Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مسعود أوزيل يدافع عن قراره برفض خفض الرواتب في أرسنال

لم يشارك لاعب خط الوسط الألماني مع فريقه منذ مارس ويبدو أنه سينهي عقده الذي ينتهي العام المقبل

مسعود أوزيل لاعب نادي أرسنال الإنجليزي (رويترز)

دافع مسعود أوزيل عن قراره برفض خفض الأجور في أرسنال خلال فترة الإغلاق، وأصر على أن "الناس حاولوا لعامين تدميري".

اللاعب الألماني، الذي يتبقى عام آخر في عقده مع نادي ملعب "الإمارات" والذي يتقاضى راتباً أسبوعياً قدره 350 ألف جنيه إسترليني، تم تجميده في الأشهر الأخيرة من قِبل المدير الفني ميكيل أرتيتا.

ووجهت الانتقادات للاعب البالغ من العمر 31 عاماً بعد رفضه خفض راتبه على الرغم من الظروف القاسية خلال فترة تفشي جائحة فيروس كورونا، مما أدى إلى انخفاض عائدات النادي في ظل غياب الجماهير عن الملاعب.

وجرى التأكيد على الطبيعة المحفوفة بالمخاطر للوضع الأسبوع الماضي عندما أكد أرسنال أن 55 من أعضاء الفريق سُرحوا، على الرغم من إصرار أوزيل على أن النادي فشل في تقديم معلومات كافية له للموافقة على قبول خفض الأجور.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ومن جهته قال أوزيل لصحيفة ذا أثلتيك، "كلاعبين، أردنا جميعاً المساهمة، لكننا كنا بحاجة إلى مزيد من المعلومات ولم يُرد على العديد من الأسئلة، كان الجميع على ما يرام مع التأجيل، بينما كان هناك الكثير من عدم اليقين".

مضيفاً "كنت سأصبح على ما يرام في الحصول على حصة أكبر ثم خفضها إذا لزم الأمر، بمجرد أن تصبح كرة القدم والتوقعات المالية أكثر وضوحاً".

ووضح "لكننا اندفعنا إلى ذلك دون استشارة مناسبة، لأي شخص في هذه الحالة، لديك الحق في معرفة كل شيء، وفهم سبب حدوثه وأين تذهب الأموال".

مؤكداً "لكننا لم نحصل على تفاصيل كافية، كان علينا فقط اتخاذ قرار، وكان الأمر سريعاً جداً بالنسبة لشيء مهم جداً وكان هناك الكثير من الضغط".

وأصر أوزيل على وجود مُخطط يهدف لتأليب الجماهير ضده.

ولم يختر المدير الفني أرتيتا لاعبه أوزيل منذ 7 مارس (آذار) ضد وست هام، حيث ابتعد بسبب إصابة في الظهر منذ استئناف الدوري الإنجليزي الممتاز.

© The Independent

المزيد من رياضة