Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الكرملين: نافالني يعاني من "أوهام الاضطهاد"

نشر محادثة يبدو أنها تورط أجهزة الأمن الروسية في عملية تسميمه

أكد نافالني أنه أوقع خلال محادثة هاتفية بعنصر بأجهزة الأمن الفدرالي الروسي لجعله يعترف بأنه كان بالفعل ضحية عملية تسميم في سيبيريا (أ ف ب)

اعتبر المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف الثلاثاء، 22 ديسمبر (كانون الأول)، أن المعارض الروسي البارز أليكسي نافالني يعاني من "أوهام الاضطهاد"، غداة نشر هذا الأخير محادثة يبدو أنها تورط أجهزة الأمن الروسية في عملية تسميمه.

وقال بيسكوف للصحافة، "أسمح لنفسي بأن أعبّر عن رأي شخصي: المريض يعاني بوضوح من أوهام الاضطهاد، ومن بعض أعراض جنون العظمة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ضحية تسمم

أكد نافالني الناشط المناهض للفساد والعدو اللدود للكرملين، الاثنين أنه أوقع خلال محادثة هاتفية بعنصر في أجهزة الأمن الفيدرالي لروسيا الاتحادية "إف إس بي" لجعله يعترف بأنه كان بالفعل ضحية عملية تسميم في الصيف في سيبيريا.

ونشر على مدوّنته تسجيلاً للمحادثة مع كونستانتين كودريافتسيف الذي قُدّم على أنه خبير الأسلحة الكيماوية لدى أجهزة الأمن الفيدرالي الروسي، ولم يقدّم نافالني دليلاً يؤكد هوية محاوره.

"تزوير"

وندّدت أجهزة الأمن الفيدرالي لروسيا الاتحادية في أعقاب ذلك بـما وصفته بـ "تزوير" و"استفزاز".

ورأى بيسكوف أن مثل هذه المناشير "لا يمكنها بالطبع أن تشوّه سمعة أجهزة الأمن الفيدرالي لروسيا الاتحادية"، وأضاف أن جهاز الـ "إف إس بي" لديه "دور مهمّ جداً: فهو يحمينا من الإرهاب، ويقوم بذلك بشكل جيّد وبطريقة فعالة".

المزيد من دوليات