Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بريطانيا تسابق تفشي كورونا بحملة واسعة للتلقيح

منظمة الصحة العالمية تستبعد تحقيق المناعة الجماعية هذا العام والهند تبدأ تلقيح الملايين وحالة طوارئ في ماليزيا

نبهت منظمة الصحة العالمية الإثنين إلى أن المناعة الجماعية ضد كوفيد-19 لن تتأمن هذا العام على الرغم من بدء توزيع اللقاحات في بلدان عدة.

وقالت المسؤولة العلمية في المنظمة سمية سواميناثان من جنيف "لن نبلغ... المناعة الجماعية في 2021"، مشددة على أهمية مواصلة تطبيق إجراءات الحماية مثل التباعد الاجتماعي وغسل الأيدي ووضع الكمامة للسيطرة على الوباء.

وأشادت سواميناثان "بالتقدم الكبير" الذي أحرزه العلماء في تطوير ليس واحداً بل لقاحات عدة آمنة وفعالة ضد فيروس جديد تماماً في أقل من عام.

لكنها شددت على أن طرح اللقاحات على العامة "يستغرق بعض الوقت". وأشارت إلى أن "توسيع نطاق إنتاج الجرعات يستغرق وقتاً ليس فقط بالملايين بل بالمليارات" ، داعية الناس إلى "التحلي بالصبر قليلاً".

وأكدت سواميناثان أن "اللقاحات ستصل في نهاية المطاف، إلى جميع البلدان". وتداركت "لكن في غضون ذلك، يجب ألا ننسى أن هناك إجراءات ناجعة". وأشارت إلى أنه ستكون هناك حاجة لمواصلة اتخاذ تدابير الصحة العامة والاجتماعية التي تهدف إلى وقف انتقال العدوى "لبقية هذا العام على الأقل".

وضاعفت المنظمة الإثنين مناشداتها شركات تصنيع اللقاحات لتوريدها برنامجها كوفاكس المخصص لتطعيم سكان الدول الفقيرة، وقال أحد مستشاريها إن الأمل في بدء التطعيم في فبراير (شباط) يتوقف على تسلم الإمدادات.

وجمع برنامج كوفاكس، المدعوم من المنظمة والتحالف العالمي للقاحات والتحصين (جافي) والتحالف من أجل ابتكارات مواجهة الأوبئة، ستة مليارات دولار حتى الآن، وطلب ملياري جرعة من لقاحات كوفيد-19 مع خيار طلب مليار جرعة أخرى.

ومع هيمنة دول منها، الصين والولايات المتحدة وإسرائيل وغيرها على الطلبيات المبكرة للقاحات، تخشى منظمة الصحة العالمية من أن تترك المخزونات القليلة المتبقية من اللقاحات 92 دولة ذات الدخل المنخفض والمتوسط عاجزة عن تطعيم العاملين في المجال الطبي فيها في إطار الجولة الأولى من برنامج كوفاكس.

وقال بروس إيلوارد، المستشار الكبير في منظمة الصحة العالمية، في مؤتمر صحافي الإثنين "نتوقع، ولدينا ثقة قوية في أننا سنتمكن من بدء التطعيم في هذه الدول في فبراير". وأضاف "لكن لا يمكننا القيام بذلك وحدنا. نطلب تعاون مصنعي اللقاحات بإضافة توريد اللقاحات لمشروع كوفاكس إلى أولوياتهم".

وأصيب أكثر من 90.37 مليون نسمة بفيروس كورونا على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة من الفيروس إلى مليون و939285، وفقاً لإحصاء وكالة "رويترز".

إنجلترا تفتح مراكز كبرى جديدة للتلقيح

فُتحت في إنجلترا الإثنين سبعة مراكز كبرى جديدة للتلقيح ضد فيروس كورونا، في حين تسابق الحكومة الوقت لتلقيح ملايين السكان سعياً لاحتواء سلالة متحوّرة من الوباء تتفشى في أنحاء البلاد.

وتضم المراكز الجديدة ملاعب كرة قدم وميداناً لسباق الخيل، وهي تتوزع على مدن عدة بينها بيرستول ولندن ونيوكاسل ومانشستر. وأعلنت إدارة قطاع الصحة العامة في إنجلترا أن الآلاف سيتم تلقيحهم أسبوعياً في هذه المراكز، مشيرة إلى قرب افتتاح أخرى.

ويُعطى من يتلقون اللقاح وغالبيتهم من المسنين، ملصقاً كتب عليه "لقد تلقيت اللقاح المضاد لكوفيد".

ومن المقرر أن تبدأ المستشفيات والصيدليات في تقديم اللقاح في وقت لاحق من الأسبوع الجاري، وتأمل الحكومة في أن تتوافر الجرعات لتلقيح 12 مليوناً من سكان البلاد البالغ عددهم 56 مليوناً، بحلول منتصف فبراير.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتم رصد ثلاثة ملايين جرعة إضافية للفترة نفسها في ويلز واسكتلندا وإيرلندا الشمالية. وتبقى الأولوية في حملات التلقيح للمسنين، ونزلاء دور الرعاية والعاملين فيها، والذين يعانون مشاكل صحية حادة كما وأفراد طواقم الرعاية الصحية والاجتماعية.

وإلى الآن تم تلقيح نحو 2,4 مليون شخص في المملكة المتحدة منذ إطلاق حملة التلقيح ضد فيروس كورونا بواسطة لقاح فايزر-بيونتيك في الثامن من ديسمبر (كانون الأول)، وفق ما أعلن رئيس الوزراء بوريس جونسون خلال زيارة إلى بريستول.

"غوغل" تكافح المعلومات المضللة عن اللقاحات

وفي سياق متّصل باللقاحات، أنشأت مبادرة "غوغل نيوز"، اليوم الثلاثاء، صندوقاً عالمياً مفتوحاً لمكافحة المعلومات المضللة عن لقاحات كوفيد-19، يصل حجمه إلى ثلاثة ملايين دولار.

وقالت مبادرة "غوغل" التابعة لشركة "ألفابت"، في تدوينة، إن "الصندوق المفتوح لمكافحة المعلومات المضللة عن لقاحات كوفيد-19 يدعم الجهود الصحافية للتحقّق بشكل فعال من المعلومات المضللة عن عملية التطعيم" ضد الفيروس.

وأضافت، "في حين أن المعلومات الخاصة بكوفيد-19 عالمية بطبيعتها، فإن المعلومات المضللة استُخدمت أيضاً في استهداف مجتمعات بعينها".  

وسيقبل الصندوق المشروعات الساعية إلى توسيع قاعدة تدقيق المعلومات، خصوصاً للمجموعات التي تتعرّض بشكل غير متناسب للمعلومات المضللة. وسيفحص فريق من 14 شخصاً من القطاعات الأكاديمية والإعلامية والطبية وغير الهادفة للربح، وأيضاً ممثلون لمنظمة الصحة العالمية، الطلبات المقدمة للصندوق.

وكانت مبادرة "غوغل نيوز" تعهّدت في ديسمبر بمبلغ 1.5 مليون دولار لتمويل مركز إعلامي للقاحات كوفيد-19 لدعم أبحاث تدقيق المعلومات.

20 ألف وفاة في أوكرانيا

وكشف وزير الصحة الأوكراني ماكسيم ستيبانوف، الثلاثاء، عن أن حصيلة الوفيات المرتبطة بفيروس كورونا في البلاد بلغت 20019، بعد تسجيل 184 وفاة جديدة في الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وأضاف الوزير أنه تم تسجيل 5116 إصابة جديدة، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى مليون و124 ألفاً و430 حالة.

غوريلتان تصابان بكوفيد-19

أعلن حاكم ولاية كاليفورنيا الأميركية، جافين نيوسوم، يوم الإثنين، إصابة غوريلتين في حديقة حيوان سان دييجو بكوفيد-19، فيما يبدو أن غوريلا ثالثة تعاني أعراض المرض.

وأضاف نيوسوم أنه ما زال يجري تحري مصدر العدوى لتحديد إذا ما كان الفيروس انتقل بين الحيوانات أو من البشر للغوريلا.

ملك ماليزيا يعلن حالة الطوارئ

أعلن ملك ماليزيا السلطان عبد الله سلطان أحمد شاه اليوم الثلاثاء حالة الطوارئ في أنحاء المملكة لمكافحة جائحة كوفيد-19 التي يهدّد تفشّيها بانهيار النظام الصحي في البلاد.

وقال الديوان الملكي في بيان إنّ السلطان "يرى أنّ تفشّي كوفيد-19 في البلاد يمرّ بمرحلة حرجة للغاية وهناك حاجة لحالة الطوارئ".

وكان رئيس الوزراء محيي الدين ياسين طلب من الملك خلال اجتماع الإثنين فرض حالة الطوارئ في البلاد.

وأوضح الديوان الملكي في بيانه أنّ حالة الطوارئ تسري لغاية الأول من أغسطس (آب) لكن يمكن رفعها قبل ذلك التاريخ إذا ما تباطأت وتيرة انتشار الفيروس.

ويسمح إعلان حالة الطوارئ بتعليق عمل البرلمان وسائر الأنشطة السياسية في البلاد، في وقت تبدو حكومة محيي الدين التي لم يمض على تشكيلها أكثر من 10 أشهر في وضع سياسي لا ينفكّ يزداد صعوبة.

وأتى فرض حالة الطوارئ غداة تحذير محيي الدين المواطنين من أنّ نظام الرعاية الصحية على وشك الانهيار، وفرضه قيوداً صارمة على تنقّلات السكان في أكثر من نصف أنحاء البلاد بما في ذلك إغلاق الشركات والمتاجر غير الأساسية.

لبنان يشدد العزل العام

أعلن لبنان تشديد إجراءات العزل العام الإثنين، وفرض حظر تجول مدته 24 ساعة اعتباراً من يوم الخميس بينما تئن المستشفيات تحت وطأة الإصابات.

وذكر بيان لمجلس الدفاع الأعلى أن أول حظر تجول ليوم كامل سيبدأ في الخامسة صباحاً يوم الخميس وينتهي في الساعة نفسها من صباح الإثنين 25 يناير (كانون الثاني).

وكان لبنان أمر الأسبوع الماضي بعزل عام لثلاثة أسابيع حتى الثاني من فبراير يشمل حظر تجول ليلياً من السادسة مساء حتى الخامسة صباحاً.

زيادة قياسية في تونس

أعلنت تونس تسجيل 3074 إصابة جديدة بالفيروس في زيادة قياسية منذ ظهور الوباء، في حين وصلت وحدات العناية الفائقة في معظم المستشفيات العامة إلى أقصى طاقتها الاستيعابية.

وتتزايد حالات الإصابة بسرعة في تونس التي تمكنت من احتواء الفيروس العام الماضي. ووصل إجمالي الإصابات حالياً إلى 162350 في حين بلغ إجمالي الوفيات 5284.

وقال مسؤولون إن الوضع الصحي حرج للغاية وكل الخيارات مفتوحة. وسوف يجتمع مسؤولو السلطات الصحية غداً الثلاثاء (اليوم) لإقرار مزيد من الإجراءات لمواجهة الوباء.

ودعا الرئيس التونسي قيس سعيد لإجراءات عزل جزئية في المناطق التي تشهد تزايداً سريعاً في الإصابات.

وكانت تونس قد حظرت السفر بين مناطق البلاد ومددت حظر التجول في أكتوبر (تشرين الأول) في إطار المحاولات المبذولة لاحتواء الزيادة في حالات كوفيد-19.

السلطة الفلسطينية تعتمد اللقاح الروسي

وأقرت وزارة الصحة الفلسطينية استخدام لقاح "سبوتنيك في" الروسي للوقاية من كوفيد-19، وفق ما أعلن صندوق الثروة السيادية الروسي، الإثنين.

وأكدت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، في رام الله في الضفة الغربية، أن الوزارة منحت "موافقة طارئة" على توزيع اللقاح الروسي في المناطق التي تخضع لحكم السلطة الفلسطينية.

وأضاف الصندوق أن من المتوقع وصول الشحنة الأولى من اللقاح الشهر المقبل، وأن تصل كل الشحنات في الربع الأول من العام الحالي.

والصندوق السيادي الروسي هو المسؤول عن تسويق لقاح "سبوتنيك في" في الخارج.

ولم يكشف الصندوق عن عدد الجرعات التي سيتم شحنها إلى الأراضي الفلسطينية، لكنه قال إن الإمدادات سيتم توفيرها من قبل شركاء التصنيع في الهند والصين وكوريا الجنوبية وأماكن أخرى.

كذلك لم يكشف النقاب عن الترتيبات المالية لصفقة التصدير، لكنه قال قبل ذلك إن سعر "سبوتنيك في" سيكون أقل من 20 دولاراً للجرعة. ويشمل السعر الجرعة الأولى والمعززة التي تُحقن بعد مرور 21 يوماً.

وفي وقت لاحق، أعلن مكتب رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتيه، في بيان، أن السلطة الفلسطينية خصصت "10.5 مليون دولار لشراء لقاحات كورونا مباشرة  كدفعة أولى والتي ستصل في غضون شهرين على الأكثر، في حين تبلغ التكلفة الكلية حوالى 21 مليون دولار".

ورداً على سؤال عما إذا كانت إسرائيل ستسمح للفلسطينيين باستيراد اللقاح قال نائب وزير الصحة الإسرائيلي يوآف كيش لراديو الجيش الإسرائيلي "أي شيء يتعلق بالصحة العامة في نطاق السلطة الفلسطينية يخص (الفلسطينيين) أنفسهم. لذا أعتقد أن لديهم الحرية في ذلك".

كوفيد يقتل وزيرين في مالاوي في يوم واحد

لاقى وزيران كبيران في حكومة مالاوي وسياسيان بارزان آخران حتفهم اليوم الثلاثاء بعد إصابتهم بمرض كوفيد–19، حسبما أعلنت الحكومة.
جاءت الوفيات في أعقاب اجتماع لمجلس الوزراء وتجمعات أخرى حضرها السياسيون خلال فترة عيد الميلاد، إلا أن المسؤولين لم يحددوا مكان إصابة الضحايا.
وقال المتحدث باسم الحكومة إن وزير الحكم المحلي لينجسون بريكانياما ووزير النقل صديق ميا توفيا بالمرض فى الساعات الأولى من الصباح.
وسجلت مالاوي أمس 452 إصابة جديدة بكوفيد و10 وفيات، في أعلى حصيلة يومية منذ تأكيد أول إصابة في البلاد في أبريل نيسان، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 9027 والوفيات إلى 235.

"الأدوية الأوروبية" تدريس ترخيص لقاح أسترازينيكا/ أكسفورد

أعلنت وكالة الأدوية الأوروبية الثلاثاء أنها تلقت طلب ترخيص للقاح أسترازينيكا/ أكسفورد ضد فيروس كورونا المستجد، موضحة أنها قد تتخذ قرارا بشأنه في 29 كانون الثاني (يناير).
وكانت الوكالة صادقت على لقاح فايزر/ بايونتيك في 21 كانون الأول (ديسمبر) ولقاح موديرنا في 6 كانون الثاني (يناير)، ما حمل المفوضية الأوروبية على إعطاء الضوء الأخضر فورا لتوزيعهما.
ويواجه الاتحاد الأوروبي ووكالة الأدوية الأوروبية ضغوطا لتسريع الموافقة على اللقاحات الجديدة ضد فيروس كورونا المستجد في وقت بلغت حصيلة الوباء أكثر من 620 ألف وفاة عبر القارة.

ويعد انتاج لقاح أسترازينيكا/أكسفورد أقل كلفة من منافسيه. كما أن تخزينه ونقله أسهل، وبخاصة من لقاح فايزر/بيونتيك، الذي يتطلب تخزينه درجة حرارة منخفضة جدًا (-70 درجة مئوية).
الهند تبدأ أكبر حملة تطعيم في العالم

بدأت شركة الخطوط الجوية الهندية في نقل جرعات من اللقاحات المضادة لمرض كوفيد-19 إلى مختلف أرجاء البلاد اليوم الثلاثاء استعدادا لتطعيم 1.3 مليار نسمة في حملة وصفها المسؤولون بأنها الأكبر في العالم.
وتأمل السلطات في تطعيم 300 مليون مواطن من أكثر الفئات عرضة للإصابة خلال ما بين ستة وثمانية أشهر. ومن المقرر أن تبدأ الحملة يوم السبت.
وأول من سيتلقى التطعيم نحو 30 مليونا من العاملين في القطاع الصحي وغيرهم ممن هم في الصفوف الأولى في مواجهة الجائحة يليهم نحو 270 مليونا تزيد أعمارهم عن 50 عاما أو يعدون من الفئات الأكثر عرضة للإصابة.
ووقعت حكومة الهند أمس الاثنين اتفاقيات مع معهد سيروم الهندي لشراء إنتاجه من لقاح كوفيشيلد، وذلك بعد أكثر من أسبوع على الموافقة على استخدام اللقاح الذي طورته شركة أسترا زينيكا وجامعة أكسفورد في بريطانيا.
وسجلت الهند ما يقرب من 10.5 مليون إصابة بالفيروس، وهو ثاني أكبر عدد إصابات بكورونا في العالم بعد الولايات المتحدة، لكن معدل زيادة الحالات آخذ في التراجع.
وزاد عدد الإصابات في الهند اليوم الثلاثاء 12584 حالة، وهي أقل زيادة يومية منذ شهور. وتوفي فيها أكثر من 151 ألف مريض بالفيروس.

المزيد من صحة