Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كيوكوشنكاي "الحقيقة المطلقة" في طريقها إلى اتحاد رياضي

تنتشر حول الكرة الأرضية كواحدة من أكبر منظمات الفن العسكري في العالم

بينما تدرس وزارة الرياضة السعودية قرار إنشاء اتحاد مستقل لرياضة كاراتيه الـ"كيوكوشنكاي"، أبدت مجموعة من المختصين والمهتمين السعوديين بهذه الرياضة على مستوى البلاد جهوزيتها لبطولات إقليمية، وعالمية. وقالت سارة مختار، عضو الاتحاد السعودي لرياضة الكاراتيه، إن ملف رياضة كاراتيه الـ"كيوكوشنكاي" قيد الدراسة تمهيداً لإطلاق اتحاد مستقل لها، موضحة أن "الملف على طاولة وزارة الرياضة منذ عامين، وقد أولت الوزارة الفكرة اهتماماً ملحوظاً، من خلال مرونة التواصل مع مجموعة من المتخصصين الذين طلبوا منا إضافة بعض الأفكار التي تخدم العمل، وتعاملوا مع الفكرة بمرونة لافتة، بناءً على اهتمام رياضيين ومدربين ولاعبين تخصصوا في هذا الجانب من مختلف مدن السعودية، وطلبت الوزارة أخيراً بعض المعلومات تمهيداً لإطلاقه في أقرب وقت ممكن، ما سيسهم في مشاركات ضمن بطولات محلية، وأخرى عربية وعالمية، وتعد مشاركة السيدات في بطولات عربية ضمن اتحاد الكاراتيه باسم المملكة أمراً في غاية الأهمية، إذ شاركن في بطولة الخليج في الكويت، وبطولة الشارقة للأندية العربية للسيدات في الشارقة، ما يعد حدثاً مهماً بالنسبة للسيدات السعوديات للمرة الأولى".

تمثيل الوطن

تتطلع سارة إلى مشاركات رياضية لـ"كيوكوشنكاي" تمثل من خلالها العلم الأخضر، وتقول "حققنا هدفاً مهماً من خلال مشاركتنا كلاعبات سعوديات ضمن دورة الأندية العربية في الشارقة أخيراً، لكنني لم أحقق في هذه الدورة أي فوز، ذلك لأن تخصصي في الـ(كيوكوشنكاي) لم يكن ضمن البرامج المطروحة آنذاك، وحصدت كؤوساً وميداليات من خلال بطولات شاركت بها في أستراليا، على مستوى القارة، وحصلت على المركز الثاني في بطولة الخليج بالكويت، والميدالية البرونزية في تونس، ولا شك أن اللعب باسم الوطن يمنح الجائزة قيمتها".

يذكر أن سارة مختار الوحيدة التي حازت الحزام الأسود في الـ"كيوكوشنكاي" على مستوى السعودية ضمن هواة ومحترفين ذكور ينتشرون ضمن بقاع المدن الكبرى. وتقول سارة "أقوم بدور الحكم ضمن اتحاد الكاراتيه السعودي، والأسترالي، والياباني، وهي رياضة صارمة، يستخدم فيها اللاعب كل أطراف جسمه، ومن خلالها يستطيع تطوير رياضته، ودمج أنواع من الرياضة نفسها، كما أن لديَّ شغفاً كبيراً برياضة الـ(آيكيدو)".

 

المعنفات ومرضى التوحد

تخصص سارة للنساء المعنفات والمصابين بطيف التوحد ركناً أساسياً ضمن أجندتها الرياضية العملية، وتقول "سمعت كثيراً عن قصص العنف ضد النساء، وأكاد أشعر بالعجب من حكايات لا تزال موجودة في زمننا الحاضر، ولم أتردد في التواصل مع جمعية الأسر المعنفة وجماعة حقوق الإنسان، لنسج جسر من التواصل بيننا، من خلال تجربة ستسمح لشحناتها السلبية بالهروب، بل ستسهم في إعادة بناء كيانها وثقتها بالنفس، من خلال استخدام التقنية للدفاع عن نفسها، وكذلك سأفعل مع المصابين بطيف التوحد، والمصابين بمتلازمة داون، وقد تواصلت مع مركز جدة للتوحد بخصوص ذلك، إذ تفتقر هذه الفئات إلى الأنشطة المستمرة، وسأخصص يوماً في الأسبوع لكل فئة".

 

هزيمة العزلة والخجل

أضافت "ليست تلك الفئات هي المحددة للاستفادة من هذا البرنامج الرياضي الفعال، بل قد دربت مشتركين عاديين، أطفالاً ونساءً، وكان معظم مشاكلهم العزلة والخجل الزائد، وقد أسهمت الرياضة في هزيمة مشكلاتهم. ولديّ أهداف أخرى تجذبني إلى هذه المسيرة، من ضمنها الشعور بالمسؤولية والواجب الوطني، ونشر ثقافة الرياضة، وهي رياضة تنمي الروح الرياضية، وسبق لي أن حصلت على كأس للروح الرياضية في بطولة تونس، علماً بأنه سبق لي أن قدمت دورتين لذوي الاحتياجات الخاصة، بجامعة الملك عبد العزيز، إحداهما للصم والبكم، والأخرى للمكفوفين".

 

المدرسة إلى الاحتراف

ومن المدرسة، زاولت عضوة هيئة التدريس بجامعة الملك عبد العزيز رياضات عدة، إذ تقول "مارست رياضة كرة السلة، وامتطاء الخيول، وفي 2006 تدربت على رياضة الكاراتيه في مستشفى جدة الأهلي، وحصلت على الحزامين الأصفر والبرتقالي، وحين سافرت لدراسة الامتياز في أستراليا، زاد شغفي بالرياضة، وهناك وجدت فناً يدمج الكاراتيه والجودو والكونغ فو تحت اسم الـ(كيوكوشنكاي)، وهو فن القتال الهجومي، وأصررت على تعلمه، لأنه يعتمد على الذكاء، كما أنه يعتمد على استغلال الخصم في الوقت الذي يكون فيه غير منتبه لتقديم الضربة، وخلال تلك الفترة، تطورت مهارتي حتى حصلت على الحزام الأسود الثاني، وسأعود قريباً إلى أستراليا للحصول على الحزام الأسود الثالث".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

تتابع سارة "حين عُدت من أستراليا، لم يكن الطريق مفروشاً بالورد، فقد كانت الرياضة غير مصرح بها للمرأة، وبعضهم كان يجد فيها ما يتعارض مع أنوثتها، وحينها تواصلت مع بعض الجهات، وكذلك مع السفارة اليابانية، لكن الأمر كان أشبه بالمستحيل، لكنني لم أقف بائسة إزاء صعوبات اعترضتني، وبادرت بجهد شخصي، وأتحت المقاعد بالمجان، وفي الأشهر الستة الأولى كان لي نصيب مع مشتركتين فحسب، وبعد ستة أشهر أخرى التحقت بنا مشتركتان أخريان، بعدها لمست التطور، ولاحظت أن المفاهيم تخطو خطوتها إلى الأمام في التقدم والتفهم نحو أهمية هذه الرياضة، وفهم البعض عمق هذه الرياضة وأهميتها للثقة بالنفس، والصحة، وصار لدينا اليوم مئات المشتركين، وقد شارك هذا الفريق ضمن بطولات داخلية في جدة والرياض، وحقق المستوى المطلوب من الإنجاز، واليوم أشعر بأنني شخص له قيمته، وما يقدمه لنا الوطن أعطاني الدافع للمزيد".

حقائق عن الـ"كيوكوشنكاي"

تأسست الـ"كيوكوشنكاي" على يد ماسوتاسو أوياما في عام 1994، وهو من أصل كوري، وتعني الحقيقة النهائية، أو المطلقة، وتعد اليوم من أقوى الطرق وأشهرها انتشاراً في العالم، وحصل المؤسس على درجة "الدان" الرابعة، وبعد هزيمة اليابان في الحرب العالمية الثانية، وقع في أزمة شخصية، ووجد أن مخرجه من الأزمة من خلال التدريب مع أستاذه سو ناي تشو، المعلم الكوري، وفي عام 1950، بدأ معاركه الشهيرة مع الثيران، ليختبر قوته، وليجعل العالم يلاحظ قوة الكاراتيه، وقاتل 52 ثوراً، قتل منها ثلاثة مباشرة، وأخذ قرون 49 بواسطة ضربات بحرف يده، وفتح ناديه في عام 1953 بطوكيو، وكان حينها في أوج قوته، وكان التدريب شديداً، وبدأ يأخذ من كل فن عسكري حتى شعر بأنه الأفضل، وبناءً على ذلك، وضع حجر الأساس للـ"كيوكوشنكاي"، وقد تبنى الاسم الذي يعني الحقيقة المطلقة، أو النهاية، وبدأت تنتشر حول الكرة الأرضية لتصبح في الوقت الحاضر واحدة من أكبر منظمات الفن العسكري في العالم.

المزيد من رياضة