Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

وزارة الخارجية السويسرية تعلن مقتل رهينة في مالي

ملابسات الجريمة لا تزال غامضة

رهينة محتجزة في مالي لقيت حتفها على يد خاطفيها (أ ف ب)

قالت وزارة الخارجية السويسرية الجمعة إنها تلقت إخطاراً من السلطات الفرنسية بوفاة رهينة سويسرية كانت محتجزة في مالي منذ أربعة أعوام.

وذكرت الوزارة في بيان على موقعها الالكتروني "لقد قُتلت على ما يبدو على أيدي خاطفيها أعضاء جماعة نصرة الإسلام والمسلمين الإرهابية قبل نحو شهر".

وأضافت أن ملابسات قتلها لا تزال غامضة، لكنها أوضحت أن السلطات الفرنسية حصلت على المعلومات من رهينة فرنسية أفرج عنها مؤخراً.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت الوزارة إن السلطات السويسرية تعاونت مع السلطات في مالي وشركاء دوليين طوال الأعوام الأربعة الماضية لمحاولة إطلاق سراح الرهينة. ولم تذكر الوزارة اسم الرهينة.

وندد وزير الخارجية السويسري إيجناسيو كاسيس بقتل الرهينة في بيان. وذكرت الوزارة أنها ستسعى لمعرفة المزيد عن ملابسات قتلها وموقع دفنها.

المزيد من دوليات