Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بايدن يعين ضابطتين على رأس اثنتين من القيادات العسكرية الأميركية

"كل من هاتين المرأتين حققت مسيرة مهنية برهنت عن مهارات ونزاهة وإحساس بالواجب لا مثيل لها"

أعلن الرئيس الأميركي جو بادين، في اليوم العالمي للمرأة، أمس الإثنين، تعيين ضابطتين على رأس اثنتين من القيادات العسكرية الأميركية، لتصبحا بذلك ثاني وثالث امرأة تشغلان مثل هذا المنصب العسكري الرفيع في تاريخ البلاد.

وقال بايدن إنه عين الضابطة في القوات الجوية جاكلين فان أوفوست، المرأة الوحيدة في الجيش الأميركي برتبة جنرال بأربع نجوم (أعلى رتبة عسكرية في الولايات المتحدة) على رأس قيادة النقل اللوجيستي "ترانسكوم".

ثلاث نجوم

أضاف أنه عين، أيضاً، الضابطة لورا ريتشاردسون، وهي جنرال بثلاث نجوم، قائدة للقيادة العسكرية الجنوبية "ساوثكوم"، التي تغطي أميركا الوسطى واللاتينية، وستحصل بذلك هذه الضابطة عند تسلمها منصبها على نجمتها الرابعة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وإذا صادق مجلس الشيوخ على تعيين هاتين الضابطتين فستصبحان ثاني وثالث امرأة في تاريخ الولايات المتحدة تتبوآن مثل هذا المنصب العسكري الرفيع، بعد الجنرال لوري روبنسون، التي دخلت التاريخ في 2016، حين عينت على رأس القيادة العسكرية الشمالية (نورثكوم) قبل أن تتقاعد في 2018.

إحساس بالواجب

وفي خطاب مقتضب ألقاه في البيت الأبيض، بحضور الضابطتين، قال بايدن إن "كلاً من هاتين المرأتين حققت مسيرة مهنية برهنت عن مهارات ونزاهة وإحساس بالواجب لا مثيل لها". وأضاف "اليوم هو اليوم العالمي للمرأة، وعلينا أن نرى ونقدر إنجازات هاتين الرائدتين".

وينقسم الجيش الأميركي إلى 11 قيادة عسكرية يرأسها كلها جنرالات بأربع نجوم، وهي رتبة تعادل في الولايات المتحدة مرتبة وزير تقريباً.

وفي فبراير (شباط)، الماضي، أفادت صحيفة "نيويورك تايمز" بأن البنتاغون قرر تعيين هاتين الضابطتين في هذين المنصبين، العام الماضي، لكنه ارتأى إرجاء الإعلان عن هذا القرار إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية التي جرت في نوفمبر (تشرين الثاني)، لأن وزير الدفاع السابق، مارك إسبر، كان يخشى من أن الرئيس في حينه، دونالد ترمب، قد لا يوافق على تعيينهما، كونهما امرأتين.

المزيد من دوليات