Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إدارة ترمب تخطر الكونغرس ببيع أسلحة إلى المغرب

الصفقة تشمل أربع طائرات مسيرة وذخائر موجهة بدقة بقيمة مليار دولار

مبنى الكونغرس الأميركي (أ ف ب)

أرسلت إدارة الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترمب إخطاراً للكونغرس بمضيها قدماً في بيع طائرات مسيرة وأسلحة موجهة بدقة بقيمة مليار دولار للمغرب، وفقاً لما نقلته وكالة "رويترز" عن مصادر مطلعة.

وقالت المصادر إن الصفقة تشمل أربع طائرات مسيرة من طراز "إم كيو - 9 بي سي غارديان" من صنع شركة جنرال أتوميكس المملوكة للقطاع الخاص وذخائر موجهة بدقة من نوع "هيل فاير"، و"بيف واي"، و"جي دي أيه إم" من صنع شركات "لوكهيد مارتن" و "ريثيون وبوينغ".

ويبلغ مدى طائرات "إم كيو - 9 بي" أكثر من 11 ألف كيلومتر، ويمكن لها مسح مناطق شاسعة من البحار والصحاري.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وجاءت أنباء الصفقة مع إعلان البيت الأبيض التوصل لاتفاق سلام بين المغرب وإسرائيل بوساطة أميركية.

ويتم إخطار الكونغرس بصفقات الأسلحة الدولية الرئيسة وإعطائه فرصة لمراجعتها قبل إتمامها. 

وبموجب قانون صادرات الأسلحة الأميركي يمكن لأعضاء الكونغرس محاولة منع مثل هذه المبيعات من خلال تقديم قرارات بالرفض لكن المصادر قالت إن هذا غير متوقع في هذه الحالة. 

وستكون الصفقة مع المغرب من بين أولى مبيعات الطائرات المسيرة بعد أن مضت إدارة ترمب قدماً في خطة لبيع مزيد من هذه الطائرات لعدد أكبر من الدول، من خلال إعادة تفسير اتفاقية دولية للحد من الأسلحة تسمى نظام التحكم في تكنولوجيا الصواريخ.

ومضت أميركا قدماً هذا الخريف في بيع طائرات مسيرة لتايوان والإمارات.

المزيد من الأخبار