Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بولندا ستستقبل أكثر من 5000 جندي أميركي

اختتمت واشنطن ووارسو مفاوضاتهما على اتفاق تعاون في المجال الدفاعي

وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر (أ ف ب)

ستنشر الولايات المتحدة مداورةً حتى 5500 جندي في بولندا، في ضوء اتفاق أبرم مع وارسو، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الاثنين الثالث من أغسطس (آب)، مؤكدةً معلومات أعلنها وزير الدفاع البولندي.

وقال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، في بيان، إن الولايات المتحدة وبولندا اختتمتا مفاوضاتهما على اتفاق تعاون في المجال الدفاعي يحدّد "الإطار القانوني والبنى التحتية والتقاسم العادل للأعباء".

أضاف أن الاتفاق "سيسمح بزيادة الانتشار العسكري بنحو ألف عنصر مداورةً"، مشيراً إلى أن هذه القوات "ستضاف إلى عديد القوات الأميركية الموجودة في بولندا مداورةً".

ولن يُنشر الجنود بشكل دائم ولن ترافقهم أسرهم، إذ يستلزم ذلك بنى تحتية أكثر اكتمالاً وخصوصاً لناحية الصحة والتعليم، بالتالي وظائف للسكان المحليين.

نشر قوات في المعسكر الشرقي

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتعهّد حلف شمال الأطلسي (الناتو) لروسيا في عام 1997 عدم إقامة قواعد دائمة في دول المعسكر الشرقي سابقاً. لكن الولايات المتحدة تعتبر أنها تحرّرت من هذا التعهّد بسبب ضمّ موسكو لشبه جزيرة القرم والنزاع المستمر في أوكرانيا.

وكان وزير الدفاع البولندي ماريوس بلازكزاك أعلن، الجمعة، أنه سيتمّ نشر "ألف عسكري جديد على الأقلّ" في بولندا.

والأسبوع الماضي، أعلن إسبر سحب حوالى 12 ألف جندي من ألمانيا، مؤكداً أن هذه الخطوة ضرورية من الناحية الاستراتيجية، ليناقضه الرئيس الأميركي دونالد ترمب الذي أعلن استعداده للعدول عنها في حال زادت برلين مساهمتها المالية في الحلف الأطلسي.

كما سيُنقل مقرّ القيادة العسكرية الأميركية في أوروبا من شتوتغارت في ألمانيا إلى مونس في بلجيكا حيث يقع مقرّ قيادة حلف شمال الأطلسي، ما سيوفّر على الجنرال الأميركي الذي يتولّى رئاسة القيادتين تقليدياً، التنقّل مراراً بين البلدين.

المزيد من دوليات