Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

MBC تعرض فيديوهات حصرية على Facebook Watch

مسؤول في القناة: الشراكة بين الطرفين تم تفعليها منذ يوليو الماضي واتجاه لتجديدها بعد الوصول إلى 5 ملايين ساعة مشاهدة خلال الشهر الأول

إم بي سي تعلن شراكتها الحصرية مع فيسبوك (مؤسسة إم بي سي)

مليار وربع المليار مستخدم يزورون Facebook Watch شهرياً، وهي الاحصائية التي كشف عنها فيسبوك الشهر الماضي، إذ أصبحت مشاهدة الفيديوهات الأصلية من خلال موقع التواصل الاجتماعي الأبرز في العالم اختياراً رئيسياً لأكثر من نصف مشتركيه النشطين. إذن هي خدمة تجذب صناع المحتوى الذين يبحثون عن مشاهد مضمون ومخلص مثل من يستخدمون فيسبوك. ومن الطبيعي أن تكون مجموعة Mbc واحدة من أوائل من يسعون للاستفادة من تلك الميزة في المنطقة، إذ أعلنت المؤسسة أخيراً عن توقيع اتفاقية شراكة حصرية مع "فيسبوك الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"، بهدف عرض المحتوى الترفيهي الخاص بقنواتها عبر منصة Facebook Watch، وكشفت عن تفاصيل تلك الشراكة في بيان رسمي لها.

20 ألف مقطع فيديو حصري

"فيسبوك ووتش" كانت قد انطلقت منذ عام 2017 في الولايات المتحدة الأميركية ثم تدريجاً إلى دول العالم. وبحسب المتعارف عليه، فإن الأرباح التي يتم تحصيلها من الفيديوهات الحصرية التي تعرض من خلالها تقسم بواقع 55 في المئة إلى 45 في المئة بين "صاحب المحتوى وفيسبوك"، وهي تعرض محتوى حصرياً يتم اقتراحه على جمهور المستخدمين وفقاً لقائمة تفضيلاتهم من المواد الترفيهية والمجتمعية. وتتضمّن الشراكة التي تمتدّ على مدار عام كامل، وفق البيان الرسمي لمؤسسة إم بي سي، "توفير الذراع الرقمية لهذه المجموعة أكثر من 20 ألف مقطع فيديو رقمي ترفيهي يختصّ بأبرز برامج المجموعة وإنتاجاتها الأكثر جماهيرية في المنطقة، ليتم عرضها عبر Facebook Watch، من خلال صفحات MBC على Facebook، بما في ذلك MBC1، وMBC2، وMBC4، وMBC مصر، وMBC دراما، وMBC The Voice، وMBC The Voice Kids، وشاهد Shahid. وتشتمل بعض تلك المقاطع التي تقدمها MBC على لقاءات ولقطات حصرية من المسلسلات والبرامج وغيرها، إضافة إلى مقتطفات من خلف الكواليس، وغيرها من المحتوى الترفيهي الخاص ببرامج MBC وإنتاجاتها وأبرز عناوين علاماتها التجارية".

تأخر في الإعلان عن الشراكة

وعلى مدار العام، يتابع المشاهد لقطات ومقاطع حصرية من إنتاج مؤسسة MBC عبر Facebook Watch، واللافت أن التجربة بحسب الأرقام المعلنة تبدو مبشرة وأثبتت جدواها من خلال عدد المشاهدات الكبير الذي تحقق، إذ حققت أكثر من 5 ملايين ساعة مشاهدة خلال الشهر الأول فقط من الشراكة في الفترة من 21 يوليو (تموز) –21 أغسطس (آب) 2020، وعلى الرغم من أن الإعلان الرسمي عن الشراكة حدث قبل يومين، ولكن التجربة نفسها بدأت قبل أكثر من شهرين بحسب ما يؤكده مفيد النويصر، الرئيس التنفيذي لقطاع الديجيتال في مجموعة MBC في تصريح إلى "اندبندنت عربية". ويتابع "بدأنا شراكتنا مع فيسبوك منذ أواخر يوليو 2020، والنتائج الأولية تبدو مبشرة ومشجعة لمزيد من التوسيع، ولمزيد من الشراكات المماثلة مستقبلاً، إذ إن هناك نية لتجديد هذا التعاون".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتعتبر MBC من أولى المؤسسات الإعلامية في المنطقة التي تقدم على شراكة مع فيسبوك الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويأتي الإعلان عن هذا التعاون بالتزامن مع انطلاق برنامج "ذا فويس سينيور" عبر شاشات المجموعة، ويشير النويصر إلى أن الجمهور على موعد مع مقاطع وفيديوهات حصرية ولافتة من الكواليس عبر Facebook Watch من البرنامج الذي وجد صدى كبيراً مع عرض حلقته الأولى.

هل تنافس MBC نفسها؟

يرى كثيرون من المراقبين أن خاصية "فيسبوك ووتش" التي تتسع رقعة مستخدميها يوماً بعد يوم تعتبر منافساً قوياً لمنصات مثل يوتيوب ونتفليكس وغيرهما من تطبيقات المشاهدة عبر الإنترنت، وعلى الرغم من أن MBC لديها منصة مستقلة للفيديوهات تنتج من خلالها أعمالاً حصرية تعرض على تطبيقها الرائد في المنطقة "شاهد"، ولكنها أرادت الاستفادة بعشرات الملايين من المشاهدين عبر فيسبوك، نظراً لتنوع إنتاجها وامتلاكها عدداً كبيراً من المواد. وهو أمر يبدو ملائماً جداً لطبيعة الخاصية التي تسعى لاجتذاب الناشرين الأكثر إنتاجاً، ويبدو واضحاً من تعليق مون باز، مديرة الشراكات الإستراتيجية في "فيسبوك الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" التي قالت في البيان الذي أصدرته مؤسسة MBC: "لطالما كان هدفنا يتركز على توفير الدعم للناشرين عبر فيسبوك، من خلال استثمارات تتيح لهم تجربة أنماط جديدة، وبالتالي بناء تدفّقات مستدامة في الإيرادات عبر منصة فيسبوك ووتش المتخصصة بمتابعة مقاطع الفيديو".

وتتابع باز "بصفتها قطباً بارزاً من أقطاب الصناعة الإعلامية في منطقة الشرق الأوسط، تحظى مجموعة MBC بمكانة فريدة تمكنها من إنتاج وتطوير نخبة من البرامج والإنتاجات التي تلقى متابعة جماهيرية عالية في منطقتنا، إضافةً إلى قدرتها على الوصول إلى مشاهدين جدد باستمرار. لذا، نحن نتطلع بشوق إلى ما ستجلبه هذه الشراكة إلى المنطقة من توسيع في نطاق المحتوى الإعلامي".

المزيد من منوعات