Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أزمة اللقاحات تهيمن على قمة الاتحاد الأوروبي

"أسترازينيكا" فعال بنسبة 76 في المئة والوفيات في البرازيل تتجاوز 300 ألف

تهيمن صعوبات الحصول على اللقاحات، وهي في صلب خلاف بين بروكسل ولندن، اليوم الخميس على قمة الاتحاد الأوروبي، بعدما أكد الطرفان المختلفان على إدارة مخزونات اللقاحات المنتجة في القارة الأوروبية من قبل مختبر "أسترازينيكا"، عزمهما حل هذا النزاع بالتفاوض.

وتنطلق قمة عبر الإنترنت لدول الاتحاد الأوروبي في بروكسل ستكرس خصوصاً لمسألة اللقاحات الشائكة. وفي حين شددت دول عدة في الاتحاد الأوروبي القيود لمواجهة الجائحة، يغذي بطء حملات التلقيح ومشكلات إمدادات لقاح "أسترازينيكا" الاستياء والتوترات.

ورداً على ذلك، شددت المفوضية الأوروبية آلية الإشراف على تصدير اللقاحات التي أقرت في يناير (كانون الثاني)، ما أثار انتقادات لندن الوجهة الرئيسة للجرعات المصدرة من القارة الأوروبية.

وكان نائب رئيس المفوضية الأوروبية فالديس دومبروفسكيس قال خلال مؤتمر صحافي "يواجه الاتحاد الأوروبي وضعاً وبائياً خطراً جداً ويستمر في تصدير كميات كبيرة إلى دول" تنتج لقاحاتها الخاصة أو تسجل تقدماً في حملات التطعيم.

وكان يشير في حديثه إلى واقع أن الاتحاد الأوروبي صدّر نحو 10 ملايين جرعة من جميع اللقاحات إلى المملكة المتحدة، لكنه لم يتلق في المقابل أي جرعة منتجة لديها، على الرغم من أن العقد الموقع مع "أسترازينيكا" ينص على إرسال جرعات من مصنعين في المملكة المتحدة.

وأوضحت المجموعة أن عقدها مع لندن يفرض عليها منح الأولوية للطلبات البريطانية.

بدورها، حذرت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين من أن الاتحاد الأوروبي "يصدّر على نطاق واسع"، ولكن "يجب السير في الطريق في كلا الاتجاهين".

وإزاء هذا الوضع، أعلن دومبروفسكيس إدخال بروكسل تعديلين على "الآلية الحالية" لمراقبة الصادرات بهدف "إيجاد حلّ للاختلالات" و"ضمان" إمدادات الدول الأوروبية الأعضاء في الاتحاد.

وسارع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى التنديد بهذه الإجراءات وحذر من عواقب "الحواجز التعسفية" على لقاحات ضد فيروس كورونا.

وأكد الاتحاد الأوروبي والسلطات البريطانية الأربعاء العمل على حل "يخدم مصلحة الطرفين" لحل هذا التوتر.

"أسترازينيكا" فعال

من جهتها، أعلنت شركة "أسترازينيكا"، اليوم الخميس، أن فعالية لقاحها المضاد لكوفيد-19 بلغت 76 في المئة في تحليل جديد لتجربتها الرئيسة في الولايات المتحدة، وهي نسبة تقل قليلاً عن تلك المعلنة هذا الأسبوع في تقرير واجه انتقادات لاستخدامه معلومات قديمة.

وكان مسؤولو صحة أميركيون ألقوا علنا باللائمة هذا الأسبوع على شركة الأدوية لاستخدامها "معلومات قديمة" عندما قدرت أن اللقاح فعال بنسبة 79 في المئة.

واستندت أحدث البيانات إلى 190 إصابة بين أكثر من 32400 مشارك في تجربة الولايات المتحدة وتشيلي وبيرو. وكانت البيانات الأولية السابقة تشير إلى 141 إصابة حتى 17 فبراير (شباط).

وقال مين بانغالوس، نائب الرئيس التنفيذي لأبحاث الأدوية الحيوية وتطويرها في "أسترازينيكا"، في بيان، "التحليل الأساسي يتسق مع تحليلنا الأولي الذي أصدرناه سابقاً، ويؤكد أن لقاحنا لكوفيد-19 فعال للغاية بين البالغين".

وقالت "أسترازينيكا" إنها تعتزم طلب موافقة الولايات المتحدة على الاستخدام الطارئ لعقارها خلال الأسابيع المقبلة، وإنها قدمت أحدث البيانات لمجلس مراقبة سلامة البيانات، وهو اللجنة المستقلة للإشراف على التجربة.

وأكدت "أسترازينيكا" من جديد، اليوم، أن اللقاح الذي طورته مع جامعة أكسفورد فعال بنسبة 100 في المئة في مواجهة الأشكال الحادة أو الحرجة من المرض.

وأضافت أن فاعلية اللقاح تبلغ 85 في المئة بين البالغين الذين تزيد أعمارهم على 65 سنة.

ونسبة الفاعلية الأحدث هي 76 في المئة مقارنة مع نسبة تصل إلى نحو 95 في المئة للقاحي "فايزر" و"موديرنا".

ومع هذا يعتبر لقاح "أسترازينيكا" حيوياً في مواجهة انتشار "كوفيد-19" في أنحاء العالم، ليس فقط بسبب محدودية المعروض من اللقاحات، وإنما أيضاً لأن نقله أسهل وأرخص من تلك المنافسة. وحصل على تصريح بالتسويق المشروط أو الاستخدام الطارئ في أكثر من 70 دولة.

وواجه العقار شكوكاً منذ أواخر العام الماضي عندما نشرت الشركة وجامعة أكسفورد بيانات من تجارب سابقة سجلت قراءات مختلفة للفاعلية نتيجة لأخطاء في الجرعة.

ثم أوقفت أكثر من 12 دولة بشكل مؤقت تقديم اللقاح هذا الشهر بعد تقارير تربط بينه وبين تجلط نادر في الدم لدى عدد صغير جداً من الأشخاص.

وقالت هيئة الرقابة على الدواء في الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي إن اللقاح آمن، لكن الأوروبيين لا يزالون متشككين في سلامته.

عُمان تفرض حظر تجول

في غضون ذلك، ستفرض سلطنة عُمان حظر تجوّل ابتداءً من الساعة الثامنة مساءً حتى الخامسة صباحاً، اعتباراً من الأحد المقبل وحتى الثامن من أبريل (نيسان)، في تشديد للقيود الرامية للحدّ من ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا.

ونقلت وسائل إعلام رسمية عن بيان صادر عن اللجنة العليا لمكافحة فيروس كورونا، قولها إن "اللجنة العليا تقرّر الإغلاق الليلي للأنشطة التجارية ومنع الحركة للأفراد والمركبات من الساعة الثامنة مساءً إلى الساعة الخامسة صباحاً اعتباراً من الأحد 28 مارس حتى صباح يوم الخميس 8 أبريل".

البحرين تحول مجمعاً تجارياً لمركز تطعيم

حوّلت البحرين مجمّعاً تجارياً إلى مركز للتطعيم من فيروس كورونا، فيما تسابق الدولة الخليجية الزمن لحماية سكانها من الجائحة.

وعادةً ما كان مركز "سترة" التجاري يجتذب الناس حيث يضمّ مكاتب حكومية، لكن الجائحة أغلقت تلك المكاتب التي بدأت في تقديم خدماتها عبر الإنترنت. ولم يتبقَ في المجمّع سوى بضعة مطاعم للوجبات السريعة تقدّم خدماتها للجمهور فضلاً عن سوبر ماركت، ممّا دفع السلطات الصحية البحرينية لتحويل "سترة" هذا الأسبوع إلى مركز تطعيم ضخم.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت بسمة محمود، مستشارة الصحة العامة وعلم الأوبئة في المركز الجديد، "يأتي كثير من الناس كل ساعة". وخلفها، كان الناس يتدفّقون على السلالم المتحرّكة وينتظرون على مقاعد متباعدة تصطف على جانبي الممرات حيث كان المتسوقون يتجولون.

وأضافت محمود أن المركز سيسرّع من وتيرة تطعيم أكثر من 50 في المئة من السكان بشكل كامل.

وتقدّم البحرين للمواطنين والمقيمين أربعة لقاحات مجانية، هي لقاح "فايزر- بايونتيك" ولقاح شركة "سينوفارم" الصينية، ولقاح "أكسفورد- أسترا زينيكا"، ولقاح "سبوتنيك-في" الروسي. وتمّت الموافقة على لقاح "جونسون آند جونسون" أيضاً للاستخدام في حالات الطوارئ.

وبدأت أعداد الحالات اليومية تتراجع في البحرين من أعلى مستوى لها في منتصف فبراير، لكنها ارتفعت مرة أخرى في الأيام القليلة الماضية. وخفّفت السلطات بعض القيود المفروضة لمكافحة الوباء قبل 10 أيام، بما في ذلك السماح بتناول الطعام داخل المطاعم وإعادة فتح المؤسسات التعليمية للطلاب.

336 ألف جرعة لقاح عبر "كوفاكس" إلى العراق

تلقّى العراق، أكثر الدول العربية تضرراً من "كوفيد-19"، الخميس، 336 ألف جرعة لقاح من نوع "أسترازينيكا" مصنعة في كوريا الجنوبية وممولة عبر آلية "كوفاكس" المخصصة للدول الأكثر فقراً، على ما أعلنت السلطات.

وقبل ذلك، حصلت البلاد التي يبلغ عدد سكانها 40 مليون نسمة وتعاني منذ أربع عقود من الحروب والعنف، على 50 ألف جرعة فقط من لقاح "سينوفارم" الصيني تبرعت به بكين مقابل وعد من السلطات بشراء مليوني جرعة إضافية.

ويبدو أن العراق سيكتفي حتى الآن بالتبرعات من اللقاحات مع عدم إقرار موازنة عام 2021 حتى الآن.

وتؤكد بعثة الأمم المتحدة هناك أن "1.1 مليون جرعة عبر كوفاكس ستصل خلال أسابيع وسيتم تطعيم 20 في المئة من السكان بحلول نهاية عام 2021".

وقالت وزارة الصحة العراقية إنه سيتم البدء بتحصين العاملين في مجال الرعاية الطبية باللقاحات التي وصلت الخميس، مذكرةً العراقيين بضرورة التسجيل عبر الإنترنت للحصول على موعد لتلقّي اللقاح.

وسجلت الخميس 6513 إصابة جديدة خلال 24 ساعة وهو عدد قياسي، بينها 33 وفاة.

وبلغ عدد الإصابات الإجمالي بفيروس كورونا في العراق 815 ألفاً و605 إصابات، منها 14128 وفاة منذ ظهور الوباء في البلاد في فبراير (شباط) 2020.

وتعلن وزارة الصحة يومياً عن هذه البيانات، مؤكدةً أن نحو 40 ألف فحص يجرى بشكل يومي، وهو رقم قليل جداً في بلد يفوق عدد السكان في كثير من مدنه المليونين، عدا عن الكثافة السكانية العالية فيها ووسط عدم التقيد بالتباعد الاجتماعي.

وبسبب النقص في المعدات الطبية والأدوية والأسرة في المستشفيات، وهي مشكلة قائمة منذ عقود، يفضّل عراقيون كثر التداوي في بيوتهم عبر قارورة أكسجين عند إصابتهم بالفيروس، بدل تلقّي العلاج في المنشآت الطبية.

وتقول بغداد إن لديها خطة لشراء 16 مليون جرعة من اللقاحات، لكن البرلمان لم يصوت بعد على موازنة 2021، بالتالي لم تصدر بعد أي موازنة لوزارة الصحة لشراء تلك اللقاحات، علماً أن تمويلها الحكومي غالباً ما يكون ضئيلاً أصلاً.

الدنمارك تسمح بحضور المشجعين في بطولة أوروبا

أعلنت الحكومة الدنماركية، الخميس، أنها ستسمح بحضور 12 ألف مشجّع على الأقل في مباريات بطولة أوروبا لكرة القدم في كوبنهاغن، في قرار رحّب به الاتحاد الوطني للعبة.

وأبلغ وزير الثقافة يوي موجنسن، محطة "دي.آر" التلفزيونية، أن استاد باركن سيفتح 30 في المئة من سعته، التي تشمل 38 ألف مشجّع، مشيراً إلى إمكانية استقبال المزيد من الجماهير اذا سمحت ظروف كوفيد-19 في البلاد.

وقال المدير الإداري للاتحاد الدنماركي للعبة، ياكوب ينسن، "نحن سعداء جداً بإعلان الحكومة في الوقت المناسب وهذه إشارة إيجابية للجماهير". وأضاف، "إنها خطوة مهمة جداً في احتفالية كرة القدم ونأمل في أن تكون الأجواء مناسبة لاستقبال المزيد من الجماهير في الاستاد إذا سمحت ظروف كورونا".

وطالب الاتحاد الأوروبي (اليويفا)، في وقت سابق، 12 مدينة مضيفة بتحديد إمكانية استقبال جماهير في المباريات قبل مطلع أبريل.

أكثر من 300 ألف وفاة في البرازيل

رصدت في البرازيل ثاني أكثر البدان تسجيلاً للوفيات بعد الولايات المتحدة، حوالى 90 ألف إصابة إضافية في غضون 24 ساعة. وفي سنة أصيب 12.2 مليون شخص بفيروس كورونا في البلد البالغ عدد سكانه 212 مليوناً، فيما توفي منهم 300685.

ودفعت هذه الموجة الوبائية الثانية المستشفيات في غالبية ولايات البلاد إلى حافة الانهيار، إذ تجاوز معدّل إشغال أسرّة العناية المركّزة فيها 80 في المئة، في حين وصل احتياطي الأكسجين للمرضى المصابين بأعراض خطرة إلى مستويات "مقلقة" في ستّ من ولايات البلاد السبع والعشرين.

وتثير هذه الفورة الوبائية في البرازيل قلقاً متزايداً في العالم بسبب انتشار المتحور الأمازوني "بي1" الذي يعتبر أشد عدوى وفتكاً.

53476 إصابة جديدة في الهند

وفي الهند، أظهرت بيانات وزارة الصحة، اليوم الخميس، أن البلاد سجلت 53476 إصابة جديدة بفيروس كورونا، في أكبر زيادة يومية منذ 23 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

ورصدت الهند إجمالاً 11.8 مليون إصابة بالفيروس في ثالث أكبر عدد من الإصابات في العالم بعد الولايات المتحدة والبرازيل.

وأظهرت البيانات أيضاً تسجيل 251 وفاة جديدة، مما يرفع مجمل الوفيات إلى 160692.

228 وفاة في ألمانيا

أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية، الخميس، ارتفاع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا إلى مليونين و713180 حالة بعد تسجيل 22657 إصابة جديدة.

وأظهرت البيانات ارتفاع عدد الوفيات المبلغ عنه إلى 75440 وفاة بعد تسجيل 228 حالة وفاة.

أكثر من نصف سكان إسرائيل حصلوا على جرعتين

ذكر مسؤول بقطاع الصحة، اليوم، أن أكثر من نصف سكان إسرائيل البالغ عددهم 9.3 مليون نسمة حصلوا على جرعتين من لقاح مضاد لفيروس كورونا.

بدأ توزيع لقاح "فايزر" في إسرائيل في ديسمبر (كانون الأول)، واتسع نطاق المؤهلين للحصول عليه ليشمل جميع المواطنين فوق 16 سنة.

ويعتبر من يحصلون عليه في حالة حماية كاملة بعد مرور أسبوع على تلقي الجرعة الثانية.

المزيد من صحة