Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

اغتيال وزير في حكومة الحوثيين وإصابة ابنته في صنعاء

أمطر مسلحون سيارة حسن زيد بالرصاص وترجيحات بأن الحادثة تصفية حسابات داخلية

اعترض مسلحون سيارة الوزير الحوثي وأطلقوا النار عليها (أ ف ب)

اغتال مسلّحون في صنعاء، اليوم الثلاثاء، وزير الشباب والرياضة بحكومة الحوثيين غير المعترف بها دوليا، حسن زيد، في حادث أمني بالعاصمة التي تهيمن عليها الميليشيات المدعومة من إيران.

وأعلنت وزارة الداخلية التابعة للميليشيات، في بيان، أن "عناصر إجرامية" اعترضت سيارة زيد، التي كانت تقودها ابنته، وأطلقوا النار عليها، ما أدى إلى "مقتله بعد إسعافه في المستشفى"، بينما أصيبت ابنته بجروح بالغة.

وقالت "اغتيال زيد فعل إجرامي، يستهدف الشخصيات والكوادر الوطنية".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وبينما لم تُعرف الجهة التي تقف خلف الحادثة في المدينة التي تعيش تحت قبضة الحوثيين منذ سيطرتهم على مفاصل الحكم ونزاعهم مع الحكومة المعترف بها دولياً في 2014، رجّح مسؤول في الحكومة اليمنية أن يكون الاغتيال "تصفية جرّاء خلافات وصراعات داخلية".

وقبل ثلاث سنوات، أثار زيد ردود فعل منددة، حين اقترح تعليق الدراسة عاماً، وإرسال الطلاب والأساتذة إلى جبهات القتال من أجل "حسم المعركة" مع القوات الحكومية.

وفي أبريل (نيسان) 2018، قُتل صالح الصماد رئيس المجلس السياسي، السلطة العليا لدى الحوثيين، في غارة جوية مجهولة.

يذكر أن النزاع في اليمن خلّف آلاف القتلى والجرحى، وتسبّب بأزمة إنسانية هي الأكبر في العالم، وفقاً للأمم المتحدة.

المزيد من الأخبار