Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

العلا السعودية تطلق رؤيتها بـ "رحلة عبر الزمن"

يتضمن المشروع إنشاء 15 مرفقاً ثقافياً وتأهيل 10 ملايين متر مربع من المساحات الخضراء

صورة افتراضية للقطار الذي سيربط مواقع المشروع بمطار العلا (واس)

بهدف إحياء وتأهيل المنطقة الأثرية الرئيسة في محافظة العُلا، أطلقت السعودية اليوم الرؤية التصميمية لمخطط "رحلة عبر الزمن"، الخاصة بتطوير جوهرة تاج المشروع السياحي السعودي في المحافظة الأثرية الواقعة شمال غربي السعودية. 

ويسعى المشروع في نهايته إلى تطوير المنطقة التاريخية وتحويلها إلى وجهة عالمية رائدة للفنون والتراث والثقافة والطبيعة، بحسب الخطة المعلنة للمدينة السعودية.

رحلة عبر الزمن

ويتكون مخطط مشروع "رحلة عبر الزمن" من ثلاث مراحل رئيسة، يفترض أن تكتمل الأولى بنهاية العام 2023، فيما ينهي مرحلته الثالثة في 2035 بمستهدفات تتمثل في توفير 38 ألف فرصة عمل جديدة، إضافة إلى المساهمة بمبلغ 120 مليار ريال (32 مليار دولار) في الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

ويُقدم المخطط خريطة تاريخية مميزة لحضارات استوطنت واحات العُلا على مدى 7 آلاف عام من التاريخ البشري، من خلال استثمار الغنى التراثي والثقافي والثراء الطبيعي والجيولوجي للمنطقة، وسيتم إنشاء خمسة مراكز تمتد بطول 20 كيلومتراً من قلب المدينة، تبدأ من مركز البلدة القديمة جنوباً، مروراً بمركز واحة دادان وواحة جبل عكمة والواحة النبطية، وصولاً لمدينة الحجر الأثرية شمالاً.

وضمن هذه المراكز سيتم إنشاء 15 مرفقاً ثقافياً جديداً، بما في ذلك المتاحف والمعارض ومعالم الجذب السياحي، مع إضافة أكثر من 5 آلاف غرفة للإقامة والمعيشة، كما سيقدّم كل مركز مزيجاً خاصاً من خيارات المعيشة والضيافة التي تمنح خيارات عدة من الفنادق والمنتجعات السياحة البيئية، إضافة إلى مواقع السكن الفاخرة ومزارع الوادي المنحوتة في صخور الجبال.

معهد الممالك

وتخطط الهيئة الملكية بالمحافظة، التي تتولى إدارة المدينة، لإنشاء مركز عالمي لدرس الحضارات التي سكنت شمال غربي شبه الجزيرة العربية على مدى القرون الماضية، تحت اسم "معهد الممالك"، بما في ذلك الممالك العربية القديمة، مثل دادان ولحيان والأنباط في مدينة الحجر الأثرية، وهي أحد المواقع المدرجة على قائمة "يونسكو" للتراث العالمي.

ويقدم المخطط مفاهيم مستدامة للتنقل تهدف إلى تقليل الازدحام في الطرق وخفض مستوى الضوضاء وتوظيف الطاقة الكهربائية والمستدامة بفعالية، وتعزيز شبكة الربط بين المراكز والأحياء والمواقع التراثية والسياحية، وربط المواقع الخمسة بالمطار بواسطة قطار سياحي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتقول الهيئة، إن "معهد الممالك ومشروع إعادة إحياء وتأهيل واحة العلا الثقافية، يمثل التزام السعودية بتقديم نموذج يحتذى به في حماية التراث الثقافي والطبيعي للعالم والحفاظ عليه، بالاعتماد على سياسات متينة لتنمية المناطق الطبيعية والإنتاج الزراعي المستدام، وتحسين إدارة المياه وتعزيز مبادئ الاقتصاد الدائري في المخطط"، كما سيتم كذلك "تخصيص 80 في المئة من إجمالي مساحة العلا كمحميّات طبيعية لإعادة إحياء النباتات، وإعادة النظم الطبيعية بما في ذلك المحافظة على الحيوانات البرية وإعادة توطينها وحماية الموئل الطبيعي لها".

جزء من السعودية الخضراء

وتناغماً مع مبادرة "السعودية الخضراء"، يعتمد البرنامج مشاركة المشروع السياحي في المشروع البيئي الذي أُعلن قبل أيام من خلال تطوير وإعادة تأهيل وإحياء الواحات، وذلك من خلال "تنفيذ مشروع الواحة الثقافية بتأهيل 10 ملايين متر مربع من المساحات الخضراء، مما يسهم في زيادة الغطاء النباتي الطبيعي، ويعزز سلامة البيئة المحلية، ويتماشى تماماً مع أهداف الحد من انبعاثات الكربون بنسبة 60 في المئة، وزراعة 10 ملايين شجرة وزيادة المساحات الخضراء بنسبة 12 ضعفاً خلال السنوات المقبلة".

وسيسهم المخطط في تحقيق ذلك من خلال الاستعداد لاستقبال 2 مليون زائر سنوياً، وتعزيز الزراعة والفنون والثقافة باعتبارها قطاعات اقتصادية رئيسة، إلى جانب القطاع السياحي، بحسب ما أعلنت الحكومة السعودية.

المزيد من سياحة و سفر