Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إيران تنفي تعثر مفاوضات فيينا

وزير الدفاع الإسرائيلي يزور واشنطن لمناقشة قضايا تشمل الملف الإيراني والمساعدات العسكرية

مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية (أ ب)

بعد يوم من تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الإثنين، الذي أظهر أن إيران أخفقت في تفسير وجود آثار اليورانيوم التي عثر عليها في مواقع عدة غير معلنة، نفى المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي تعثر المفاوضات الرامية إلى إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع القوى العالمية.

وقال ربيعي، إن إيران تعتقد أن العراقيل التي تقف في سبيل ذلك الهدف معقدة لكنها لا تستعصي على الحل. وعبرت فرنسا، إحدى الدول الموقعة على الاتفاق، عن قلقها بعد تقرير الوكالة الدولية.

وتتفاوض إيران والقوى العالمية الست في فيينا منذ أبريل (نيسان) للاتفاق على خطوات تتخذها طهران وواشنطن في ما يتعلق بالأنشطة النووية والعقوبات، من أجل استئناف العمل بالاتفاق.

وقال ربيعي خلال مؤتمر صحافي بث وقائعه موقع إلكتروني تديره الحكومة على الإنترنت مباشرة، "لا يوجد مأزق في محادثات فيينا".

وأضاف، "المفاوضات بلغت مرحلة يتعين فيها البت في بضع قضايا أساسية، وهذه القضايا تستلزم الاهتمام الملائم والوقت".

وتابع، "من الطبيعي في ضوء التعقيدات التي خلقتها عقوبات إدارة ترمب والإجراءات الإيرانية، أنه يتعين النظر في تفاصيل كثيرة، لكن أياً من هذه العراقيل لا تستعصي على الحل".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ومنذ انسحب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب من الاتفاق قبل ثلاثة أعوام وأعاد فرض العقوبات، بدأت إيران سلسلة من الإجراءات المضادة، ومنها زيادة مخزونها من اليورانيوم المخصب، مما يفتح الباب أمام إمكان صنع قنابل نووية.

وأبدى المفاوض النووي الإيراني، الإثنين، شكوكاً في أن تكون جولة المحادثات الحالية هي الأخيرة.

وقال الرئيس الأميركي جو بايدن، إن واشنطن ستعود إلى الاتفاق إذا ما استأنفت طهران أولاً الالتزام بالقيود الصارمة التي يفرضها على تخصيب اليورانيوم.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية أنييس فون دير مول، عندما سُئلت إن كانت باريس تريد إعادة تفعيل قرار ينتقد إيران داخل الوكالة الدولية لعدم توضيحها مسألة اليورانيوم، "ندعو إيران بقوة إلى تقديم مثل هذه الردود بأسرع وقت ممكن".

وقبل ثلاثة أشهر، ألغت بريطانيا وفرنسا وألمانيا خطة دعمتها الولايات المتحدة، ينتقد بموجبها مجلس محافظي الوكالة المؤلف من 35 عضواً إيران لإخفاقها في توضيح منشأ الجزيئات. وتراجعت الدول الثلاث عندما أعلن المدير العام للوكالة رفائيل جروسي إجراء محادثات جديدة مع طهران.

مباحثات أميركية إسرائيلية

وسيجتمع وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس مع وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن ومستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، الخميس، في واشنطن لمنافشة قضايا تشمل إيران والمساعدات العسكرية.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، جون كيربي، في إفادة صحفية، إن وزير الدفاع الأميركي، وجه الدعوة لنظيره الإسرائيلي لزيارة الولايات المتحدة خلال أول محادثة بينهما، ولكن الظروف المتعلقة بوباء كورونا لم تسمح بذلك، و"قد برزت مسألة الزيارة مرة أخرى حين زرنا إسرائيل قبل أسابيع".

المزيد من الأخبار