Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

النفط يتماسك فوق 40 دولارا وسط تنامي المخاوف بشأن الطلب

غموض الوضع الاقتصادي وقفزة المخزونات يكبحان صعود الأسعار

ارتفعت مخزونات النفط في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي (أ ف ب)

تراجعت أسعار النفط اليوم الخميس، بفعل المخاوف من زيادة حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في الصين، ما قد يثبط تعافي الطلب على الوقود حتى مع تخفيف إجراءات العزل العام. وانخفضت العقود الآجلة لخام "برنت" 22 سنتاً بما يعادل 0.5 في المئة إلى 40.49 دولار للبرميل، بعد أن تراجعت 25 سنتاً في الجلسة السابقة، كما هبطت العقود الآجلة لخام "غرب تكساس الوسيط" الأميركي 38 سنتاً أو 1 في المئة مسجلة 37.58 دولار للبرميل، مضيفة ذلك إلى خسارة 42 سنتاً أمس.

كما يضغط ارتفاع مخزونات الخام في الولايات المتحدة إلى مستوى قياسي لثاني أسبوع على التوالي على المعنويات، بالرغم من أن بيانات الحكومة الأميركية أظهرت تراجع مخزونات البنزين ونواتج التقطير التي تشمل الديزل وزيت التدفئة.

غموض الوضع الاقتصادي

وقال ستيفن إينز، خبير الأسواق في "أكسي تريدر"، "تستمر السوق في محاولة الموازنة بين تفاؤل إعادة فتح الاقتصادات والعوامل المجهولة المحيطة بغموض الوضع الاقتصادي بسبب موجة ثانية من تفشي الفيروس".

وزادت المخاوف بشأن الطلب على الوقود بعد أن دفعت زيادة في عدد حالات كورونا بكين إلى إلغاء رحلات جوية وإغلاق مدارس، كما سجلت ولايات أميركية عديدة من بينها تكساس وفلوريدا وكاليفورنيا زيادة حادة في حالات الإصابة الجديدة بالمرض.

وحذرت "أوبك" في تقرير شهري من أن فائضاً في المعروض سيبقى في الأسواق في النصف الثاني من 2020 على الرغم من تحسن الطلب مع توقعها أن الإمدادات من خارج المجموعة ستكون أعلى مما كان يُعتَقد من قبل بنحو 300 ألف برميل يومياً.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

متوسط سعر "أوبك"

وصعد سعر سلة "أوبك" بنحو 42 في المئة خلال شهر مايو (أيار) الماضي، مدعوماً بارتفاع الطلب على الخام وتخفيضات الإنتاج من قبل تحالف "أوبك+".

وأظهر التقرير الشهري للمنظمة، أن متوسط سعر سلة "أوبك" ارتفع إلى 25.17 دولار للبرميل في مايو الماضي، مقابل مستوى 17.66 دولار في الشهر السابق له. ومنذ بداية العام الحالي، بلغ متوسط سعر سلة "أوبك" 39.65 دولار للبرميل.

وأمس، تراجعت أسعار النفط بأكثر من 1 في المئة عند تسوية التعاملات، عقب بيانات مخزونات الخام الأميركية وتقرير "أوبك". وكشفت إدارة معلومات الطاقة الأميركية ارتفاع مخزونات النفط في الولايات المتحدة بعكس توقعات المحللين، بينما تهاوى إنتاج الخام الأميركي 600 ألف برميل يومياً خلال الأسبوع الماضي.

وعند التسوية، انخفض سعر العقود المستقبلية لخام "نايمكس" تسليم يوليو (تموز) المقبل بنسبة 1.1 في المئة مسجلاً 37.96 دولار للبرميل، كما انخفض سعر العقود الآجلة لخام "برنت" القياسي تسليم أغسطس (آب) المقبل بنسبة تزيد على 0.8 في المئة إلى مستوى 40.65 دولار للبرميل.

في حين تراجع إنتاج الذهب الأسود من قبل منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" بنحو 6.30 مليون برميل يومياً خلال مايو الماضي، ليصل إلى 24.195 مليون برميل يومياً، بقيادة خفض الإمدادات من جانب السعودية والكويت والإمارات.

توقعات بارتفاع المعروض من النفط الخام

ورفعت "أوبك" تقديرات نمو المعروض من النفط الخام من خارج الدول المصدرة الرئيسة بنحو 0.3 مليون برميل يومياً مقارنة مع الشهر الماضي، لتصبح التوقعات تشير إلى تراجع المعروض بنحو 3.2 مليون برميل يومياً. ومن المقرر أن تعقد لجنة فنية من "أوبك" اجتماعاً اليوم الخميس، لمناقشة سُبل تعزيز ومراجعة امتثال منتجي الخام باتفاق كبح الإمدادات.

وتأثر النفط سلباً كذلك بمخاوف اقتصادية، حيث حذّر صندوق النقد الدولي من مواجهة الاقتصاد العالمي أزمة غير مسبوقة، وهو الأمر الذي قد يُلقي بظلاله على الطلب.

في سياق متصل، صعدت مخزونات النفط التجارية حول العالم لتتجاوز المتوسط المسجل في آخر 5 سنوات، مع تراجع استهلاك الخام وسط تدابير الإغلاق لاحتواء تفشي وباء كورونا.

وكشفت بيانات "أوبك"، ارتفاع مخزونات النفط في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بنحو 107.7 مليون برميل يومياً لتصل إلى 3.069 مليار برميل. ويعتبر هذا المستوى أعلى بنحو 184 مليون برميل من الفترة نفسها قبل عام، ويزيد على متوسط آخر 5 سنوات بمقدار 140.6 مليون برميل. وتأتي الزيادة مع صعود مخزونات الخام والمنتجات البترولية بنحو 58.1 و49.6 مليون برميل على التوالي.

وأظهرت البيانات ارتفاع مخزونات النفط التجارية في الولايات المتحدة 34.5 مليون برميل خلال مايو الماضي. كما تراجع إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط من الخام بنحو 6.30 مليون برميل خلال الشهر ذاته، بقيادة كبح الإمدادات من قبل السعودية.

إنتاج النفط الأميركي يواصل تراجعه

وتشير البيانات إلى انخفاض إنتاج النفط في أميركا بنحو 600 ألف برميل يومياً خلال الأسبوع الماضي، ليواصل سلسلة الانخفاضات المسجلة منذ تفشي وباء كورونا وانهيار سعر الخام.

وأظهرت تقارير إدارة معلومات الطاقة الأميركية الأسبوعية، تراجع إنتاج الولايات المتحدة من النفط الخام إلى 10.500 مليون برميل يومياً في الأسبوع المنتهي في 12 يونيو (حزيران) الحالي مقابل 11.100 مليون برميل في الأسبوع السابق له.

ووفقاً للتقرير، هبطت واردات الولايات المتحدة من الذهب الأسود إلى 6.642 مليون برميل يومياً في الأسبوع المنقضي، وهو ما يمثل انخفاضاً بمقدار 222 ألف برميل يومياً مقارنة بالأسبوع السابق له. في حين ارتفعت صادرات النفط الأميركي بنحو 23 ألف برميل يومياً في الأسبوع الماضي مسجلة 2.462 مليون برميل يومياً.

وتراجع صافي واردات أميركا من النفط بنحو 600 ألف برميل يومياً خلال الأسبوع الماضي أيضاً مسجلاً 4.180 مليون برميل يومياً. وكشفت بيانات منفصلة، ارتفاع مخزونات النفط الخام الأميركية بنحو 1.2 مليون برميل يومياً خلال الأسبوع ذاته.

وجاء ارتفاع مخزونات النفط في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي بعكس توقعات استقرارها، مع تراجع مخزونات البنزين خلال الفترة نفسها. وأعلنت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، أن مخزونات النفط ارتفعت 1.2 مليون برميل خلال الأسبوع المنتهي في 12 يونيو الحالي لتصل إلى 539.3 مليون برميل.

وكانت توقعات المحللين تشير إلى استقرار مخزونات النفط الأميركية خلال الفترة ذاتها، بينما تراجعت مخزونات البنزين في الولايات المتحدة بنحو 1.7 مليون برميل خلال الأسبوع المنقضي.

المزيد من اقتصاد