Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الأشجار في الشارع قرب المنازل تقلّل من خطر الإحباط

حلّل الباحثون بياناتٍ من 10 آلاف مقيم في لايبزيغ في ألمانيا

للطبيعة تأثير إيجابي على صحة البشر النفسية (غيتي)

كشف بحث أُجري حديثاً بأنّ أشجار الشارع التي تُزرع على مقربة من المنازل يمكن أن تخفّف من خطر الشعور بالإحباط والحاجة إلى أدوية مضادة للاكتئاب.

وسبق لعدّة دراسات أن أظهرت بأنّ الصحة النفسيّة تتأثّر بشكلٍ كبير بالبيئة المحيطة ولهذا حاول فريق من الباحثين الألمان تقييم إذا ما كانت الأشياء التي يتفاعل معها الأشخاص يومياً، كالأشجار المزروعة على جانب الطريق، تترك أثراً إيجابياً عليهم.

وحلّل الباحثون بيانات مستقاة من 10 آلاف مقيم في لايبزيغ في ألمانيا ووجدوا رابطاً بين كميّة أشجار الشارع وكميّة الأدوية المضادة للاكتئاب التي يصفها الطبيب للمريض.

وقال الباحثون أنّه تمّ ربط وجود عدد كبير من الأشجار على مسافة أقرب من 100 متر من المنزل بالحدّ من خطر تناول الأدوية المضادة للاكتئاب.

وتبيّن أنّ ذلك الترابط يكون قوياً بشكلٍ خاص ضمن المجموعات الأكثر حرماناً والذين يكونون أكثر عرضة للحصول على وصفاتٍ بتناول المهدئات المضادة للاكتئاب في المانيا.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي هذا السياق، اعتبرت المؤلّفة الرئيسية للدراسة الدكتورة ميليسا مارسيل بأنّ "نتائج بحثنا تظهر بأنّ الأشجار الموجودة في الشارع والتي تتخذ شكلاً من المساحات الخضراء الصغيرة والمتاحة للسكان في المدن، بوسعها المساعدة على ردم الهوّة في عدم المساواة الصحية بين المجموعات المنتمية إلى مختلف الطبقات الاجتماعية." وتضيف قائلةً: "إنّها أخبار جيدة لأنّه يسهل عملياً غرس أشجار الشوارع ويمكن زيادة أعدادها من دون بذل الكثير من جهود التخطيط."

وأشار الباحثون إلى أنّه فضلاً عن الفوائد المرتبطة بالصحة النفسية، فإنّه من شأن غرس المزيد من الأشجار أن يساهم في تخفيف آثار التغيّر المناخي.

وفي سياقٍ متّصل، أضافت الدكتورة ديانا بولر وهي محللة للبيانات في فريق الباحثين بأنّ "دراستنا تظهر أنّ الطبيعة التي نراها يومياً بمحاذاة منازلنا - والتنوّع الذي نراه من النافذة أو عندما نمشي أو نقود السيارة للذهاب إلى العمل أو المدرسة أو للتسوّق - هو أمر بغاية الأهمية لصحّتنا النفسيّة."

وتأمل مجموعة الأكاديميين بأن يساهم بحثهم في حثّ المزيد من المجالس البلدية على زراعة الأشجار في الشوارع في المناطق الحضرية.

يُشار إلى أنّ هذا المشروع البحثي تمّ بمشاركة كلّ من مركز هلمهولتز للبحوث البيئية (UFZ) والمركز الألماني لبحوث التنوّع البيولوجي التكاملي (iDiv) وجامعة لايبزيغ (UL) وجامعة فريدريش شيلر في يينا.

© The Independent

المزيد من جديد الطب