سفينة إيرانية تصل إلى مصراتة بحمولة مشبوهة

يرجّح نقلها أسلحة إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق في معاركها ضدّ "الجيش الوطني"

يظهر موقع "مارين ترافيك" انطلاق "سحر إي كورد" من ميناء بورغاس صباح السبت ووصولها إلى مصراتة ظهر الثلثاء (موقع "مارين ترافيك")

وصلت السفينة الإيرانية "سحر إي كورد" إلى ميناء مصراتة الليبي، ظهر الثلثاء 23 أبريل (نيسان)، آتية من بلغاريا حيث حُمّلت ببضائع مجهولة يرجّح أنّها أسلحة حربية، علماً أنّها سفينة تابعة لشركة مدرجة على قائمة العقوبات الأميركية على إيران. 

ووفق تحقيق مشترك أعدّه موقعا "بيفول" المتخصّص في شؤون الملاحة و"دي ري ميليتاري" المتخصّص في شؤون الأمن، تبيّن أنّ السفينة اتجهت من ميناء اللاذقية السوري إلى بلغاريا، حيث رست في ميناء بورغاس من 18 إلى 20 أبريل، من دون وجود معلومات رسمية عمّا نقلته إلى البلاد وما حُمّلت به هناك.

ويظهر موقع "مارين ترافيك"، المتخصّص في رصد بيانات الملاحة البحرية العالمية، انطلاق "سحر إي كورد"، صباح السبت 20 أبريل، في اتجاه ميناء مصراتة في ليبيا، حيث تندلع اشتباكات بين قوات حكومة الوفاق، المعترف بها دولياً والمدعومة من تركيا وقطر، وقوات المشير خليفة حفتر، قائد "الجيش الوطني الليبي"، الذي أعلن هجوماً لتحرير العاصمة من "الإرهابيين". 

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وجاء في التحقيق أنّ محلّلين يرجّحون أن تكون الشحنة عبارة عن أسلحة خفيفة تنقلها إيران إلى حلفاء قطر في ليبيا، لاستخدامها من أجل منع "الجيش الوطني" من السيطرة على ميناء مصراتة. أمّا بلغاريا، "فتربطها علاقات وطيدة بالدوحة وإيران، وليس مستغرباً إرسالها حمولة من هذا النوع"، وفق ما قال رسلان طراد، الشريك المؤسّس في "دي ري ميليتاري".   

وكانت واشنطن أدرجت شركة "IRSL" للنقل والشحن البحري على قائمة العقوبات ضدّ إيران، بسبب تقديمها الخدمات اللوجستية لوزارة الدفاع الإيرانية وإسهامها في نقل أسلحة الحرس الثوري الإيراني، المدرج بدوره على قائمة العقوبات.

وفي إطار الأزمة الليبية، أعلنت منظّمة الصحة العالمية الثلثاء مقتل ما لا يقلّ عن 264 شخصاً وإصابة نحو 1266 آخرين، منذ اندلاع مواجهات طرابلس في 4 أبريل، داعيةً إلى "وقف موقت للمعارك" وإلى "احترام القانون الإنساني الدولي".

وكان "الجيش الوطني الليبي" أعلن الاثنين عزمه على تكثيف هجومه للسيطرة على العاصمة الليبية.

المزيد من العالم العربي