Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

جوشوا يعود إلى "حلبة الدرعية" رغم الحملة عليه

السعودية ستستضيف النزال في أغسطس المقبل بين الملاكم البريطاني ومواطنه تايسون

الملاكم البريطاني بعد نزاله في حلبة الدرعية 2019 (رويترز)

يعود الملاكم البريطاني أنطوني جوشوا إلى حلبة الدرعية، قريباً من العاصمة السعودية الرياض هذا الصيف مجدداً، بعد سخريته 2019 من الضغوط التي انتقدت إحيائه إحدى ليالي اللعبة المثيرة في البلدة التاريخية.

وقال المروج إيدي هيرن الثلاثاء إن السعودية ستستضيف النزال على اللقب الموحد لوزن الثقيل بين الملاكمين البريطانيين تايسون فيوري وجوشوا في أغسطس (آب) المقبل.

ويحمل جوشوا (31 سنة) ألقاب وزن الثقيل الخاصة بالاتحاد الدولي للملاكمة ومنظمة الملاكمة العالمية ورابطة الملاكمة العالمية والمنظمة الدولية للملاكمة بينما يحمل فيوري لقب مجلس الملاكمة العالمي لهذا الوزن.

ونقلت شبكة "سكاي سبورتس" التلفزيونية عن هيرن قوله "المباراة ستقام في السعودية في السابع من أغسطس. أو في 14 أغسطس".

وأضاف هيرن "نفس الاشخاص الذين تعاقدنا معهم في مباراة آندي رويز. المباراة كانت رائعة. كشركاء هم رائعون أيضاً".

واسترد جوشوا ألقابه من المكسيكي رويز في المباراة التي جمعت بينهما في الدرعية على مشارف العاصمة الرياض في ديسمبر (كانون الأول) 2019.

وتابع هيرن "نشعر بارتياح كبير. وأنطوني مرتاح وهو يعرف هؤلاء الناس. فقد أوفوا بجميع تعهداتهم في المرة السابقة. ونحن جاهزون للمضي قدماً".

وقال هيرن إنه يفضل إقامة المباراة في 14 أغسطس لأنه سيكون أفضل بالنسبة للكثيرين حول العالم لأن أولمبياد طوكيو الصيفي سيختتم في الثامن من أغسطس، وعبر عن أمله في التوصل لاتفاق حول الموعد والمكان خلال الأيام القليلة المقبلة.

ووقع فيوري وجوشوا على خوض نزالين لتوحيد اللقب في مارس (آذار) الماضي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ولم يخض فيوري نزالاً في أكثر من عام منذ فوزه بالضربة القاضية على الأميركي ديونتاي وايلدر بينما كان آخر نزال لجوشوا أمام البلغاري كوبرات بوليف في ديسمبر.

وتبادل جوشوا وفيوري أخيراً الانتقادات اللاذعة على وسائل التواصل.

وقال فيوري الأسبوع الماضي في حدث ترويجي مع هيرن إنه "سيفضح جوشوا في الحلبة وسيكشف للناس أنه بطل مزيف وسيقطعه إرباً مثل سكين ساخن في الجبن".

وأضاف أن الاختلاف الحقيقي بينهما أن جوشوا "رجل أعمال" بينما هو "رجل عصامي".

وعشية المنازلة القوية التي جمعت ما بين الملاكم البريطاني أنطوني جوشوا ونظيره الأميركي آندي رويز في الردعية 2019، رد جوشوا على الانتقادات التي وجهتها له جماعات حقوق الإنسان إزاء تصريحاته بشأن السياسة السعودية.

وبدا جوشوا خلال مقابلة أجراها مع هيئة الإذاعة البريطانية وكأنه لا يعرف منظمة العفو الدولية التي دعته للمزيد من البحث في واقع السعودية قبل أن يتحدث عنها.

وقال جوشوا "لم أكن أعرف الكثير عن منظمة العفو الدولية لأنني أمضيت معظم وقتي في التدريب في منطقة فينتشلي بالقرب من لندن ولكن كشخص، أحاول أن أجلب الإيجابية، حيثما أذهب".

وكان تكتلات يسارية حاولت شيطنة السعودية بإشاعة صورة سيئة عنها، بعد أن اتضح في وقت لاحق أن العديد من تلك الجهات كانت تقوم بذلك لمآرب خاصة لا علاقة لها بحقوق الانسان، مثل الملياردير الأميركي جيف بيزوس الذي كشف كتاب استقصائي عنه أخيراً أن اقحامه اسم السعودية في اختراق هاتفه، جاء لصرف الأنظار عن فضيحة خيانة زوجية أوقعته وأمازون في حرج كبير.

المزيد من رياضة