Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الفيضانات تدفع السودان إلى الطوارىء لثلاثة أشهر

أودت بحياة 99 شخصاً وتضرر أكثر من نصف مليون فرد

أعلن مجلس الأمن والدفاع في الساعات الأولى من صباح السبت 5 سبتمبر (أيلول) حالة الطوارئ في البلاد لمدة ثلاثة أشهر بسبب الفيضانات التي أودت بحياة 99 شخصاً هذا العام كما قرر اعتبار السودان منطقة كوارث طبيعية، وفقاً لوكالة الأنباء السودانية.

جاء ذلك خلال اجتماع المجلس مساء الجمعة بالقصر الجمهوري واستعراضه لتقارير الخريف والفيضانات. وضربت فيضانات هذا العام 16 ولاية من ولايات السودان.

ونقلت الوكالة عن وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية لينا الشيخ قولها إن الفيضانات أسفرت أيضاً عن إصابة 46 شخصاً، وتضرر أكثر من نصف مليون فرد، وانهيار كلي أو جزئي لأكثر من مئة ألف منزل.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضافت الوزيرة أن معدلات الفيضانات والأمطار المسجلة هذا العام تجاوزت الأرقام القياسية المسجلة في عامي 1946 و1988 مع توقعات باستمرار مؤشرات الارتفاع.

وذكرت الوكالة أن المجلس أعلن أيضاً تشكيل لجنة عليا برئاسة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لمواجهة تداعيات الفيضانات في خريف العام الجاري.

وعادة ما يشهد السودان الفيضان في الصيف، لكن هذا العام تسببت مستويات المياه غير المسبوقة في إغراق مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية.

ووصلت مياه الفيضانات لطرق رئيسية في الخرطوم للمرة الأولى في التاريخ الحديث.
 

المزيد من الأخبار