Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

توقعات بانكماش الطلب العالمي على النفط عام 2021

محللون يستبعدون تعافياً كبيراً خلال السنة المقبلة ونسبة امتثال أعضاء "أوبك+" تسجل 101 في المئة

فقد النفط ما يقارب ثلثي قيمته خلال الربع الأول من عام 2020 في أسوأ آداء فصلي تاريخياً (أ ف ب)

ارتفعت أسعار عقود خام "برنت" القياسي، خلال تعاملات الخميس 31 ديسمبر (كانون الأول)، بنسبة 0.1 في المئة لتتداول عند 51.7 دولار للبرميل. كما صعدت أسعار خام غرب تكساس الوسيط الأميركي لأقرب استحقاق، بحوالى 0.02 في المئة لتتداول عند 48.4 دولار للبرميل.

وعلى الرغم من حالة عدم الاستقرار التي يشهدها الاقتصاد العالمي في الوقت الحالي وتأثيرها في غالبية الأسواق، لكن موجة الارتفاعات الأخيرة جاءت مدفوعة بتحسّن الطلب، مع بدء الفتح التدريجي للاقتصادات حول العالم وتخفيف قيود مواجهة كورونا، إضافة إلى تقلّص المعروض مع إعلان تخفيضات طوعية من السعودية بمقدار مليون برميل يومياً.

وتشير توقعات صندوق النقد الدولي إلى انكماش الاقتصاد العالمي ثلاثة في المئة خلال العام الحالي. وفقد النفط ما قارب ثلثي قيمته خلال الربع الأول من عام 2020 في أسوأ أداء فصلي تاريخياً.

وكانت أسعار النفط قد صعدت خلال الفترة الماضية بدعم دول تحالف "أوبك +" تنفيذ الاتفاق، الذي يقضي بخفض تاريخي بواقع 9.7 مليون برميل يومياً، مباشرة بعد التراجعات الحادة لأسعار النفط، ولم تنتظر بدء التطبيق الذي كان مقرراً له الأول من مايو (أيار).

توقعات بانكماش الطلب في 2021

وكانت وكالة الطاقة الدولية قد توقعت في تقرير حديث، انكماش الطلب على النفط بواقع 23.1 مليون برميل يومياً في الربع الثاني من العام الحالي على أساس سنوي، و9.3 مليون برميل يومياً خلال 2020. كما رجّحت انكماشاً قياسياً للمعروض في أسواق النفط بنحو 12 مليون برميل يومياً في مايو بعد اتفاق خفض الإنتاج.

في الوقت ذاته، استبعد استطلاع حديث أجرته وكالة "رويترز" أن تشهد أسعار النفط الكثير من التعافي عام 2021، إذ تهدد السلالة الجديدة لفيروس كورونا والقيود على السفر المرتبطة بها الطلب على الوقود الذي يعتريه الضعف بالفعل.

ورجح الاستطلاع الذي شمل 39 خبيراً اقتصادياً ومحللاً، وأُجري في النصف الثاني من ديسمبر الحالي، أن يبلغ سعر خام برنت في المتوسط 50.67 دولار للبرميل العام المقبل، ارتفاعاً من استطلاع الشهر الماضي الذي توقّع أن يبلغ متوسط السعر 49.35 دولار للبرميل خلال 2021.

وكشف الاستطلاع عن أنه من المتوقع أن يبلغ متوسط سعر العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي مستوى 47.45 دولار للبرميل في 2021. ويمثّل ذلك ارتفاعاً عن المتوسط المتوقع في نوفمبر (تشرين الثاني) عند مستوى 46.40 دولار للبرميل، لكن من دون تغيير عن سعر برنت في تداولات اليوم عند 48 دولاراً.

كيف تتأثر الأسواق في توزيع لقاح كورونا؟

وتسبّب رصد سلالة جديدة من فيروس كورونا في بريطانيا هذا الشهر في زيادة مخاطر تجدد قيود وأوامر البقاء في المنازل، ما قد يؤدي إلى جانب التوزيع التدريجي للقاحات مضادة للفيروس، إلى تقييد مكاسب الأسعار أكثر.

وفق "رويترز"، يقول محللون إن تعافي الطلب على النفط سيتوقف على وتيرة توزيع اللقاحات التي جرى تطويرها للوقاية من الوباء، فيما يتوقع البعض عدم العودة إلى مستويات ما قبل الجائحة حتى أواخر 2022 أو 2023.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال إدوارد مويا، كبير محللي السوق لدى "أواندا"، إن "الفيروس الجديد يفرض ضغوطاً قد تعقّد التوقعات وتؤدي إلى إجراءات عزل عام أشد صرامة، ستعرقل آفاق الطلب على الخام في الربع الأول"، وأضاف: "إجراءات العزل العام الإضافية والتحرك الحذر لأوبك+ لزيادة الإنتاج سيكونان النقطة المحورية للربع الأول من السنة".

واتفق منتجو "أوبك" وحلفاء من بينهم روسيا، المجموعة المعروفة باسم "أوبك+"، على تقليص تخفيضات إنتاجهم بمقدار 500 ألف برميل يومياً، اعتباراً من يناير (كانون الثاني) المقبل. ومن المقرر أن تجتمع "أوبك" في الرابع من يناير لبحث سياسة الإنتاج، بما في ذلك تخفيف إضافي محتمل قدره 500 ألف برميل يومياً في فبراير (شباط).

والعقود الآجلة لخام القياس العالمي "برنت" وغرب تكساس الوسيط منخفضة بأكثر من 20 في المئة هذا العام، لكن خام "برنت" زاد لأكثر من ثلاثة أمثاله منذ أبريل (نيسان) الماضي، حين بلغ أدنى مستوى في 20 عاماً عند 15.98 دولار للبرميل.

101 في المئة نسبة التزام أعضاء "أوبك+"

في سياق متصل، قالت مصادر مطلعة في تحالف "أوبك+" إن نسبة الالتزام بقرار تخفيضات الإنتاج بلغت 101 في المئة في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.

وقبل أيام، قال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك إن بلاده ستدعم زيادة إنتاج نفط المجموعة المعروفة باسم "أوبك+" بمقدار 500 ألف برميل يومياً أخرى، اعتباراً من فبراير في القمة المقرر عقدها الشهر المقبل لكبار منتجي النفط العالمي. وأوضح أن روسيا ترى أن سعر النفط بين 45 و55 دولاراً للبرميل المستوى الأمثل، الذي يسمح بتعافي إنتاجها من الخام، الذي جرى خفضه بشكل كبير في إطار اتفاق إمدادات "أوبك+".

فيما أفادت معلومات من واقع بيانات بورصة دبي للطاقة، بأن سعر البيع الرسمي للخام العماني في فبراير (شباط) سيرتفع حوالى 6.17 دولار للبرميل، إلى 50 دولاراً. وسعر البيع الرسمي لشحنات فبراير من الخام العماني هو متوسط سعر التسوية اليومي للخام على مدى شهر ديسمبر لعقد شهر أقرب استحقاق. وتشير الحسابات إلى أن سعر البيع الرسمي لخام دبي، محدداً بخصم 0.25 دولار للبرميل عن سعر الخام العماني، سيبلغ 49.75 دولار للبرميل في فبراير المقبل.

المزيد من اقتصاد