Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

توقعات الدورة الثامنة والسبعين لجوائز "غولدن غلوب"

يتصدر مسلسل "التاج" معظم الترشيحات ويليه "شيتس كريك" الكوميدي الكندي. هناك تقاطعات قليلة مثيرة بين الفئات المختلفة، وثمة مستحقون غابوا عن المنافسة

لم يسبق لموسم الجوائز أن بدا أقل أهمية في نواح كثيرة [من الموسم الحالي لـ"غولدن غلوبس"]، لكن كالعادة، لا بد من مواصلة المسيرة.

من المقرر أن يقام الحفل الثامن والسبعون لتوزيع جوائز "غولدن غلوبس" يوم الأحد 28 فبراير (شباط)، مع عودة إيمي بوهلر وتينا فاي إلى تقديم الفعالية للمرّة الرابعة. وللمرّة الأولى على الإطلاق، سيعقد الحدث في شرق الولايات المتحدة وغربها في آن معاً، إذ ستقدم فاي الحفل من "مركز روكفلر" في نيويورك، بينما ستكون بوهلر في فندق "بيفرلي هيلتون" في كاليفورنيا.

وحينما أُعلِنَتْ الترشيحات في وقت سابق من هذا الشهر، قوبل عدد من الأعمال المختارة بنفور وغضب. وتذكيراً، يجري اختيار المرشحين من قِبَل "جمعية هوليوود للصحافة الأجنبية"، منظمة تضم أقل من 100 عضو، ويُعرف عن عملية التصويت إنها تجري بشكل مبهم.

هذا العام، تضمنت القائمة مجموعة أسماء بارزة كالممثل بول ميسكال من مسلسل "أناس عاديون" Normal People، ومسلسل "قد أُدمّرك" I May Destroy You الذي ألّفته وأخرجته وأدّت بطولته ميكايلا كويل لمصلحة شبكة "إتش بي أو"، وفيلم "الأخوة الخمسة" Da 5 Bloods للمخرج سبايك لي. في حين أثيرت دهشة المتابعين بسبب بعض العناوين المدرجة كالمسلسل الكوميدي "إميلي في باريس" Emily in Paris الذي قابله النقاد باستهجان.

غالباً ما يُنظر إلى جوائز الأفلام في "غولدن غلوبس" (وقد تكون هذه وجهة نظر محقة أو مخطئة) على أنها مؤشر إلى سباق الأوسكار الذي سيقام هذا العام في أبريل (نيسان) 2021، لكن جوائز التلفزيون تعد هدفاً بحد ذاتها.

مع تصدر مسلسل "التاج" The Crown معظم قوائم الترشيحات، متبوعاً بمسلسل "شيتس كريك" Schitt’s Creek الكوميدي الكندي الذي فاز موسمه الأخير بجوائز "إيمي" العام الماضي، ثمة عدد قليل من التقاطعات المثيرة للاهتمام في فئات الترشح المختلفة في السباق التلفزيوني.

في ما يلي، نقدم لكم بالتفصيل قوائم الأسماء التي نعتقد أنها ستفوز عن كل فئة، ومن الأحق بالفوز، ومن أصابنا عدم ترشيحها بخيبة أمل.

أفضل سلسلة تلفزيونية درامية

التاج

بلد لوفكرافت Lovecraft Country

الماندالوري The Mandalorian

أوزارك Ozark

راتشد Ratched

العمل الذي سيفوز: التاج

العمل الأجدر بالفوز: الماندالوري

العمل الذي كان يستحق الترشح: قد أُدمّرك

بالنظر إلى الآراء المتضاربة حول بعض الأسماء المرشحة، من الصعب اعتبار 2020 عاماً تقليدياً بالنسبة إلى فئة الدراما التلفزيونية. ويشير حصول مسلسل "التاج" على ستة ترشيحات، إلى أن سحر المسلسل الضخم الذي تعرضه شبكة "نتفليكس" شكّل نقطة ضعف بالنسبة إلى المصوتين. في المقابل، تمكّن مسلسل "الماندالوري" Mandalorian الخفيف نسبياً من الوصول إلى القائمة ببساطة بسبب عامل الترفيه المتقن. على كل حال، ربما ما زال مسلسل "قد أُدمّرك" أكثر عمل يقابل بازدراء في الحدث بأكمله.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

أفضل سلسلة تلفزيونية كوميدية أو غنائية

إميلي في باريس Emily in Paris

المضيفة الجوية The Flight Attendant

العظيمة The Great

شيتس كريك Schitt’s Creek

تيد لاسو Ted Lasso

العمل الذي سيفوز: شيتس كريك

العمل الأجدر بالفوز: شيتس كريك

العمل الذي كان يستحق الترشح: ديف Dave

غالباً ما تكون محظوظة جداً في موسم الجوائز تلك المسلسلات المحبوبة التي تُعرض لفترة طويلة وتكون قد شارفت على نهايتها. ومن المؤكد أن مسلسل "شيتس كريك" يحمل كثيراً من المقومات المطلوبة. بشكل مفاجئ، لقي ذلك المسلسل الكوميدي اللطيف والمؤثر بشكل هادئ الذي يدور حول عائلة ثرية ينتهي بها المطاف إلى العيش حياة فقيرة في فندق متهالك، ترحيباً شديداً في جوائز "إيمي" وبين النقاد والجماهير. ومع ذلك، من المؤسف أنه لم يكن هناك مكان بين الترشيحات لمسلسل "ديف" Dave وهو دراما مرحة وثاقبة تعرضها شبكة "إف إكس" FX، وتدور حول مغني الراب الطموح "ديف بيرد" المعروف باسمه الفني "ليل ديكي".

أفضل سلسلة محدودة أو مختارات أو فيلم تلفزيوني

أناس عاديون Normal People

مناورة الملكة The Queen’s Gambit

سمول آكس Small Axe

الإبطال The Undoing

غير متزمتة Unorthodox

العمل الذي سيفوز: مناورة الملكة

العمل الأجدر بالفوز: سمول آكس

العمل الذي كان يستحق الترشح: المؤامرة ضد أميركا The Plot Against America

يعد الترشح عن هذه الفئة أكثر صعوبة من سواه. وشهد العام الماضي عدداً قليلاً من المسلسلات القصيرة الجيدة جداً. وثمة صدى جيد بين المشاهدين لمسلسلات "سمول آكس" للمخرج ستيف ماكوين، والمعالجة التلفزيونية التي أنتجتها هيئة "بي بي سي" استناداً إلى رواية "أناس عاديون" للمؤلفة سالي روني. في المقابل، سيكون الرهان عليه صعباً في مواجهة مسلسل "مناورة الملكة" القصير الذي يدور حول لعبة الشطرنج، وقد اجتذب عدداً كبيراً من المشاهدين للاشتراك في خدمة "نتفليكس"، حتى أنه أدى إلى ارتفاع شعبية لعبة الشطرنج.

أفضل دور بطولة أنثوي في عمل تلفزيوني درامي

أوليفيا كولمان– "التاج"

جودي كومر- "قتل إيف" Killing Eve

إيما كورين- "التاج"

لورا ليني– "أوزارك"

سارة بولسون- "راتشد"

الممثلة التي ستفوز: أوليفيا كولمان عن مسلسل "التاج"

الممثلة الأجدر بالفوز: لورا ليني عن مسلسل "أوزارك"

الممثلة التي كانت تستحق الترشح: ريا سيهورن عن مسلسل "من الأفضل الاتصال بـسول" Better Call Saul.

يحب الناس أوليفيا كولمان. وإذا لم يكن هذا الأمر واضحاً قبل ثلاث سنوات، فمن الأفضل أن تصدقوا أنه كان كذلك عندما حصلت على أوسكار أفضل ممثلة عن دورها في دور الملكة آن في فيلم "المفضلة" The Favourite. لا يمكن أن يكون تجسيدها شخصية الملكة إليزابيث الثانية (إذ حلت بديلاً من الممثلة كلير فوي مع بداية الموسم الثالث من مسلسل "التاج") مختلفاً عن دور الملكة آن. إذ تجسد دور الملكة بأداء ماهر يحقق التوازن الصحيح بين نقل الانطباع الحقيقي للشخصية والأداء التمثيلي. ومع ذلك، لا يمكن مقارنتها بأداء الممثلة ريا سيهورن في مسلسل "من الأفضل الاتصال بـسول" في دور المحامية كيم ويكسلير التي حُرمت من الترشح للسباق للعام الخامس على التوالي.

أفضل دور بطولة رجالي في مسلسل تلفزيوني درامي

جيسون بيتمان- "أوزارك"

جوش أوكونور- "التاج"

بوب أودنكيرك- "من الأفضل الاتصال بـسول"

آل باتشينو- "صيادون" Hunters

ماثيو ريس- "بيري مايسون" Perry Mason

الممثل الذي سيفوز: ماثيو ريس عن مسلسل "بيري مايسون"

الممثل الأجدر بالفوز: بوب أودنكيرك عن دوره في "من الأفضل الاتصال بـسول"

الممثل الذي كان يستحق الترشح: بيدرو باسكال- "الماندالوري"

يمكن أن تكون نتائج هذه الفئة أيضاً متباينة، على الرغم من أن الدور المشهود له على نطاق واسع الذي أداه الممثل ماثيو ريس في النسخة المجددة من مسلسل "بيري مايسون" الذي تعرضه شبكة "إتش بي أو"، قد يظفر بها. لقد ترشح ريس مرتين في أوقات سابقة عن دوره في مسلسل التجسس "الأميركي" The American الذي عرضته شبكة "إف إكس" ، لذا، يأمل ريس في أن يحالفه الحظ في المرّة الثالثة.

أفضل دور بطولة نسائي في سلسلة تلفزيونية كوميدية أو غنائية

ليلي كولينز- "إميلي في باريس"

كيلي كووكو- "المضيفة الجوية"

إيل فانينغ- "العظيمة"

يوجين ليفي- "القائمة غير العادية لأغاني زوي" Zoey’s Extraordinary Playlist

كاثرين أوهارا- "شيتس كريك"

الممثلة التي ستفوز: كاثرين أوهارا- "شيتس كريك"

الممثلة الأجدر بالفوز: كاثرين أوهارا- "شيتس كريك"

الممثلة التي كانت تستحق الترشح: باميلا أدلون- "أشياء أفضل" Better Things

من الصعب أن تروا شخصاً يفوز على أوهارا التي تقدم أداء عاصفاً في دور الأم الزعيمة مويرا روز في مسلسل "شيتس كريك". إنها اسم مخضرم في الصناعة، ومعروفة بعملها الرائع حتى لو لم يكن متصدراً في أغلب الأحيان، في أفلام كـ"وحيداً في المنزل" Home Alone و"بيتلجوس" Beetlejuice ، في المقابل، حصلت أوهارا من خلال دور مويرا على فرصة لاستعراض عضلاتها حقاً في مجال الكوميديا. لقد حصلت على جائزة "إيمي" في سبتمبر (أيلول) 2020، ومن المتوقع أن تحصل على أول جائزة "غولدن غلوبس" لها ضمن هذه الفئة.

 

أفضل دور بطولة رجالي في سلسلة تلفزيونية كوميدية أو غنائية

دون تشيدل- "الإثنين الأسود" Black Monday

نيكولاس هولت- "العظيمة"

يوجين ليفي- "شيتس كريك"

جيسون سوديكيس- "تيد لاسو"

رامي يوسف- "رامي" Ramy

الممثل الذي سيفوز: جيسون سوديكيس- "تيد لاسو"

الممثل الأجدر بالفوز: رامي يوسف- "رامي"

الممثل الذي كان يستحق الترشح: مات بيري- "ما نفعله في الخفاء" What We Do in the Shadows

لن يكون مفاجئاً جداً رؤية يوجين ليفي يحمل جائزة عن مسلسل "شيتس كريك"، أو رامي يوسف عن مسلسل "رامي" الكوميدي الرائع الذي تعرضه شبكة "هولو" الذي شارك في تأليفه وأدّى دور البطولة فيه. ومع ذلك، فإن المرشح الأوفر حظاً حالياً هو جيسون سوديكيس، الذي حقق نجاحاً مفاجئاً من خلال دور مدرب ناشئ في الدوري الإنجليزي الممتاز في "تيد لاسو" وهو أول مسلسل كوميدي يتناول موضوع كرة القدم، إذ تناول موضوعاً مستهلكاً إلى حد ما، ثم شبّعه بقدر هائل من البراعة الكوميدية.

أفضل دور بطولة نسائي في سلسلة محدودة أو مختارات أو فيلم تلفزيوني

كيت بلانشيت- "السيدة أميركا" Mrs America

ديزي إدغار جونز- "أناس عاديون"

شيرا هاس- "غير متزمتة"

نيكول كيدمان- "الإبطال" The Undoing

آنيا تايلور جوي- "مناورة الملكة"

الممثلة التي ستفوز: آنيا تايلور جوي- "مناورة الملكة"

الممثلة الأجدر بالفوز: شيرا هاس- "غير متزمتة"

الممثلة التي كانت تستحق الترشح: وينونا رايدر- "المؤامرة ضد أميركا"

سيكون من المفاجئ إن خرجت أي ممثلة أخرى غير آنيا تايلور جوي منتصرة في هذه الفئة. إذ تمتلك تلك النجمة السينمائية الصاعدة بصدق، (24 سنة) عامل قوة في صفها، وقد جاء أداؤها شخصية لاعبة الشطرنج الأسطورية المضطربة بيث هارمون، ناجحاً تماماً. في المقابل، ليست المرشحات الأخريات بأقل استحقاقاً للجائزة، خصوصاً شيرا هاس، التي شكّل دورها كامرأة يهودية شابة تهرب من زوجها المتشدد ومجتمعها بهدف متابعة حياة جديدة في برلين، أحد أفضل الأداءات التي قدمت في 2020.

أفضل دور بطولة رجالي في سلسلة محدودة أو مختارات أو فيلم تلفزيوني

بريان كرانستون – "سيادتك" Your Honour

جيف دانيلز – "قاعدة كومي" The Comey Rule

هيو غرانت – "الإبطال"

إيثان هوك- "طائر الرب الطيب" The Good Lord Bird

مارك رافالو- "أعلم أن هذا صحيح تماماً" I Know This Much Is True

الممثل الذي سيفوز: مارك رافالو- "أعلم أن هذا صحيح تماماً"

الممثل الأجدر بالفوز: مارك رافالو- "أعلم أن هذا صحيح تماماً"

الممثل الذي كان يجب أن يترشح: بول ميسكال- "أناس عاديون"

تشهد هذه الفئة المملوءة بالنجوم مواجهة بين أسماء لها ثقلها في صناعة الفن السابع، ويتصدرها مارك رافالو عن دوره المزدوج في السلسلة القصيرة "أعرف أن هذا صحيح تماماً" التي لم تحظ بشكل عام بمشاهدة جيدة. من خلال لعب دوري شقيقين توأمين يعاني أحدهما مرضاً عقلياً خطيراً، مُنح رافالو الفرصة كي يُقدّم الكثير، وقد فعل ذلك بكل ثقة. ويعد هوك أصغر مرشح في هذه الفئة، على الرغم من أنه في الـ50 من العمر. سيكون من اللطيف أن نرى بعض المواهب الصاعدة تصل إلى المسابقة، وسيكون محقاً أن يشعر بول ميسكال من مسلسل "أناس عاديون"، بالأسى بسبب عدم حصوله على فرصة للترشح هذه السنة.

 

أفضل ممثلة في دور مساعد في مسلسل تلفزيوني

جيليان أندرسون- "التاج"

هيلينا بونام كارتر- "التاج"

جوليا غارنر- "أوزارك"

آني ميرفي- "شيتس كريك"

سينتيا نيكسون- "راتشد"

الممثلة التي ستفوز: جيليان أندرسون - التاج

الممثلة الأجدر بالفوز: آني ميرفي - شيتس كريك

الممثلة التي كانت تستحق الترشح: أليسون بري عن مسلسل "بوجاك هورسمان" BoJack Horseman.

يشكل أداء شخصية تاريخية عظيمة طريقاً جيداً يمكن اتخاذه دائماً في السعي وراء مجد الجوائز، وخير شاهد على ذلك ميريل ستريب، إذ كانت مارغريت ثاتشر شخصية فريدة من نوعها. وقد جُسّدَتْ شخصية رئيسة الوزراء المحافظة المثيرة للانقسام في مسلسل "التاج" من قبل جيليان أندرسون نجمة مسلسل "تربية جنسية" Sex Education، في أداء نقل ببراعة الحضور البارد والشرس لثاتشر. في المقابل، يجب أن تفوز آني ميرفي عن دور "أليكسيس" الشخصية الاجتماعية المدللة التي تمتلك قلباً من ذهب.

أفضل ممثل في دور مساعد في مسلسل تلفزيوني

جون بوييغا- "سمول آكس" عن حلقة "أحمر وأبيض وأزرق"Red, White and Blue.

دانييل ليفي- "شيتس كريك"

بريندان غليسون- "قاعدة كومي"

جيم بارسونز- "هوليوود" Hollywood

دونالد ساذرلاند- "الإبطال"

الممثل الذي سيفوز: دانييل ليفي- "شيتس كريك"

الممثل الأجدر بالفوز: جون بوييغا- "سمول آكس" عن حلقة "أحمر وأبيض وأزرق"

الممثل الذي كان يستحق الترشح: دافيدونتي غانتر (المعروف باسم "غاتا" GaTa) عن مسلسل "ديف".

من خلال دوره الذي يخطف الأضواء في العمل الكوميدي "الموسم الأسعد" Happiest Season الذي عُرض خلال موسم الأعياد السنة الماضية، وظهوره أخيراً كضيف في برنامج "ساترداي نايت لايف"، يبدو أن دانييل ليفي مستعد لأن يكون النجم الفائز ضمن طاقم مسلسل "شيتس كريك"، ويشكل أيضاً الخيار المفضل لدى المراهنين على حصد الجائزة عن هذه الفئة في أمسية الأحد المقبل. إذ يعتبر دوره بالكاد "مساعداً"، بل لا يزيد حجمه عما يقدمه يوجين ليفي أو كاثرين أوهارا حقاً. لكن، إذا وضعنا جانباً السياسات التي تتبعها اللجنة عادة، فسيكون ليفي منتصراً جديراً بالفوز. على كل حال، هناك عمق أكثر وصعوبة أكثر في أداء جون بوييغا في "سمول آكس" دور الشرطي الإصلاحي ليوري لوغان، أو الدور المساعد الذي قدمه غاتا في مسلسل "ديف" حيث أدى دور مساعد مغني الراب "ليل ديكي" الذي شُخّصت إصابته باضطراب مزاجي ثنائي القطب.

سيقام حفل توزيع جوائز "غولدن غلوبس" الثامن والسبعون يوم الأحد 28 فبراير (شباط)

© The Independent

المزيد من فنون