Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

دوري "البطولة" يرفض صفقة الإنقاذ البالغة 50 مليون جنيه إسترليني من الدوري الممتاز

قالت الرابطة الإنجليزية التي تدير المنافسة إن العرض أقل من المطلوب

شعار الدوري الإنجليزي الممتاز (رويترز)

رفض دوري "البطولة" الإنجليزية لكرة القدم (الدرجة الأولى)  English Football League EFL عرض الدوري الإنجليزي الممتاز Premier League، بقيمة 50 مليون جنيه إسترليني (حوالي 70 مليون دولار أميركي)، بعد اجتماع طارئ للأندية والمديرين التنفيذيين، أمس الخميس.

وبعد انهيار مشروع الصورة الكبيرة، الذي كان قد وعد بخطة إنقاذ بقيمة 250 مليون جنيه إسترليني (أي حوالي 370 مليون دولار أميركي) لدوري البطولة، وافقت أندية الدوري الإنجليزي على هيكل من المنح والقروض من أجل دعم أندية الدوري الأول والثاني المتعثرة.

ومع ذلك، بعد أن عقدت الأقسام الثلاثة للرابطة اجتماعات منفصلة، تم اعتبار الاقتراح "أقل بكثير" مما هو مطلوب لإنقاذ الأندية من المخاطر المالية، في حين أن استبعادها من البطولة أثار أيضاً الإحباط.

وجاء في بيان رابطة دوري البطولة EFL، "كانت الحاجة إلى استمرار الوحدة عبر قاعدة العضوية أمراً أساسياً للمناقشات عبر جميع الأقسام الثلاثة، وبالتالي كان هناك إجماع قوي على أن أي حزمة إنقاذ يجب أن تفي بمتطلبات جميع الأندية الـ72 قبل أن يتم النظر فيها بالكامل".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"لقد كان الدوري واضحاً جداً في مناقشاته حول المتطلبات المالية اللازمة للوفاء بالمداخيل المفقودة من موسمي 2019-2020 و2020-2021، وبينما تقدر أندية دوري البطولة تقديم عرض رسمي الآن، فإن العرض المشروط بقيمة 50 مليون جنيه إسترليني أقل بكثير من المطلوب".

"تحرص رابطة دوري البطولة على مواصلة المناقشات مع الدوري الإنجليزي الممتاز للتوصل إلى حل مقبول يلبي الاحتياجات المالية قصيرة الأجل لجميع أنديتنا، ويسمح لنا بالقدرة على النظر في القضايا الاقتصادية طويلة الأجل بشكل متوازٍ، التي تتطلع على وجه التحديد إلى الوصول بالدوريات الإنجليزية إلى نموذج أكثر استدامة في المستقبل".

واستمرت الصراعات الأهلية داخل كرة القدم الإنجليزية في أعقاب رفض مشروع الصورة الكبيرة، أمس الخميس، حيث إن الرئيس التنفيذي لـدوري البطولة ريك باري، وهو أحد زعماء الاقتراح الجذري، اتهم رئيس الاتحاد الإنجليزي غريغ كلارك باقتراح العديد من نقاط الإصلاح، بما في ذلك بطولة لفريق 18 سنة للدوري الممتاز واحتمالية لفريق رديف، وذلك في رسالة بريد إلكتروني مسربة.

كلارك، الذي لعب دوراً رئيساً في إفشال مشروع الصورة الكبيرة من خلال ادعاء أن اتحاد الكرة انسحب من المناقشات عندما تم تهديد الدوري بالانفصال، رد في بيان، "إنه جزء مهم من وظيفتي أن أعمل مع أصحاب المصلحة الرئيسيين في جميع أنحاء اللعبة لمناقشة وتقييم التحسينات المحتملة لهيكل كرة القدم الإنجليزية التي سيكون لها تأثير إيجابي طويل المدى على كل مستوى من مستويات اللعبة".

"تقدم ورقة المشروع ملخصاً للمجالات والقضايا التي تمت مناقشتها في اجتماع مبكر، ومع تقدم المناقشات، كنت والآخرون غير راضين عن اتجاه الأمر من حيث إعادة توزيع الأموال والسلطة بشكل كبير على الأندية والتلويح بالانفصال، لقد أكدت في وقت سابق من هذا الأسبوع أنني في هذه المرحلة اتخذت قراراً بوقف مشاركتي في هذه المناقشات".

وانتقد رئيس الدوري الإنجليزي الممتاز غاري هوفمان، نظيره باري في رسالة إلى الأندية بمجرد الموافقة على اقتراح حزمة الإنقاذ بقيمة 50 مليون جنيه إسترليني، مدعياً أن رئيس دوري البطولة كان يهدد مباحثات خطة الإنقاذ.

وكتب هوفمان "على الرغم من تصرفات ريك في عدد من الأمور، التي أدت عمداً إلى التقسيم وعرضت حزمة إنقاذ أندية دوري البطولة للخطر، فقد حصل الدوري الإنجليزي الممتاز اليوم على موافقة الأندية على عرض أندية الدوريين الأول والثاني".

© The Independent

المزيد من رياضة