائية، قوله "صدر حكم على إيرانية كانت مسؤولة بالمجلس البريطاني وتتعاون مع جهاز المخابرات البريطاني... بالسجن عشر سنوات بعد اعترافات واضحة".

والمجلس البريطاني هو الهيئة الثقافية البريطانية في الخارج وله فروع في أكثر من مئة بلد.

والقبض على إيرانيين متهمين بالتجسس زاد منذ أن قال الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي العام الماضي إنه كان هناك "تسلل" من عملاء غربيين إلى البلاد.

وكان المجلس الثقافي البريطاني أعلن العام الماضي اعتقال أرس أميري الموظفة في المجلس المذكور خلال سفرها إلى إيران للقاء ذويها.

وأرس أميري طالبة في فرع فلسفة الفن في جامعة كنغستون البريطانية، وكانت تسكن في بريطانيا منذ عشرسنوات. ونشطت أميري في المجلس الثقافي البريطاني وشاركت في إقامة مهرجانات ومعارض ثقافية بين إيران وبريطانيا.

 

المزيد من دوليات