Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

معطف نجيب محفوظ الشهير يخضع لعملية ترميم شاملة

مقتنيات صاحب نوبل لها أهمية كبيرة في مقر "التكية" بالقاهرة القديمة

عملية ترميم شاملة لمعطف نجيب محفوظ الشهير لإنقاذه من التلف  (اندبندنت عربية)

شكلت العصا، والنظارة، والبالطو سمات شكلية ارتبطت في أذهان الناس بصورة نجيب محفوظ على مدار السنوات، وأصبحت علامة مميزة لشخصيته، وبالطبع تمثل مقتنيات صاحب نوبل قيمة وأهمية كبيرة، بخاصة بعد افتتاح متحفه في شهر يوليو (تموز) من العام الماضي في تكية أبو الذهب بمنطقة الأزهر في القاهرة القديمة التي كانت مسرحاً لأحداث عديد من روايات نجيب محفوظ.

يضم المتحف عديداً من مقتنيات صاحب نوبل التي عرضت بالفعل، والتي لا تزال في طريقها نحو الإعداد للعرض مثل معطفه الشهير الذي قامت أسرته بإهدائه إلى وزارة الثقافة المصرية لعرضه ضمن مقتنيات الأديب العالمي الراحل، إلا أنه بفحص المعطف وجد أن فيه بعض العيوب الناتجه عن تخزينه لفترة طويلة تحتاج إلى عملية ترميم شاملة لإصلاح الجزء الفاسد، ليعود المعطف إلى رونقه وحالته الأصلية قبل عرضه في المتحف، وبالفعل تم التنسيق بين وزارة الثقافة التابع لها متحف نجيب محفوظ، ووزارة السياحة والآثار التي تعنى بأمور الترميم ليقع الاختيار على مركز الترميم بمتحف النسيج الواقع في شارع المعز لدين الله الفاطمي نظراً لأنه الأكثر اختصاصاً في مجال ترميم النسيج في مصر والشرق الأوسط، ولما لمرمميه من خبرة كبيرة في مجال ترميم قطع النسيج الأثرية المعروضة في المتحف على اختلاف أنواعها، واختلاف العصور التي تنتمي إليها.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وللتعرف بصورة أكبر على عمليات الترميم التي سيخضع لها معطف نجيب محفوظ يقول الدكتور أشرف أبو اليزيد مدير عام متحف النسيج لـ"اندبندنت عربية" يضم متحف النسيج مركز ترميم على مستوي عالمي باعتباره من أهم المتاحف المختصة في هذا المجال في العالم، وبالفعل يقوم بعمليات ترميم، وصيانة، ومتابعة دورية للمعروضات الموجودة بالفعل في متحف النسيج، وأحياناً لقطع خارجية يتم التنسيق مع المتحف للعمل على ترميمها مثل حالة معطف الأديب العالمي نجيب محفوظ ".

ويضيف "بالفعل توجه فريق من المرممين لمتحف نجيب محفوظ الواقع بتكية أبو الذهب لفحص المعطف، والوقوف على حالته، ووضعه، والقيام بعمليات التوثيق والتصوير الفوتوغرافي تمهيداً لاتخاذ اللازم نحو ترميمه، والعمل على إعادته إلى حالته الأصلية حتى يتم عرضه مع مقتنيات الأديب الراحل في متحفه بعد الانتهاء من عمليات الترميم بالكامل".

 

 

حالة المعطف

بحسب التوثيق الرسمي لمواصفات المعطف فهو صناعة إيطالية، مصنوع من الصوف، ومبطن بالساتان، وياقته من الصوف، اللون بيج غامق، مقاس 44، وهو من النوع المتوسط الطول الذي يمتد إلى ما تحت الركبة، أما بالنسبة لحالته التي تحتاج إلى الترميم، وأهم المشكلات الموجودة في المعطف، فيقول مدير متحف النسيج "بعد قيام فريق المرممين بفحص البالطو تبين أنه يعاني من عدة مشكلات من بينها وجود حشرة العتة التي أثرت على جزء من النسيج بسبب حفظه لفترة طويلة ووجود بعض الإصابات في النسيج تحتاج إلى معالجة، وبالفعل عولج انتشار العتة بمواد كيمياوية خاصة تقضي عليها وتمنع انتشارها، كما عولج القماش بشكل مبدئي وغلف المعطف بمادة حافظة حتى يتم البدء في المرحلة الثانية من الترميم".

ويضيف "باقي مراحل ترميم المعطف ستتم في مقر مركز الترميم بمتحف النسيج حيث تحتاج إلى إمكانيات وأجهزة بصورة أكبر حتى يتم إصلاح الجزء المصاب من المعطف، وإعادته إلى حالته الطبيعية بأيدي المرممين، وخبراتهم".

 

 

ترميم بأنامل مصرية عالمية

يشبه الترميم العملية الجراحية التي تحتاج إلى حنكة جراح، وأنامل فنان بخاصة حينما يتعلق الأمر بقطع أثرية، أو أشياء ومقتنيات ذات قيمة مادية أو معنوية يقوم المرمم بالعمل على إعادتها لحالتها الأصلية، ومن بينها معطف الأديب المصري العالمي نجيب محفوظ .. عن هذا الأمر يقول مدير متحف النسيج "جميع المرممين في مركز الترميم التابع لمتحف النسيج هم على مستوى عالٍ، ويتميزون بكفاءة كبيرة جداً في هذا المجال من ناحية الخبرة، ومن ناحية الدراسة، فكثير منهم حاصل على دورات ودراسات عليا، ويشارك في المؤتمرات، والدورات العلمية للاطلاع على كل جديد في مجال ترميم النسيج بشكل خاص، والاحتكاك بالخبرات العالمية في هذا المجال".

ويضيف "بالطبع عملية ترميم معطف الأديب العالمي نجيب محفوظ لها أهمية كبيرة وستتم بنجاح كبير، وبكفاءة عالية بأيدي مرممي متحف النسيج تمهيداً لعرض المعطف مع مقتنيات الأديب الراحل".

المزيد من منوعات