Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ترمب يخير الأميركيين: الانتعاش معي أو الكساد مع بايدن

أكد أن المرشح الديمقراطي سيجعل الولايات المتحدة "فقيرة" وبايدن "متفاجئ" من موقف الرئيس من "تفوق البيض"

يجوب الرئيس الأميركي دونالد ترمب ولايات عدة متنقلاً بينها لمواصلة حملته الانتخابية في مواجهة المرشح الديمقراطي جو بايدن.

وشارك ترمب، الجمعة في تجمع انتخابي في ولاية جورجيا، التي تقدم فيها بفارق كبير على هيلاري كلينتون قبل أربعة أعوام قبل أن يتقدم فيها بايدن حالياً وفق الاستطلاعات، مؤكداً أمام أنصاره أن بايدن سيجعل الولايات المتحدة في حالة من الفقر، مشيراً إلى أن فوزه سيكلف البلاد حوالى 100 تريليون دولار بسبب اتفاق البيئة الجديد.

وأضاف أن منافسه الديمقراطي يرغب في حرمان كبار السن من برنامج الرعاية الصحية. وقال الرئيس الأميركي إن الانتخابات المقبلة ستكون خياراً بين انتعاش ترمب وكساد بايدن.

وتابع "كسبت المعركة في محاربة المتطرفين بالعالم... نجحنا في التخلص من الإرهابي قاسم سليماني وقتلنا زعيم داعش".

وحول أحداث مينيابولس التي شهدت مقتل الأميركي من أصل أفريقي جورج فلويد والتي أدت إلى احتجاجات غير مسبوقة في البلاد، قال "الفوضويون أحرقوا المدينة والديمقراطيون وصفوا ذلك بالاحتجاجات السلمية".

أما بشأن لقاح فيروس كورونا، فتعهد ترمب بتوفير العلاج المضاد له مجاناً لجميع الأميركيين.

وتعادل ترمب، الأربعاء، إحصائياً مع بايدن في فلوريدا، وهي من الولايات الحاسمة، إذ حصل على تأييد 47 في المئة مقابل 49 في المئة لبايدن مع هامش صدقية يبلغ أربع نقاط في استطلاع للرأي أجرته رويترز/ إبسوس.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

 

هجوم بايدن المعاكس

وفي المقابل قال المرشح الديموقراطي جو بايدن الجمعة إن "رفض" دونالد ترمب إدانة المدافعين عن تفوق البيض "مفاجئ"، وذلك في خطاب هاجم فيه الرئيس الأميركي في ولاية ميشيغن قبل 18 يوما من الانتخابات.
وألقى بادين خطابه في حضور حاكمة الولاية غريتشن ويتمر وهي من أشد المعارضين لترمب وكانت مستهدفة بمؤامرة خطط لها رجال من اليمين المتطرف أرادوا اختطافها و"محاكمتها" بتهمة "الخيانة".
وقال جو بايدن (77 عاما) في مدينة ساوثفيلد أمام حوالى 20 من ضيوف وصحافيين "لا تنخدعوا، فهم إرهابيون من الداخل".
وأضاف أن "هذا هو نوع السلوك الذي يتوقع أن يصدر عن تنظيم الدولة الإسلامية، ويفترض أن يشكل (الحادث) صدمة لجميع الأميركيين"، معتبرا أن "رفض إدانة هؤلاء الرجال هو أمر مفاجئ".
وتابع "لا مكان للكراهية في أميركا" واعدا مرة جديدة بتوحيد الأميركيين إذا تم انتخابه.
وعلى تويتر، لم يعرب الرئيس الجمهوري عن أي تعاطف مع غريتشن ويتمر في اليوم الذي تم فيه الإعلان عن المؤامرة في الثامن من تشرين الأول (أكتوبر).
وكان ترمب أثار الجدل في السابق لتجنبه إدانة العنصريين البيض خلال المناظرة الأولى ضد جو بايدن في 29 أيلول (سبتمبر). من جهة أخرى، دعا جماعة "براود بويز" القومية إلى "أن تكون مستعدة".

تبرعات قياسية لبايدن

على صعيد آخر، تمكنت حملة بايدن من جمع أكبر مبلغ من التبرعات الشهرية وصل إلى 383 مليون دولار في أيلول (سبتمبر) وذلك بفضل سيل التبرعات بعد مناظرته الأولى مع الرئيس دونالد ترامب.
بالمقابل حصلت حملة ترمب الشهر الماضي على 248 مليون دولار.
وإلى جانب المناظرة التي عمتها الفوضى مع مقاطعة ترمب باستمرار لبايدن، تحرك الديموقراطيون لزيادة مبالغ التبرع إثر وفاة القاضية التقدمية في المحكمة العليا روث بادر غينسبورغ.
ويتقدم بايدن على ترامب في استطلاعات الرأي الوطنية قبل الانتخابات المرتقبة في الثالث من تشرين الثاني (نوفمبر).
وقالت جين اومالي ديلون مديرة حملة بايدن الأربعاء إن مبلغ 383 مليون دولار يمثل رقما قياسيا ويتضمن 203 ملايين دولار من متبرعين على الانترنت.
وفي رصيد الحملة الآن 432 مليون دولار للانفاق سعيا لإيصال بايدن إلى مقعد الرئاسة، كما قالت.
وكشفت حملة ترامب مساء الخميس عن جمعها 248 مليون دولار.
ورغم تقدم حملة بايدن في مبالغ التبرعات، قالت أومالي ديلون "نعتقد أن المنافسة أكثر حدة مما يعتقد الناس (على تويتر)".

المزيد من دوليات