Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

هجوم صاروخي يستهدف محيط مطار بغداد

منظومة الدفاع الجوي بقاعدة فكتوري التابعة للجيش الأميركي تتصدى له

صواريخ تستهدف محيط مطار بغداد (رويترز)

ذكرت وسائل إعلام عراقية أن محيط مطار بغداد تعرض لهجوم صاروخي فجر اليوم السبت مشيرة إلى أن منظومة الدفاع الجوي بقاعدة فكتوري التابعة للجيش الأميركي تصدت له.

وقاعدة فكتوري تقع قرب مطار بغداد وتقدم دعماً جوياً ومساعدة عسكرية.

وتحدثت قناة "العربية" عن انطلاق عملية أمنية واسعة للبحث عن منصة إطلاق الصواريخ. وأضافت أن الهجوم الصاروخي كان يستهدف القوات الأميركية قرب مطار بغداد.

ويعتبر هذا الاستهداف للقواعد الأميركية في العراق الأول في عهد الرئيس جو بايدن.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقُتل 32 شخصاً وأصيب 110 آخرون في تفجيرين انتحاريين وقعا في وسط بغداد الخميس تبناهما تنظيم "داعش" وأوقعا أكبر عدد من الضحايا في العاصمة العراقية منذ ثلاث سنوات.

ووقع الاعتداءان في سوق البالة في ساحة الطيران التي غالباً ما تعج بالمارة والتي شهدت قبل ثلاث سنوات تفجيراً انتحارياً أوقع 31 قتيلاً.

وكما في 2018، حصل الاعتداء في وقت تناقش السلطات تنظيم انتخابات تشريعية مبكرة، وهو استحقاق غالباً ما يترافق مع أعمال عنف.

وأوضح بيان لوزارة الداخلية العراقية أن انتحارياً أولَ فجّر نفسه في سوق البالة الذي تباع فيه ملابس مستعملة في ساحة الطيران في وسط العاصمة "بعدما ادعى أنه مريض فتجمع الناس حوله".

وأضاف أن الانتحاري الثاني فجّر نفسه "بعد تجمع الناس لنقل الضحايا الذين أصيبوا في التفجير الأول".

المزيد من الأخبار