Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أبرز إصدارات شهر سبتمبر الأدبية في بريطانيا

نقدم لكم في مراجعاتنا الأدبية الشهرية ستة كتب انتقيناها من آخر الكتب المنشورة

تقصت لورا بيتس عن أسباب كراهية النساء والعنف الذي يستهدفهن (غيتي) 

حمل سبتمبر (أيلول) تشكيلة كبيرة من الكتب الجديدة - مع صدور 590 كتاباً مجلداً فقط في أول يوم خميس من الشهر - ومجموعة من مذكرات المشاهير، من بينها "أن تكون رجلاً مثلياً" لـ ويل يونغ، و"أكثر من مجرد امرأة" لـ كيتلين موران، والسيرة الذاتية المشتركة للثنائي آنت وديك التي تحمل عنوان "ونس آبون إيه تاين Once Upon a Tyne" و"تائه من دونك" لفيني جونز و"السيرة الذاتية الروائية" لمارتن أميس بعنوان "القصة الفعلية".

وهناك فرصة لهواة الكتب التي تدور حول الحرب العالمية الثانية للاستمتاع برواية "في 2 V2" التاريخية للمؤلف روبرت هاريس (صادرة عن دار كورنرستون)، وحكاية "إم 19 M19" المثيرة التي تقدمها هيلين فراي (عن دار ييل يونيفيرستي برس للنشر) والتي تفصل ما قامت به المنظمة السرية التي أنقذت القوات المتحالفة من وراء الخطوط النازية. حيث تشبه الأدوات التي كانوا يستخدمونها - بما في ذلك أوراق اللعب التي كانت تخبئ خرائط خلف طبقتها الخارجية - تلك الأشياء التي تحلم بها شخصية "كيو"، العالم المجنون الشهير في سلسلة أفلام جيمس بوند.

يرد في كتاب "قصة الصين" المبهرة والمفصلة لـ مايكل وود (صادر عن دار سايمون آند شستر)، أنه ألقي كثير من الجثث في الأقنية المائية في مقاطعة ججيانغ خلال الحرب الأهلية المعروفة باسم تمرد تايبينغ التي عاشها جنوب الصين في القرن التاسع عشر، لدرجة أدت إلى "اختناق الأنهار بالموتى وتغطيتها بطبقة بيضاء سميكة من أنسجة الجثث المتحللة". بينما تتناول لويزهالاند في كتابها الاستقصائي المهم "حياة مسروقة" (عن مطبعة ساندستون) بريطانيا الحديثة، حيث يقدر عدد الأشخاص الذين يعيشون شكلاً من أشكال العبودية بـ136 ألف إنسان.

وتتضمن الإصدارات الخيالية الجديدة الرائعة لهذا الشهر رواية "نحن الثلاثة" المسلية لـ روث جونز (عن دار بانتم برس)، ورواية "جزر الرحمة" المؤثرة لـ روز تريمين (عن دار فنتيج)، وقصة "فتاة مصنوعة من الهواء" المضللة التي تدور أحداثها في سيرك للكاتبة نايدا هيذرينغتون (عن دار كوركس). وهناك حكايات قليلة هذا الشهر تعد أكثر قوة من رواية  "بعد الصمت" المرعبة لـ لويز أونيل (عن دار ريفررن) التي تتناول كيفية إخفاء أحد المجتمعات الحقائق من أجل حماية قاتل.

سيحب عشاق مسلسل "الصديقة الرائعة" المستند إلى رواية بنفس العنوان للكاتبة الإيطالية إيلينا فيرانتي روايتها الجديدة "كذب الكبار" (صادرة عن دار يوروبا إيديشن، وترجمة آن غولدشتاين). رواية فيرانتي الجديدة التي تدور أحداثها في نابولي تقدم ما عودتنا عليه المؤلفة من روائع السرد القصصي. وستعرض شبكة نتفليكس قريباً معالجة درامية للعمل.

تعتبر رواية "الممتنع" للكاتب إيان ماغواير، وهي أحد الإصدارات التي أرجئت من ربيع هذه السنة حتى شهر سبتمبر بسبب وباء كورونا، عملاً يحمل أجواء تاريخية رائعة. تدور أحداثها في عام 1867، وتروي قصة المعركة التي يخوضها الشرطي جيمس أوكونور لوقف العنف الذي مارسته في مانشستر منظمة أخوية فينيان المطالبة باستقلال جزيرة إيرلندا. إن دينامية السرد رائعة، كما تتناول الرواية أموراً سديدة عن كون قوة "الغبار والعظام" محفزة لـ"المتعصبين".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ومن بين أفضل القصص المثيرة لهذا الشهر "الإصلاحية" لـ نيتشي فرينش (عن دار سيمون آند شستر)، بينما يواصل ستيف كافاناه أسلوبه الرائع من خلال رواية "مناصفة" الذكية والخداعة (عن دار أوريون)، التي تتناول تبادل الاتهامات بين شقيقتين تخضعان لمحاكمة بتهمة جريمة قتل. وأرشح لكم أيضاً كتاب "الحبة الحمراء" لـ هاري كونزرو (عن دار سيمون آند شوستر)، وهو عمل تتكشف أحداثه تباعاً وتتمتع بفصل افتتاحي لاذع يتناول الكهولة.

أما كتاب "ليلة الفيضان" لـ زوي سامرفيل (عن دار هيد أوف زيوس) فهو عبارة عن "قصة إثارة أدبية تدور أحداثها في شمال نورفولك". المكان غير المألوف في بحر الشمال لحدوث فيضان في عام 1953 يزيد من جاذبية هذا العمل الأول الرائع عن علاقة حب ثلاثية قاتلة. وهناك إصدار أول رائع أيضاً بعنوان "فتاة البيتزا" لـ جين كيونغ فريزر (عن دار إتش كيو)، الذي يطرح أموراً قاسية حول مراهقة حبلى في لوس أنجليس تعاني من خلل وظيفي. يلقي العمل نظرة خارجية متقنة على العالم المهووس بـ المكانة (ترد في الكتاب هذه العبارة "بطاقة الشكر خاصتي أفضل من بطاقة الشكر الخاصة بك").

وكما نعلم جميعاً، كان اضطراب النوم سمة من سمات مرحلة الجائحة، وسيجد الأشخاص الذين يعانون من ذلك ضالتهم المضحكة في كتاب "الأرق" للكاتب النرويجي أندريش بورتنيه (عن دار ساندستون برس وترجمة لوسي موفات). يقول الروائي بورتنيه "جعلتني جهودي لتخفيف التوتر متوتراً أكثر من أي وقت مضى".

أقدم لكم أدناه مراجعات كاملة لروايات للكتاب ريتشارد أوسمان، نيك هورنبي، إياد أختر وميشيل فيبر، إلى جانب عملين غير خياليين لـ لورا بيتس وسو بلاك.

 

 "نادي الخميس للقتل The Thursday Murder Club" للكاتب ريتشارد أوسمان (أربع نجوم)

"بعد بلوغك سناً معينة، يمكنك تقريباً فعل كل ما يخطر ببالك. لا أحد يستطيع أن يوبخك، باستثناء الأطباء المشرفين عليك أو أبنائك"، هذا مقطع مما كتبه ريتشارد أوسمان في روايته الأولى الرائعة. تدور أحداث رواية الجريمة المثيرة للكاتب أوسمان حول أربعة من المتقاعدين الذين يجتمعون في دار المسنين الذي يقيمون فيه للتحقيق في الجرائم... طالما مجموعة المحادثة الفرنسية لا تشغل غرفة الاجتماعات، طبعاً.

يستحضر رباعي أبطال رواية "نادي الخميس للقتل" مهارات مفيدة من ماضيهم. حيث كانت جويس ممرضة، وإبراهيم طبيباً نفسياً، وإليزابيث عميلة سرية، أما رون فكان رئيس نقابة عمالية صعب المراس (تكمن قوته في أنه لا يصدق أبداً أي كلمة يقولها أحدهم له، ولا سيما إن كانت صادرة عن الشرطة). قام أوسمان برسم شخصيات مسنّة بإتقان، وكما قد تتوقعون من مقدم تلفزيوني لطيف، هناك كثير من اللمسات الذكية والمضحكة في الكتاب، منها على سبيل المثال مزاح الشخصيات حول وجود مشكلة في الحصول على سترات واقية من الطعن عن طريقة خدمة التوصيل في اليوم نفسه، أو المحقق كريس الذي يأخذ تعبير "الملابس البسيطة" بحرفيته الشديدة. شخصية كريس المسكين هي أشبه بمنارة تنبيه بشرية للكهولة "حيث يراوح في مكانه ويزداد بدانة ويضحك أقل".

إن السعادة التي تنتاب عصبة حل الجريمة هذه عندما تناقش عمليات الضرب الغامضة والتسميم والهياكل العظمية مجهولة الهوية تشبه بهجة الحديث عما إذا كانت كعكة الليمون حلوة زيادة أم لا. لكن عندما تبدأ جرائم القتل في الحدوث على أعتاب دار "كوبرز تشيس" لرعاية المسنين التي يقطنها المتقاعدون الأربعة، يجدون أنفسهم من دون سابق إنذار يحلون أول قضية راهنة. وعندما يتعلق الأمر بكونهم محققين هواة، فهم شأن شيرلوك هولمز. ويتضح كذلك أن حل جرائم القتل هو علاج جيد للوحدة لدى كبار السن. ولن أقدم تفاصيل تفسد متعة قراءة العمل، لأن الحبكة تجاري الأحداث، ويتبين أن الانعطافات والتقلبات في الحكاية جيدة في الواقع.

تحتوي رواية "نادي الخميس للقتل" لحظات تأمل مؤثرة، خاصةً في المقتطفات المأخوذة من مذكرات جويس التي تسرد القصة على لسانها. تقول متأملة "عليك أن تتعلم خلال الحياة عدّ الأيام الجيدة. عليك وضعها في جيبك وحملها معك". كما أن جويس يساورها شك عميق تجاه أي شخص يدعى إيان. ومن يستطيع لومها على ذلك؟

من السهل تصور صناعة عمل مقتبس من الرواية للشاشة الكبيرة أو الصغيرة في وقت قريب (يمكننا سماع وكلاء اختيار الممثلين ينادون "اجمعوا جودي دينش وبيل نيغي وبقية الأسماء المتوقعة المعتادة")... لكن في هذه الأثناء، تلذذوا برواية أوسمان الممتعة بالكامل.

رواية "نادي الخميس للقتل" للكاتب ريتشارد أوسمان صادرة عن دار فايكينغ للنشر وتباع بـ14.99 جنيه إسترليني.

 

الرجال الكارهون للنساء Men Who Hate Women للكاتبة لورا بيتس (أربع نجوم)

إن "تجريد النساء الشابات من إنسانيتهن على الإنترنت" مشكلة ملحة. وأمضت لورا بيتس عاماً وهي تخوض متخفية في متاهات الإنترنت التي تسيطر عليها ثقافة مغالية في كره النساء.

يعد استخدام الاختصارات تكتيكاً متعمداً فيما يسمى حيز الرجال أو "مانوسفير"- حيث يشار إلى النساء على سبيل المثال بكلمة فويدز "foids" وهي اختصار لأنثى الإنسان "female humanoid"- ويعد هذا الحيز مجتمعاً إلكترونياً يجتذب الشباب الذين لديهم قابلية للتأثر والباحثين عن إجابات حول العلاقات. هم سريعو التأثر بالرسائل المتلاعبة، وتؤدي اللغة دور أداة مؤثرة في تشويه سمعة المرأة.

حضرت بيتس اجتماعاً لرجال ساخطين في إحدى الحانات بلندن - كان أحدهم يرتدي قميصاً يحمل عبارة "حياة الذكور مهمة" - وقد أصيبت بالذهول من الطريقة التي باتت بها آراؤهم تحمل صفة المشروعية جراء سلوك الرئيس دونالد ترمب المعادي للنساء بشكل علني. كتبت بيتس "كان هذا أول دليل ملموس على أن أقوال ترمب وأفعاله لها تأثير تبشيري مباشر على الحركات التي كنت أحقق فيها". كما أن حضور رئيس وزرائنا، بوريس جونسون، ليس جيداً جداً في الكتاب. حيث ذكر بيتس تحسر جونسون على "تقلب" النساء، وتتحدث بالتفصيل عن التأثير الذي تركه ستيف بانون، كبير الخبراء الإستراتيجيين السابق لدى ترمب، على رئيس حكومة بريطانيا.

على مدار العامين الماضيين، لاحظت بيتس خلال زيارات مدرسية أن ردود أفعال الفتيان تتغير. تقول معلقة "لقد كانوا غاضبين ويقاومون فكرة إجراء محادثة حول التمييز الجنسي بحد ذاتها... يقولون لي (كان الرجال أنفسهم الضحايا الحقيقيين، ضمن مجتمع أصيبت فيه أحكام الصواب السياسي الملزمة بالجنون)".

يفتح كتاب "الرجال الكارهون للنساء" نافذة رائعة على العالم الكئيب لمن يسمون "العزاب المكرهين" (incels) (وهي جماعة من "العزاب رغماً عنهم") وفناني الإغواء pick-up artists. وعلى الرغم من وجود جوانب واضحة لدى مجموعات العزاب المكرهين - مثل الهوس بحجم محيط معصم اليد، وتقنيات إبراز عظام الفك عن طريق "المواء"، وتمارين شد العضو الذكري - فإنها جوانب مقلقة للغاية. تشرح بيتس متناولة القضايا المثيرة للكآبة واحدة تلو الأخرى، كيف تحرض هذه المواقع على العنف في الحياة الواقعية، وكيف أنها تزدهر في غياب عقوبات.

كونت بيتس تفسيراً غير متساهل لسبب انتشار كراهية النساء والعنف ضد المرأة على نطاق واسع وبشكل طبيعي في المملكة المتحدة في يومنا هذا. تستشهد باستطلاع رأي أجرته شركة يوغوف YouGov لأبحاث السوق عام 2016، وكشف أن ثلثي الشابات قد تعرضن للتحرش الجنسي في مكان العمل. كما أنها تضيف قرائن، بما فيها إلقاء اللوم بشكل متزايد على الضحية في التغطية الإخبارية للعنف المنزلي والآثار الضارة للتخفيضات الناجمة عن التقشف في الخدمات المقدمة للرجال الشباب المضطربين.

الرجال الكارهون للنساء كتاب مزعج ومؤثر، ولا يمكنكم أثناء قراءته سوى الإعجاب بشجاعة بيتس، مؤسسة مشروع [مكافحة] التمييز الجنسي اليومي. لقد كان لها نصيبها وزيادة من المعاناة بسبب التصيد الحقير والتهديدات. تقول بيتس "كتابة هذا الكتاب مخيفة، لكنها أيضاً نوع من أنواع المقاومة".

كتاب "الرجال الكارهون للنساء- من العازبين المكرهين إلى فناني الإغواء: حقيقة أقصى أشكال كراهية النساء وكيف تؤثر علينا جميعاً"، للكاتبة لورا بيتس، صادر عن دار سيمون آند شستر للنشر وتباع النسخة الواحدة منه مقابل 16.99 جنيه إسترليني. 

مكتوب في العظام Written in Bone للكاتبة سو بلاك (5 نجوم)

تقول سو بلاك في كتابها الجديد المذهل "مكتوب في العظام": "غالباً ما كنت أعلق على كتاب قصص الجريمة، فأقول إنهم لو كتبوا عن بعض الأمور التي نراها في الحياة الواقعية، فسينظر إلى حبكاتهم على أنها غير قابلة للتصديق بشكل يبعث على السخرية".

بمقدور كتّاب أدب الجريمة الجلوس على مقاعدهم المريحة والحلم بحبكات مروعة. أما بالنسبة لبلاك، وهي أحد علماء التشريح وعلماء الأنثروبولوجيا الشرعيين الرائدين في العالم، فغالباً ما يترتب عليها الخوض في العصارات الصفراء والبنية اللزجة للجثث المتحللة كي تعثر على كتل عظمية حيوية ستساعد في تحقيقات الشرطة.

تحمل العظام أصداء تجاربنا وعاداتنا وأنشطتنا، وتقارن بلاك حل اللغز الذي خلفته شظايا العظام بتجميع أحجية بازل puzzle قطعة قطعة لتكوين صورة عملاقة فريدة. "مكتوب في العظام" رواية مجزأة إلى أقسام حول الرأس والجسم والأطراف، مليئة بدراسة قضايا أخاذة، مثل قضية "رأس في مخزن". سُردت بعض الجرائم بعنف مثير للتقزز (يا لعين كولين المسكينة) أو عن سلوك مثير للاشمئزاز. لكن للوصول إلى حقيقة ما يحدث للأطفال ضحايا الإساءة، على سبيل المثال، فأنتم بحاجة إلى شخص مجتهد وداهية مثل بلاك. تقول الكاتبة "الافتراض هو أساس كل الأخطاء".

تسود الكتاب روح دعابة جافة - هناك قصة كئيبة مثيرة حول مشاكل نقل الرؤوس المتحللة على متن الرحلات الجوية التجارية - وحكايات تثري البصيرة. تشير بلاك إلى مجموعة متنوعة من "الأجسام الغريبة" التي تظهر في منطقة الحوض في الجسم. تكتب بلاك "حتى أننا أخرجنا في إحدى الحالات فرشاة أسنان من القناة الشرجية". من المؤكد أنه كان هناك تطرف في عادة استخدام الفرشاة في هذا المثال.

 "مكتوب في العظام" هي نافذة على عالم لم يجربه إلا عدد قليل منا. تقدم لنا بلاك تفاصيل معركة غريبة كانت حساسة سياسياً خاضتها المؤلفة مع عملاء أميركيين في غرينادا وترشدنا عبر تجارب مروعة للغاية لدرجة لا يمكننا تخيلها. وبعد تفجيرات بالي عام 2002، تتذكر بلاك أن العائلات لم تتعرف بشكل صحيح على هويات نحو نصف الجثث المتورمة والمتحللة التي تعود إلى أحبائها.

تمكنت بلاك من إطلاق أحكام نزيهة متوازنة وإنسانية على المجرمين والطبيعة البشرية والهشاشة المطلقة للوجود. كما أن قراءة كشفها الصريح للاعتداء الجنسي المروع الذي تعرضت له عندما كانت طفلة، لا تزيدنا إلا إعجاباً بالكاتبة.

الأمور التي تزعج بلاك قليلة، على الرغم من اعترافها بأنها مرتبكة ومذعورة من التجارة المتزايدة للحلي المروعة المصنوعة من البشر. يبدو أن القلائد المصنوعة من أصابع بشرية حقيقية أصبحت رائجة جداً.

 "مكتوب في العظام: قصص مدفونة في بقايانا" لـ سو بلاك، صادر عن دار دابلداي ويباع بـ 188.99 جنيه إسترليني.

مرثيات الوطن Homeland Elegies لـ إياد أختر (5 نجوم)

من الصعب إطلاق توصيف دقيق على "مرثيات الوطن". فكتاب إياد أختر مكون من رواية ومذكرات خيالية في آن معاً، حيث يقوم المؤلف الحائز على جائزة بوليتزر للدراما باستكشاف أميركا المعاصرة، وتحليل الجشع والسياسة والجنس والانقسامات الدينية في أسلوب نثري متألق يحفز على التفكير.

يضج الكتاب بشخصيات لا تنسى، ولا سيما الأم العاطفية لراوي الحكاية المولود في أميركا، تلك المرأة التي تحن إلى موطنها باكستان، المتزوجة من مهاجر مهووس بالمال، كان في يوم من الأيام طبيب القلب المعالج لـ ترمب (كان كلاهما "غارقين في الديون خلال الثمانينيات"). ويشكل حب الأب للمال جزءاً من لب القصة.

هناك أيضاً شخصية "رياز" مدير صندوق تحوط، مسلم مثير للاهتمام، يعرف الراوي إلى عالم الأرستقراطية الجديدة. بعد قضاء الراوي بعض الوقت في إيطاليا - المكان الذي شرع المؤلف فيه بكتابة العمل - يناقش موضوع فاحشي الثراء و"هوسهم بالخزف وعمليات شد الوجه، وطريقة كلامهم الكسولة الثملة، وروائح الفساد المنبعثة من شيخوختهم المعطرة، ومطاردة الفتيات الشهيات (نادلات حفلات الكوكتيل) عبر الغرف، والطائرات الخاصة، والمنازل الصيفية والمنازل الشتوية وتذمرهم في كل مكان بالفعل- أو هكذا يبدو الأمر- حول الأعمال الفنية التي لم يفهموها أو يعجبوا بها لكنهم ينفقون عليها بانتظام أموالاً تفوق أكبر مبلغ توقعت أن أجنيه في حياتي".

تتزامن افتتاحية الكتاب مع الذكرى السنوية الأولى لتولي ترمب منصبه، حيث ينظر إلى الصعود السياسي للنجم التلفزيوني السابق على أنه نتيجة حتمية لعصر تغمرنا فيه جميعاً "شهوة مرعبة للا واقعية". يبدو أن قليلين يكترثون لكون ترمب رجل "الكذب المتعمد والابتذال". لكن مرة أخرى، يرى أختر في أميركا "أمة عبدة لغبائنا الخاص". يستفزكم كتاب أختر باستمرار، ويشجعكم على التفكير بطرق مختلفة في الأشخاص الموجودين في القمة. قرأت توصيف باراك أوباما كرجل "تألق بسبب ثقافة البوب التي يشتهر بها" في نفس اليوم الذي انشغلت فيه عناوين الأخبار بقائمة الأغاني الرسمية الصيفية التي اختارها الرئيس السابق ونشرها عبر إنستغرام.

تعد "مرثيات الوطن" كذلك خطاباً حول الاغتراب عن ثقافة الأرض الجديدة التي هاجر إليها الوالدان. يوصف هجوم الحادي عشر من سبتمبر الإرهابي بأنه يوم "غير حياة المسلمين في أميركا إلى الأبد" ويتناول الكتاب بعض تداعياته، منها الحكايات المتوترة والمخيفة حول معنى مواجهة العنصرية.

على مدار الفصول الثمانية، الواقعة بين دفتي المقدمة والخاتمة، يناقش أختر إنكار الأميركيين للشيخوخة والموت، و"الاعتماد الإدماني" على الهواتف، وثقافة الموت لدى داعش، ومنطقة "بوترسفيل" (بؤرة الخطايا والشر والجنس) الشهيرة التي يتحدث عنها الفيلم الكلاسيكي "إنها حياة رائعة It’s a Wonderful Life والكراهية المتبادلة بين المناطق الريفية والمدن في أميركا والفساد المؤسساتي الطبي. كما أنه يتناول تقنية لتذكر الأحلام، أظن أنكم ستجربونها حتماً إن كانت بيننا قواسم مشتركة.

 هناك إثارة للأسئلة بسبب الاستخدام المكثف لحياة المؤلف والطمس المتعمد للخط الذي يفصل بين الخيال والسيرة الذاتية. هل كان حقاً "يعامل النساء كخنزير" خلال فترة نجاحه؟ هل قام ترمب فعلاً بتعريف والد الراوي على عالم بغايا الطبقة المخملية؟ إن جرعات الصدق القوية هي فقط جزء من جاذبية كتاب رائع، مليء "بعبارات حادة مثل سكين ألمانية حادة".

صدر كتاب "مرثيات الوطن" لـ إياد أختر عن دار تيندر برس في 9 سبتمبر بسعر 18.99 جنيه إسترليني.

 

 "مثلك فحسب" Just Like You لـ نيك هورنبي (3نجوم)

اكتسب نيك هورنبي جماهيرية كبيرة بفضل رواياته الساخرة مثل "إخلاص شديد" و"عن صبي"، وتدور آخر إصداراته "مثلك فحسب" حول التحديات التي تواجه التواصل الرومانسي مع شخص آخر، خاصةً عندما يبدو أن الأمور تسير عكس التيار.

تغرم لوسي، وهي معلمة بيضاء في منتصف العمر انفصلت عن زوجها المدمن على الكحول، بـ جوزيف الذي يعمل بدوام جزئي كجزار ومدرب كرة قدم وعامل في مركز ترفيه ودي جي طموح. إنه شاب أسود من الطبقة العاملة يبلغ من العمر 22 عاماً ويصغرها بنحو 20 سنة.

يمكننا معرفة أن أحداث الرواية تدور في شمال لندن، بسبب الإشارات إلى مطاعم منطقتي كينتش تاون وتشوك فارم، والشخصيات والمناقشات حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي خلال حفل عشاء (يدور هذا النقاش تحديداً خلال تصويت عام 2016). كما أن تصوير هورنبي لنخبة منطقة إيزلينغتون أبعد ما يمكن عن أن يكون جذاباً. "كل من أعرفهم في وضع يرثى له" هذا ما تقول صوفي السخيفة، وهي إحدى الشخصيات النسائية الضجرة المحبطة (بسبب سياراتهن رباعية الدفع والمدارس الخاصة لأبنائهن والأثداء الجديدة التي حصلن عليها بفضل عمليات التجميل) التي تظهر في الرواية.

تعمل لوسي رئيسة قسم اللغة الإنجليزية في مدرسة ثانوية محلية، رغم أنها في الحقيقة تبدو أقل إرهاقاً من معظم المعلمين الحقيقيين الذين أعرفهم مع حلول نهاية العام الدراسي. أكثر اللحظات المؤثرة هي عندما تعترف بشكها المؤلم في نفسها حول ما إذا كانت مجرد "امرأة متقدمة في السن جشعة ومخدوعة"، امرأة ليس لديها اهتمام في إضاعة وقتها مع رجل لديه أحياناً قواسم مشتركة أكثر مع ابنيها القريبين من سن المراهقة ديلان وآل المهووسيين بألعاب الفيديو.

كما يمكنكم أن تتوقعوا من هورنبي المشجع لفريق أرسنال، والرجل الذي كتب "ملعب الحمى"، يحتوي الكتاب على كثير من الإشارات لكرة القدم والنكات الرياضية الخبيثة، بما في ذلك السخرية من سباقات الخيل وسباقات السيارات. في دكان الجزار، تحصل مواجهة بين جوزيف وزبون متعجرف يدعى ديفيد كان برفقة كلبه الذي يدعى سينا. يقول الراوي: "ظن جوزيف أن الكلب سمي على اسم أرتون سينا، لأن هذا الرجل كان من نمط الأوغاد الذين يحبون الفورمولا ون".

تسبر الرواية أغوار الانقسام والعنصرية وتقدم قسطاً مهماً من الملاحظات اللماحة التي تساعد في إلقاء الضوء على حقيقة الوقوع في حب شخص مختلف تمام الاختلاف. قد يكون العيب في أنا، لكن رواية "مثلك فحسب" لم تحرك أي شغف في داخلي، رغم اللمسة الواضحة للمؤلف.

صدرت رواية "مثلك فحسب" لـ نيك هورنبي في 17 سبتمبر عن دار فايكينغ للنشر، وتباع مقابل 16.99 جنيه إسترليني.

 

 "دي (قصة عالمين) D (A Tale of Two Worlds)" لميشيل فابر (4 نجوم)

تنحدر "ديكيلو" من جمهورية أرض الصومال (Somali Land)، البلد المجاور للصومال، وهي دولة غير معترف بها حالياً من قبل أي دولة أخرى. فقدت ديكيلو والدتها ووالدها وانتهى بها المطاف في أحضان زوجين عجوزين مهتمين بتبنيها يعيشان في بلدة ساحلية إنجليزية رثة تدعى كاوبر أون ساند. إنها فتاة مرحة تحب الطبخ واللغات. وهي مفتونة بكلمة "سانانساكسو" من بلدها الأصلي، وتعني الرائحة والبرودة اللذين تحملهما الريح من مكان فيه أمطار إلى آخر جاف.

لا يبدو أن ديكيلو، الفتاة التي تحب "التجوال"، مؤهلة لإنقاذ العالم. لكن عندما يختفي حرف "D" تماماً، تكون الشخص الوحيد المهتم بحل لغز سبب الاختفاء الفجائي لكل الأشياء التي تبدأ باللغة الإنجليزية بهذا الحرف، بدءاً بالكلاب ووصولاً إلى حلوى الدونات. إنها "طفلة تتحلى بقدرات فردية" وبطلة رائعة لهذه الحكاية الموجهة للكبار.

تدور أحداث الجزء الأول من رواية ميشيل فابر في عالمنا. أما أحداث الجزء الثاني والأطول، فتتم في أرض ليمينوس الباردة، وهي عالم يستعبده غامب البغيض. هناك صلة واضحة بين عالم فابر المتخيل المبهر وعوالم "سجلات نارنيا" للمؤلف سي إس لويس، وحكايا الجنيات التي يرويها جيمس ثيربر في الرائعةThe Wonderful O .

وثمة أيضاً إحساس غامر بروح تشارلز ديكنز في "دي (قصة عالمين)" [D (A Tale of Two Worlds ]. حيث يتعين على ديكيلو في أرض ليمينوس مواجهة شخصيات ماغويتشرز) الفاسدة والمظلمة والمخيفة) المقتبسة من إحدى روايات تشارلز ديكنز، والمرور في فندق بليك هاوس، والمقصلة، والتعرف على مساعدين خارجيين، وكائنات "كويلبس" التي تأكل البشر، إلى جانب باملتشوك. وسط كل هذه الخيالات، يشير فابر بشكل خفي إلى التسامح تجاه المهاجرين وأسباب تمرد الناس على الحكام. ويرد وصف للثورة على لسان البروفيسور دودرفيلد، وهو مرشد ديكيلو، بأنها "انفجار الشعور بالضيق".

إذا كنتم تتساءلون عن سبب أهمية الحرف "D" كثيراً، فتخيلوا فقط أنكم تعيشون في عالم يديره بعض القادة السياسيين الحاليين لدينا، بينما تحرمون من كلمات مثل غير نزيه ومراوغ ومستهجن ومخادع (وجميعها يبدأ بحرف D باللغة الإنجليزية).

 "كتاب دي (قصة عالمين)" للكاتب ميشل فيبر، صدر عن دار دابلداي في 17 سبتمبر، ومتوفر بسعر 18.99 جنيه إسترليني.

© The Independent

المزيد من كتب