"غاليري ساتشي" يُغطي عملين فنيين بعد شكاوى زوار مسلمين

العملان الفنيان هما جزء من معرض للفنان سكيو SKU حيث يسلط الضوء على أوجه "امتصاصنا تأثيرات كهذه في عقولنا وأجسادنا"

مساعد غاليري يلتقط صورة خلال يوم صحفي للترويج للمعرض المرتقب "من الصور الشخصية إلى التعبير عن الذات" في معرض ساتشي في لندن ، بريطانيا. (رويترز)

قام "غاليري ساتشي" بتغطية لوحتين بعد شكاوى زوار مسلمين من هذين العملين "التجديفيين". 

واللوحتان هما جزء من معرض جديد للفنان SKU، وفيه يعرض أجساداً عارية مرسومة بطريقة كلاسيكية وفوقها كتابات بالخط العربي تبدو كأنها تحاكي العلم الأميركي – وهذه المحاكاة تسعى إلى إظهار النزاع ما بين الولايات المتحدة والمتطرّفين الإسلاميين.

فحسبما ذكرت صحيفة التايمز البريطانية، أثار استخدام الفنان الشهادتَين، وهي إحدى أركان الإسلام الخمسة، في اللوحتين ردوداً غاضبة في نفوس الزوار المسلمين الذين طالبوا بإخراج اللوحتين من الغاليري اللندني.

وقال أسامة حسن، رئيس الدراسات الإسلامية في معهد البحوث كويليام، إن العملين الفنيين "خطيران فعلياً. كما لو أنهما تكرارٌ لرواية آيات شيطانية".

من الجدير بالذكر أن معرض "أس كَي يو " أو "سكيو" رُوَّج له على أنه يستكشف "كيف أننا كأفراد واقعون تحت تأثير ثقافة أوسع وتحت تأثير اقتصاد وأخلاق وقوى سياسية في المجتمع"، وقيل كذلك يسلط الضوء على أوجه "امتصاصنا تأثيرات كهذه في عقولنا وأجسادنا"، إضافة إلى "تسويق القيم عبر الرموز والبروبغاندا". وينتهي المعرض بدعوة إلى "استنهاض العالم".

الغاليري رفض دعوات إلى إزالة اللوحتين محاججاً بإفساح المجال أمام الزوار لمشاهدتهما ليتسنى لهم التوصل إلى استنتاجات شخصية. أما الفنان "أس كَي يو" فطلب تغطيتهما.

وصرّح في هذا السياق، بأن هذا الموقف "يبدو حلاً لائقاً يُفسح في المجال أمام حوار حول حرية التعبير في وجه ما يُعتبر حقّ عدم الإساءة إلى الآخر". وأعلن الغاليري أنه "يدعم بشكل كامل" حرية التعبير باعتباره حقاً جوهرياً، وأضاف أن "الغاليري يُقرّ بصدق الشكاوى المقدمة ضد العملين الفنيين هذين، ويؤيد قرار الفنان تغطيتهما حتى انتهاء المعرض".

© The Independent

المزيد من فنون